دائرة التنمية الاقتصادية ودو تحققان إنجازاً غير مسبوق على صعيد منصة دبي بالس

أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية ودو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن نجاحهما في نقل جميع مراكز البيانات والتطبيقات الخاصة بالدائرة إلى منصة دبي بالس المستندة إلى السحابة في إنجاز جديد هو الأول من نوعه منذ إطلاق المنصة المملوكة والمدارة من قبل مكتب دبي الذكية في عام 2017.

تقدم منصة دبي بالس، التي أطلقها مكتب دبي الذكية بالتعاون مع دو، محفظة متكاملة وشاملة من الحلول الافتراضية المتقدمة والخاصة بمتطلبات مواقع الجهات الحكومية على الإنترنت إضافة إلى تطبيقاتها وقواعد بياناتها وخدماتها المشتركة على منصة المدينة الذكية. وكانت دائرة التنمية الاقتصادية من أوائل الجهات الحكومية التي أعلنت في أسبوع جيتكس للتقنية 2017، عن التزامها بالاستفادة من الحلول والخدمات المتطورة التي تقدمها المنصة. وباعتبارها العمود الفقري الرقمي لمدينة دبي، فقد ساهمت المنصة القائمة على السحابة في توفير خدمات بنية تحتية أكثر فعالية من حيث التكاليف، مما مكّن دائرة التنمية الاقتصادية من توفير ما يصل إلى 82٪ من تكلفة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، مقارنة بتكاليف البنية التحتية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات على مدار خمس سنوات.

وفي معرض حديثه عن هذا الإنجاز قال مروان بن دلموك، نائب أول للرئيس لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وعمليات المدينة الذكية في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "إنها بالفعل لحظة مميزة في تاريخ منصة دبي بالس التي تشهد اليوم نجاح أول عميل لها في نقل مراكز بياناته وتطبيقاته بشكل كامل ليتم تخزينها وإدارتها في المنصة. وتمثل النجاحات التي حققتها الدائرة نتيجة الاستفادة من الحلول التي توفرها المنصة دليلاً على الكفاءة العالية وجودة الخدمات المقدمة إلى جانب جهودنا التي بذلناها بالتعاون مع مكتب دبي الذكية لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة نحو تأسيس اقتصاد قائم على المعرفة وضمان مستقبل أكثر ذكاء واستدامة وأماناً. ونحن ملتزمون بالعمل على تطوير المنصة لتمكينها من تقديم خدمات عالية الجودة تساهم في تعزيز كفاءة ومرونة عمليات جميع عملائها ".

ومن جهته قال محمد القيزي، مدير إدارة تقنية المعلومات في الدائرة الاقتصادية بدبي.: "يمثل الانتقال الناجح لتطبيقاتنا ومراكز بياناتنا إلى منصة دبي بالس خطوة كبيرة لدائرة التنمية الاقتصادية في إطار جهودها الرامية إلى دعم التحول الهيكلي لاقتصاد دبي إلى اقتصاد متنوع قائم على الخدمات. ولقد ساهمت الحلول المبتكرة التي قدمتها المنصة في خفض التكاليف الإجمالية لخدمات تكنولوجيا المعلومات بشكل ملحوظ ونسعى إلى تحقيق المزيد من الفوائد التي من شأنها أن تعزز تنافسية ومكانة دبي كمكان مفضل للعيش وممارسة الأعمال. ونتوجه بالشكر إلى شركة دو التي ساعدتنا في تحقيق هذا الإنجاز ونتطلع إلى مزيد من فرص التعاون في المستقبل ". 

ستزود منصة دبي بالس دائرة التنمية الاقتصادية بإمكانية الوصول إلى محفظة متكاملة من الخدمات المدارة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، إلى جانب تمكينها من توسيع الطاقة الاستيعابية بشكل سلس وضمان بيئة آمنة للغاية وفق نموذج الدفع مقابل الخدمة، الذي لا يتطلب أي تكاليف مسبقة. إضافة إلى ذلك، تساهم المنصة أيضاً في خفض البصمة الكربونية للعملاء.