إطلاق مسابقة هواوي العالمية لتصميم السمات

إنطلقت مسابقة هواوي لتصميم السمات أو مسابقة DIGIX HUAWEI Global Smartphone Theme Design رسميًا في نيسان/أبريل الماضي. إذ دعت هذه المسابقة المصممين الموهوبين والمتميزين من جميع أنحاء العالم لإرسال تصاميمهم لواجهة المستخدم بمواضيع معينة، بما في ذلك الرسوم التوضيحية والرسوم المتحركة والرسومات ثلاثية الأبعاد.

وتهدف هذه المسابقة التي حملت عنوان Hello, New Art إلى خلق مزيج بين الفن والتكنولوجيا ومشاركة التصاميم المتطورة والمبتكرة والاتجاهات الجمالية مع المستخدمين العالميين. وقد تمّ تعيين لجنة من المتخصصين والمبدعين في مجال التصميم والإبداع لاختيار الأفضل في هذه المسابقة. كذلك تمّت دعوة مجموعة من أفضل المؤثرين في مجال التصميم للخروج بمجموعة من روائع التصميم والأفكار المبدعة فتُظهر للجمهور التعريف والمعنى الجديد للفن.

أقسام هذه المسابقة

تقسم مسابقة هواوي لتصميم السمات لهذا العام إلى أربع فئات منفصلة، بما في ذلك الرسوم التوضيحية، الرسوم المتحركة ورسومات ثنائية وثلاثية الأبعاد. ويُمكن للمصممين والمبدعين اختيار تقديم أعمالهم ضمن أي فئة للتنافس على الجائزة وإظهار تفرّدهم بالتالي في مجال فئة محددة.

في هذه المسابقة التصميمية العالمية، سيتنافس المصممون والمبدعون من جميع أنحاء العالم ويفسّرون الفن الجديد بإبداع غير عادي عبر إبداعات وابتكارات جريئة.

مكافآت سخيّة لمواهب التصميم

هناك ثماني جوائز رئيسية لـ 134 فائزًا مع جوائز بقيمة 330000 دولار. وبالإضافة إلى المكافآت النقدية، كجزء من برنامج دعم المصممين، تم إنشاء صندوق إبداعي خاص لتحفيز خلق الأعمال الفنية وضمان دخل مماثل للفنانين. في الوقت نفسه، سيتم إطلاق هذه المسابقة في أكثر من 170 دولة ومنطقة. وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم المشاركات قادرة أن تصل إلى المليارات في جميع أنحاء العالم من خلال القنوات المتصلة بالانترنت والقنوات غير المتصلة  بالانترنت. الأمر الذي يوفّر تجربة غير عادية لمئات الملايين من مستخدمي الهواتف الذكية من هواوي.

وتماشيًا مع هذه المسابقة، أطلقت هواوي أداة تطوير التصميم 9.0 (Theme Development Tool 9.0). وتدعم أداة تطوير السمات التي تمّ تطويرها حديثًاً الكثير من الميزات التي توفّر بيئة ملائمة للمصممين وتتيح المزيد من الوقت للإبداع والإبتكار.

إذًا، إنّ الـ theme أو السمة تعتبر أحد المقاييس الفنية الرئيسية للهواتف الذكية من جهة والمصمم يتمحور عمله حول إتقان دمج الفن بالتكنولوجيا. وسيتأثر مئات الملايين من المستخدمين بكل تفصيل من التصاميم.