"هواوي" تختتم عام 2018 بمعدل أرباح سنوي قياسي

توقعت شركة هواوي تكنولوجيز أن تُسجل قفزة كبيرة بنسبة 21% على أساس سنوي في إيرادات عام 2018. ويُمثّل هذا الرقم، أسرع نمو في قطاع التكنولوجيا في الصين خلال عامين، على الرغم من ارتفاع الأسعار العالمية.

وتؤكد هذه القفزة على ريادة هواوي في السوق والتسارع الهائل في نمو مبيعاتها في ظل الصعوبات والضغوطات الكبيرة التي واجهتها الشركة من جهة، والتدقيق الدولي من جهة أخرى. فحملة واسعة طالت الشركة الصينية لتبديد المخاوف المتزايدة المتعلقة بأنشطتها وأمن منتجاتها.

وفي هذا السياق، تٌعتبر هواوي من أكبر الشركات التقنية في الصين من حيث المبيعات، مع تحقيقها مبيعات تصل إلى 108.5 مليار دولار في عام 2018. مع العلم أنّ هذا العام نجحت هواوي بشحن ما يزيد عن 200 مليون هاتف، لتتخطى شركة آبل في تصنيفات السوق العالمية.

وفي حديثه للموظفين بمناسبة نهاية العام والتحضير للعام الجديد، تعهد نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة هواوي بالتناوب غاو بينج بمضاعفة جهود الشركة للوصول إلى الريادة على صعيد شبكات الجيل الخامس.

وأتى هذا الكلام في وقت باتت شركة هواوي التي تُعتبر أكبر مُصنّع لأجهزة الاتصالات في العالم وثاني أكبر شركة للهواتف الذكية نقطة خلاف بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية. في وقت تتعاظم مخاوفها المرتبطة بهيمنتها الإقتصادية والتكنولوجية الصينية.

وبالإضافة إلى ذلك، قام العملاء الرئيسيون للشركة مثل أورانج Orange الفرنسية ودويتشه تليكوم   Deutsche Telekom  الألمانية، وبريتيش تيليكوم BT البريطانية بالتعبير عن مخاوفهم المرتبطة  بمعدات هواوي. ولا ننسى أيضًا الحظر الحالي في أستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة على هواوي ومعداتها.

واعتبر غاو بينج أنّه من غير الممكن أن تقف الصعوبات في وجه شركة هواوي وتقدمها. مؤكدًا أنّ استراتيجية هواوي لعمليات الشراء وخاصة فيما يتعلق بالموردين الأميركيين لن تتغيّر، بغض النظر عن كيفية تبدل الأوضاع.

وأضاف أنّ كل محاولات منع شركة هواوي من المشاركة في مختلف أسواق شبكات الجيل الخامس يشبه إلى حد ما لعبة NBA من دون كل النجوم، حيث من غير الممكن اللعب بأعلى المعايير الفنية الممكنة من دون "هواوي" التي لديها أفضل التقنيات.

وتجدر الإشارة إلى أنّ شركة هواوي  أكدت توقيعها 26 عقدًا تجاريًا لشبكات الجيل الخامس مع شركات المحمول العالمية، وشحنت أكثر من 10 آلاف محطة اتصالات للجيل الخامس لعملائها. مع العلم أنّ ما يزيد عن 160 مدينة و211 شركة من الشركات المدرجة في قائمة "فورتشن 500" لأهم الشركات على مستوى العالم، قد اختارت "هواوي" شريكًا لها في مجال التحول الرقمي.

وأحدثت "هواوي" طفرة حقيقية في صناعة الحواسيب وبناء النظام الإيكولوجي الشامل لتقنية انترنت الأشياء للمنازل الذكية. وقد أطلقت وحدة أعمال "هواوي السحابية" أكثر من 140 خدمة سحابية ضمن 18 فئة مختلفة. وتتعاون الشركة اليوم مع طيف من الشركاء لخدمة عملائها في جميع أنحاء العالم.

وقد أعلنت الشركة عام 2018 عن إطلاق إستراتيجية الذكاء الاصطناعي ومجموعة كاملة من حلوله ومنتجاته. وتتضمن سلسلة رقاقات أسيند- للذكاء الاصطناعي الأولى من نوعها في العالم بالإضافة إلى المنتجات والخدمات السحابية، ورقاقات ومنتجات وحلول متكاملة لشبكات الجيل الخامس.

والجدير بالذكر، أنّ مخاوف "هواوي" قد زادت كثيرًا وبدت واضحة في خطابها العام بعد عملية احتجاز المديرة المالية لشركة هواوي وابنة مؤسس الشركة، منغ وانزو Meng Wanzhou، في كندا بسبب مزاعم انتهاكها العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

لكن في مواجهة موجات أزمة الثقة مع الغرب ستستمر "هواوي" في بناء قدرات الشركة التنافسية في مجال تقنية الجيل الخامس. ومن أجل دعم جهود العملاء في تطوير حقبة الجيل الخامس التي تعتبر العنصر الأهم حالياً، تعتزم "هواوي" طرح أول هاتف ذكي يعمل بتقنية الجيل الخامس في النصف الأول من عام 2019، وستحقق الشركة "نطاقًا تجاريًا" واسعًا لتلك الهواتف في النصف الثاني من هذا العام.