تمكين الشركاء المحليين محور نجاح عملية التحوّل الرقمي

بقلم علاء الشيمي، العضو المنتدب ونائب الرئيس لمجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط.

لا تعطِه سمكة بل علّمه كيف يصطاد

في عالم اليوم الحافل بالتطورات التكنولوجية المتسارعة، لم يعد من الحكمة أن يعزى النجاح في أي أمر لطرف واحد فقط، فقد باتت كل الأطراف المعنية بالمساهمة في دفع عجلة التطور وإغنائها بابتكارات جديدة على يقين تام أن العمل الجماعي والتعاون هو أساس النجاح. فمهما بلغت درجة إبداع طرف معين، لا شك أنها تكون في حال أحسن عندما تتغذى من إبداعات أطراف أخرى ذات صلة، وتستكمل ألقها من خلال أفكار ورؤى مشتركة وعمل جماعي تكون ثمرته أكثر شمولية وأغنى نوعية.

وفي إطار التركيز على نهج العمل المشترك، يتبادر الى الذهن المثل الصيني الشهير "لاتعطه سمكة، بل علمه كيف يصطاد". والفكرة هنا أنه عندما تعطي أحدا سمكة فإنك عملياً تساعده وتقوم فعلياً بتقديم قوت له، لكن أثر ذلك قد يدوم ليوم واحد فقط، لكن عندما تعلمه كيف يصطاد فإنك قد تكون قد وفرت له طعامه اليومي مدى الحياة. وهذا مثلٌ ينطبق في كل زمان ومكان. فإذا ما نظرنا إلى عالمنا الحالي نجد أن جميع الأعمال على مختلف أنواعها قد تأثرت إلى حد كبير بطرح الابتكارات والتوقعات وبازدياد عدد المنتجات الجديدة المتنافسة، والعامل الحقيقي وراء كل ذلك هو العنصر البشري. ومن هنا، أصبح من الضروري للشركات والحكومات والدول الراغبة في مواكبة مسيرة التطورات وعملية التحوّل الرقمي الارتقاء بالمهارات والمواهب التي تتوافق مع الاستراتيجيات الرقمية لتتمكن من تلبية المتطلبات المستقبلية.

مفهوم التعاون والشراكة والعمل المشترك بات اليوم يعرف اصطلاحاً بالنظام الإيكولوجي الشامل. وتعتبر الاتصالات وتقنية المعلومات من أكثر الصناعات التي يجب ان تتبع نهج هذا النظام نظراً لما تفرزه جهود العمل المشترك من ابتكارات ذكية جديدة تتماشى مع المتطلبات العصرية للأفراد والشركات على حد سواء. وقد لاحظنا خلال الفترة الماضية أن عملية التحول الرقمي كانت تتربع على عرش جداول الأعمال التنفيذية كأولوية، لكنها لم تعد كذلك اليوم إذ تحولت من أولوية إلى ثورة حقيقية تغيّر طريقة عملنا وحياتنا اليومية. كما لم يعد منهج تقديم الاستشارات والخدمات كافياً لنجاح الأعمال، بل أصبح من الضروري إحداث تغيير جذري في طريقة عملنا وعيشنا وتواصلنا وابتكارنا بهدف الاستفادة من مزايا الحقبة الرقمية على أمثل وجه، والمحور الأساسي لتحقيق النجاح في هذا الاتجاه هو الاعتماد على نهج الانفتاح وتمكين الطرف الآخر والتعاون معه من خلال شراكات حقيقية تؤتي ثمارها لكلا الطرفين، وتكون نتائجها من أجل الصالح العام .

ألهمت التطورات الجديدة شركاتٍ عالمية كبرى مثل "هواوي" فكرة تسخير خبراتها ومهاراتها لتطوير الشركاء ومساعدتهم في المساهمة بدور فاعل في مسيرة التحوّل الرقمي،لا سيما المحليين منهم الذين يتمتعون بمعرفة وخبرات لا يستهان بها في الأسواق المحلية، ولكنها تنظر لمن يتكامل معها ويرفدها بخبرات عالمية.

