رقمنة القطاعات في دولة الإمارات ستجلب عائدات هائلة بحلول العام 2026

بات بامكان المشغلين في دولة الامارات الذين يستفيدون من حالات استخدام تقنيات الجيل الخامس وانترنت الاشياء عبر استغلال الفرص التي توفرها إمكانات الأعمال الكاملة لرقمنة القطاع، الاستفادة من عائدات تبلغ قيمتها 3.3 مليار دولار أميركي عام 2026، وفقاً لتقرير إريكسون الجديد.

في "دليل الاستفادة من إمكانات رقمنة أعمال تقنية الجيل الخامس المكمل لتقرير "إمكانات أعمال تقنية الجيل الخامس"، تصنف إريكسون 10 قطاعات ستدفع النمو من الايرادات قابلة للتداول بفضل الرقمنة. وتشمل هذه القطاعات الزراعة والتصنيع والطاقة والمرافق ، والسلامة العامة، والرعاية الصحية، والنقل العام، ووسائل الإعلام والترفيه، والسيارات، والخدمات المالية وتجارة التجزئة. وسيؤدي هذا النمو على الصعيد العالمي إلى تحقيق عائدات متوقعة بقيمة 619 مليار دولار بحلول عام 2026.

وللاستفادة من الفرص الجديدة المتاحة في السوق، يجب على المشغلين أن يكونوا قادرين على المنافسة بشكل كبير في مجال التكنولوجيا الرقمية، حيث كشف التقرير النقاب عن تحول الشركات من مجرد مزود للاتصال، إلى مُمَكّن الخدمة ومنشئ الخدمة على نحو ملحوظ. وبحلول عام 2026، من المتوقع أن تتراوح الزيادة المتوقعة في الإيرادات المحتملة من 1.1 مليار دولار أمريكي لمطوّر الشبكة إلى 3.3 مليار دولار أمريكي إذا ما عمد المشغل إلى تكييف نموذج أعماله ليصبح أداة تمكين ومبدع خدمة.

ولتمكين هذا التحول ، ينبغي على المشغلين النظر في كيفية نشر عدد كبير من حالات الاستخدام بكفاءة من حيث التكلفة، وتحديد الأدوار الواجب اتخاذها في المنظومة المتكاملة أو سلسلة القيمة، بالإضافة إلى نماذج الذهاب إلى السوق ذات الصلة.

ويعتبر نهج المجموعة مهمًا لمشاركة المخاطر والمكافأة عبر حالات الاستخدام والقطاعات. وتشمل المجموعات الأسهل التي يجب معالجتها المراقبة والتتبع، واستشعار المخاطر والصيانة، والمركبة المتصلة. وهناك مجموعات أخرى مثل الأتمتة في الوقت الفعلي والتي تمتلك إمكانيات كبيرة يمكن الاستفادة منها لتعزيز الإيرادات رغم وجود العديد من العوائق والتحديات التي قد تمنع تحقيقها. وينبغي أن يستند القرار بشأن المجموعة المستهدفة إلى القدرات الحالية للمشغلين وطموحاتهم الاستراتيجية.

في الإمارات، يتم دفع إمكانات النمو في القطاعات من خلال رقمنة قطاع التصنيع الذي ساهم في زيادة نسبة 18 % من الإيرادات المحتملة بحلول عام 2026، ويلي ذلك 16% في الطاقة والمرافق، و 12.5 % في مجال السلامة العامة في الفترة ذاتها .

من خلال فحص مجموعات حالات الاستخدام الفردي، سيشهد المشغلون الاماراتيون توفر أكبر قدر ممكن من الإيرادات الناتجة عن التشغيل الآلي في الوقت الفعلي ، والذي يوفر إمكانات بقيمة 530 مليون دولار أمريكي بحلول عام 2026. وفي الواقع ، سيعتمد التشغيل الآلي في الوقت الفعلي على التبني السريع ، بنسبة 133٪ في الستة سنوات المقبلة (معدل النمو السنوى الاجمالى 130%  خلال سنوات 2024 وحتى 2026). بعد ذلك ، يتوقع تقرير اريكسون تحقيق  نمواً أبطأ وثابت بنسبة 21٪ بحلول عام 2026 (معدل نمو سنوي مركب 19٪، 2024 إلى 2026). أما الإيرادات الأخرى المحتملة ، فستأتي من خدمات الفيديو المحسنة بقيمة 510 مليون دولار أمريكي ، ومن خدمات المتابعة بقيمة 380 مليون دولار أميركي.

وتعليقاً على ذلك قالت رافيه إبراهيم، رئيسة إريكسون للشرق الأوسط وإفريقيا: "يحدث التحول الرقمي على مستوى جميع القطاعات تقريباً، إضافة إلى ابتكار وخلق نماذج أعمال جديدة، بفضل تقنية الجيل الخامس الذي تمكن هذا التحول. وقد قمنا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بإطلاق منصة موسعة لتوفير أداء أكثر كفاءة للشبكة وتحسين قدراتها. ما يمكّن مزودي الخدمات من الحصول على الفرص التي توفرها رقمنة القطاعات ومن حالات الاستخدام الناشئة مع استيعاب نمو حركة المرور الضخمة المتوقع حصولها مع تطور تقنية الجيل الخامس".

ومن المفترض أن تتطور نماذج الأعمال التقليدية والهياكل التشغيلية من أجل الاندماج في عالم تقنيات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء، وتبين مبادرات تقنية إنترنت الأشياء هيكلية التسييل وتحقيق الايرادات ونماذج الأعمال، وكيفية تطويرها في ظل استخدام تقنية الجيل الخامس وتسخير الفرص القصوى من رقمنة القطاعات.

App Download

Latest Tweets

  • 3 days ago

    قمّة #تيليكوم_ريفيو تُكرّم أفضل شركات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات لعام 2018 بجوائز التميّز… https://t.co/1JgdSOExUx

  • 6 days ago

    اختتام النسخة الحادية عشر من قمة تيليكوم ريفيو مع حلقة مناقشة حول مستقبل المدن الذكية والمقاطعات.… https://t.co/xpoo1zaODi

AcyMailing Module