السعودية تستضيف معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للتكنولوجيا المالية MEFTECH Payments

تستضيف المملكة العربية السعودية لأول مرة معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للتكنولوجيا المالية "ميفتك للمدفوعات" (MEFTECH Payments) وذلك يومي 9 و10 مايو/أيار المقبل في فندق انتركونتيننتال الرياض.

ويتيح هذا الحدث لمزودي خدمات التكنولوجيا في دول مجلس التعاون والعالم فرصة الدخول إلى واحد من أكبر الأسواق المالية لعرض ابتكاراتهم ومنتجاتهم الجديدة والتقنيات الرائدة الخاصة بطرق الدفع الإلكتروني المستقبلية. ويتم تنظيم هذا الحدث بالتعاون مع شبكة المدفوعات الوطنية "مدى" ونظام سداد المدفوعات الإلكتروني الوطني "سداد"، وذلك لدعم التزامهما بدفع عجلة نمو نقاط البيع في المملكة.

أهمية كبرى

ويكتسب المؤتمر في نسخته المقبلة أهمية استثنائية لانعقاده لأول مرة في المملكة التي تعد أكبر سوق مالي في المنطقة، فضلاً عن كونها أحد أبرز الأسواق العالمية تطوراً وأسرعها نمواً في قطاع أنظمة الدفع الإلكتروني، حيث حققت المملكة خلال السنوات الأخيرة قفزات نوعية على صعيد التوسع في شبكة نقاط البيع والدفع الإلكتروني، واستحداث منظومة متكاملة من قنوات وتطبيقات الدفع البديلة لزيادة درجة الاعتماد عليها وتوسيع نطاق استخداماتها، إلى جانب التطور اللافت الذي أنجزته في معايير السرعة والمرونة والأمان في تنفيذ العمليات، في الوقت الذي تتطلع فيه المملكة إلى تحفيز معدلات استخدام نقاط البيع خلال السنوات المقبلة لتصل في عام 2021 إلى معدل عملية واحدة من كل ثلاث عمليات شرائية، حيث من المتوقع أن تصبح هذه المدفوعات غير نقدية بحلول العام 2025، إذ ستكون أكثر من نصف مدفوعات التجزئة غير نقدية.

صناعة أنظمة المدفوعات الإلكترونية

ويهدف المؤتمر إلى عرض أحدث الابتكارات والتقنيات المتطورة ضمن صناعة أنظمة المدفوعات الإلكترونية وأجيالها المستقبلية، وما يرتبط بها من أفكار مُلهمة وحلول ذكية من شأنها تعزيز آليات الدفع الإلكتروني، ودعم التجارة الإلكترونية، وقطاع التجزئة في المملكة، إلى جانب ما سيوفره المؤتمر من فرصة أمام المؤسسات المصرفية والمالية والأفراد لاستكشاف الوسائط الحديثة للدفع الإلكتروني وآخر الابتكارات في هذا المجال، بما في ذلك البطاقات، وأجهزة نقاط البيع، والصرافات الآلية وأجهزة VTM، والحلول الأمنية المتقدمة، والبلوكتشين وحلول المدفوعات عبر الهاتف المحمول وغيرها، وذلك من خلال العروض التقديمية الحية وورش العمل التي تستضيف متحدثين مختصين من كبريات الشركات العالمية الرائدة في هذا الشأن.

وقال زياد اليوسف، مدير عام أنظمة المدفوعات في "مدى" والعضو المنتدب لشركة "سداد"، إن انعقاد هذا المؤتمر يأتي بالتزامن مع النمو غير المسبوق الذي تشهده المملكة على صعيد استخدامات أنظمة الدفع الإلكتروني ونقاط البيع "مدى" و "سداد"، والذي تعكسه بشكل واضح المؤشرات الإحصائية لا سيما خلال العقد الأخير، موضحاً أنه خلال عام 2015 تم تنفيذ ما مجموعه 1,1 مليار عملية عبر الشبكة التي تضم أكثر من 17,000 جهاز صرّاف آلي، ونحو 225,000 نقطة بيع متصلة بشبكة "مدى"، وبقيمة إجمالية تصل إلى نحو 626.3 مليون ريال، بمتوسط شهري يتجاوز 52 مليار ريال، فيما قفزت هذه الأرقام مع نهاية 2017 لتسجل تنفيذ 1,5 مليار عملية، بقيمة إجمالية تقدّر بنحو 641,1 مليار ريال. وبالنسبة لنظام "سداد"، فقد نما حجم الفواتير المسددة من خلاله من 173 ألف عملية خلال عام 2015 وبقيمة إجمالية تبلغ 210 مليارات ريال، لتصل إلى 218 ألف عملية بقيمة تبلغ 250 مليار ريال.

ولفت اليوسف إلى أن المؤتمر، وفي ظل تلك المعطيات والجاذبية التي تتمتع بها السوق السعودية ضمن هذا القطاع الحيوي، يمثل فرصة مثالية لمزودي تقنيات الدفع الإلكتروني لعرض ابتكاراتهم، وتبادل أفكارهم حول كيفية إحداث تغيير إيجابي، والارتقاء بتقنيات الدفع الإلكتروني في المملكة. 

البحث عن الحلول المستقبلية

من جهته، قال طارق عبدات، رئيس شركة الحمراني العالمية الراعي الرئيسي لمؤتمر "مفتيك للمدفوعات": "تشهد صناعة المدفوعات في المملكة العربية السعودية وتحت إشراف مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" و"مدى" ثورة حقيقية وتطوراً هاماً ونوعياً في تقنياتها، تدفع بتوقعات المستهلكين ومستخدمي الشبكة نحو آفاق جديدة تواكب التوسع الملحوظ في متطلبات تجارة التجزئة، وخطوات مبادرة التحول الرقمي التي تسير نحو الأمام، الأمر الذي يتطلب من البنوك والمؤسسات المصرفية البحث عن الحلول المستقبلية لشبكات نقاط البيع، وهو ما سيتيحه مؤتمر ومعرض "مفتيك للمدفوعات" من خلال عرضه لحلول وابتكارات شركات التكنولوجيا المالية التي ستعيد تشكيل مستقبل المدفوعات."

بدوره، اعتبر أوليفر بيكل، مدير مؤتمر "مفتيك للمدفوعات" أن انعقاد النسخة القادمة من المؤتمر في المملكة يعد امتداداً للنجاحات التي حققها خلال دوراته السابقة في المنطقة وجمعت أكثر من 8000 مسؤول في مجال الصناعة المالية، وأكثر من 1000 مزود للتكنولوجيا في كل من البحرين ودبي وأبو ظبي، مشيراً إلى أن هذا الحدث الأول من نوعه في المملكة سيشهد حضوراً كبيراً من جانب البنوك والمؤسسات المصرفية، والهيئات الحكومية وشبه الحكومية، والمؤسسات والشركات، حيث سيوفر لهم فرصة تبادل الآراء والأفكار، وطرح المبادرات، وإبرام الشراكات في السوق المالية السعودية المتنامية والتي تدعمها رؤية المملكة 2030."

App Download

Latest Tweets

AcyMailing Module