لاشك أن تمكين شركائنا المحليين ووضع مكامن القوة في أيديهم سيكون له أثر حجر الدومينو، إذ يتيح لنا فرصة إحداث تغيير جذري ليس على مستوى تطوير أعمال شركائنا المحليين وأعمالنا نحن فحسب، بل على مستوى  حياة تنمية وتحديث أعمال الشركات والمواطنين أيضاً. كما ستتاح للشركاء أيضاً فرصة المساهمة بدور فاعل في تشجيع مختلف القطاعات، وخصوصاً الحيوية والهامة منها على مواكبة عملية التحوّل الرقمي وفهم أهداف الرؤى الوطنية والعمل على المساهمة بفاعلية في تحقيقها.

ويمكننا القول إن هذا الأمر يحتل أهمية قصوى نظراً للدور الكبير الذي يلعبه الشركاء والمزودون في كافة الأسواق المنافسة. لا شك أن تأخر الشركاء في مواكبة عملية التحوّل الرقمي سيكون له أثر كبير على المستخدمين، سواء أكانوا عملاءً أو مقيمين أو مواطنين أو سيّاحاً أو غيرهم.

ودعونا ننوه هنا أن الشركات الصغيرة على وجه التحديد تحتاج اليوم إلى التركيز على السوق الخاص بها وعلى تطوير مهاراتها التخصصية. وستلعب عروض القيمة المضافة غير المسبوقة دوراً متزايد الأهمية في نجاح الشركات في الحقبة الرقمية التي ستركز بشكل خاص على التعامل مع العديد من العمليات والمهام اليدوية البطيئة. وستحظى مستويات الخدمة والمتابعة والابتكار والمعرفة التي ستقدمها الشركات باهتمام كبير من قبل العملاء والمستخدمين. إن من شأن مواكبة التطورات والتركيز والاستعداد لتلبية كافة التوقعات المتزايدة أن تساهم معاً في إيصالك إلى بر الأمان.

وينطبق ذلك على الحكومات والهيئات والشركات الصغيرة في مختلف أرجاء العالم إذ يتمثل القاسم المشترك بين جميع هذه الجهات في حاجتها الماسة إلى توفير سلسلة قيمة قادرة على فهم وتلبية متطلبات عملية التحوّل الرقمي.

الفشل في الاستعداد يعني الاستعداد للفشل

نشرت مجلة "هارفرد بزنس رفيو" العام الماضي مقالاً صحافياً تتوقع فيه أن قطاعي الاتصالات والخدمات المالية على وجه التحديد سيكونان من أكثر القطاعات تأثراً بعملية التحوّل الرقمي. ويشهد هذان القطاعان تغيرات كبيرة ومتسارعة تُحدث نقلة نوعية في طريقة تسيير الأعمال رغم شهرة هذين القطاعين عبر التاريخ في التأخر في اتباع طرق جديدة في العمل.

تحتاج الشركات الراغبة في مواكبة التطورات إلى الاستعداد لإحداث التغيير المطلوب. فلا بد أن يكون مزودو الخدمات والشركاء والموزعون على قدرٍ كبير من المهارة ولديهم استراتيجيات قوية لتثقيف عملائهم وتقديم الخدمات الأفضل لهم. والأمر ذاته ينطبق على الشركات الكبيرة مثل "هواوي". فقد يحتاج العملاء أنفسهم مثل الهيئات الحكومية إلى إطلاق حلول ذكية لخدمة المواطنين وستبحث حينها هذه الهيئات عن شركات رائدة للاستفادة من خبراتها وتقنياتها المبتكرة واستشاراتها أثناء وضع استراتيجياتها المستقبلية، وبالتالي، كان لا بد للشركات الكبيرة أن تبحث بدورها عن الشركات المحلية التي يمكن لها أن تتكامل معها في العمل على تلبية متطلبات الأسواق المحلية.

ستقود هذه الاستراتيجيات عمليات التحوّل لتلبي متطلبات العملاء من جهة، وتحقق التنمية الاقتصادية وتوفير أهم التقنيات المطلوبة في كل سوق من جهة أخرى. ولا شك أن مختبر "دبي" المفتوح الذي دشنته "هواوي" مؤخراً يقدم مثالاً يُحتذى به في مجال الانفتاح والعمل المشترك بهدف تطوير الحلول المناسبة التي تضع في متناول الشركاء والحكومات كل ما يساعدهم في الدخول إلى الحقبة الرقمية والاستفادة بأقصى سرعة من كافة مميزاتها.

الوجه الآخر للتطور

ما هو شكل التحوّل الذي سيطرأ على مختلف العمليات؟ يبدو أن عملية التحوّل الرقمي ستكون مختلفة في كل قطاع وشركة، إلا أن هناك بعض القواسم المشتركة. يتمثل القاسم المشترك الأول في وضع الشركات المستعدة لمواكبة هذا التغيير استراتيجية واضحة لعملية التحوّل والتنمية، تضع نصب عينيها مرونة تقبل الآخر في العمل والانفتاح على نهج الشراكة الفاعل مع كافة الأطراف لتحقيق النتائج، حتى المنافسين. وهذا يعني أن هذه الشركات تدرك بشكل واضح متطلبات عملية التحول الرقمي وتركز في الوقت ذاته على متطلبات تنمية الأعمال وفقاً لجهد جماعي تكاملي وشمولي، يجسد النظام الإيكولوجي الذي يتغنى به الجميع.

أما القاسم المشترك الثاني، فيتمثل في فهم هذه الشركات لأهمية الأفراد إذ سيكون الأفراد العاشقون للتقنيات الرقمية وكذلك فريق العمل المنفتح قادرين على قيادة مسيرة التحوّل وتحقيق قفزات نوعية في العالم الرقمي. ولن يكون هؤلاء الأفراد قادرين فقط على مواكبة أنظمة الحوسبة السحابية وتقنية "إنترنت الأشياء" وشبكة الجيل الخامس (5G) فحسب، بل سيتمكنون أيضاً من الاستفادة من هذه التقنيات على أفضل وجه.

أؤمن شخصياً أن القاسم المشترك الثالث يتجلى في قدرة هذه الشركات والهيئات على التطور بشكل مستمر، وأن امتلاك المؤهلات المطلوبة للبقاء لا يعني بالضرورة أنك ستكون قادراً على تحقيق هدفك هذا حين تكون بمعزل عن الآخرين في عملك. فلا شك أنه لا تحدث عملية زوال الشركات بين ليلة وضحاها، بل تتطلب وقتاً طويلاً وتتم بشكل تدريجي متباطئ كنتيجة حتمية للإصرار على ملاحقة النجاح بشكل منفرد. فعندما تواصل تقديم الخدمات لعملائك بطريقة تقليدية غير متطورة وربما غير فاعلة نظراً لابتعادك عن أطر الانفتاح والتعاون والعمل المشترك والاستثمار في الآخر، ستجد نفسك في النهاية خارج المعادلة. أما من يستعد ويرغب في القيام بعملية التحوّل فيعمل أولاً على وضع الخطط المستقبلية وأطر الشراكة والاستثمار في وجهات معينة  قد لا تمثل قناة ربحية مباشرة، ولكنها تسهم على المدى البعيد في تمهيد الطريق لأعمالك وتمثل بذور النجاح المستقبلي الذي تنشده. ولعل أهم ما يمكن أن  تقوم به هذه الشركات هو التحدث مع عملائها لتحديد احتياجاتهم ورغباتهم وتوقعاتهم المستقبلية، والعمل على دعمهم في مواجهة التحديات التي يمكن أن يمروا بها، والمساعدة في الوفاء بمتطلباتهم من خلال طرح الحلول المتوافقة للعمل عبر منصات مستقبلية متطورة.

تمكين الشركاء

نؤمن في "هواوي" بأهمية مساعدة شركائنا للمضي قدماً في المسار الصحيح لعملية التحوّل الرقمي بهدف تمكين شركات القطاعين العام والخاص من تحقيق رؤاهم على والمساهمة في تحقيق الرؤى الوطنية لبلدانهم على أكمل وجه. ونضع كافة الخطط والاستراتيجيات المستقبلية التي تصب في صالح هذا التوجه، ونشجع الابتكار المشترك وتبادل المعارف والخبرات ونشر المعرفة التقنية وثقافة الانفتاح على الآخر والعمل المشترك، لنضمن بذلك أن نكون مع شركائنا لاعبين فاعلين في عملية التحوّل الرقمي بكل نجاح.

 

App Download

Latest Tweets

  • 2 days ago

    "فيرجن موبايل" تُطلق الشريحة الإلكترونية ESIM لعملائها الحاليين والجُدد في جميع أنحاء الإمارات… https://t.co/muuySVpQv3

  • 3 days ago

    "دو" تُوقع إتفاقية تعاون مع هيئة تنمية المُجتمع لتعزيز وحماية بنيتها التحتية الرقمية @dutweetshttps://t.co/2PQLb8Sy9g

AcyMailing Module