أرباح "الاتصالات السعودية" ترتفع بنسبة 6.3% في الربع الأوّل

أعلنت مجموعة الاتصالات السعودية عن نتائجها المالية الأولية للفترة المنتهية في 31 مارس 2019، حيث ارتفعت الايرادات الموحدة خلال الربع الأوّل بنسبة 8.4% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق لتصل إلى 13,386 مليون ريال. كما ارتفع اجمالي الربح خلال الربع الأول بنسبة 14.0% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 7,903 مليون ريال، وارتفع الربح التشغيلي خلال الربع الأول بنسبة 24.4% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 3,275 مليون ريال.

أمّا بالنسبة لصافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) فلقد سجّل ارتفاعًا والضرائب (EBITDA) خلال الربع الأول بنسبة 19% ليصل إلى 5,386 مليون ريال. كما ارتفع صافي الربح خلال الربع الأول بنسبة 6.3% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 2,750 مليون ريال.

وتماشيا مع سياسة توزيع الأرباح لفترة ثلاث سنوات والتي تبدأ من الربع الرابع من عام 2018 كما أقرها مجلس ادارة الشركة وسبق الاعلان عنها، سوف تقوم الشركة بتوزيع أرباح نقدية مقدارها 2,000 مليون ريال على مساهمي الشركة عن الربع الأول من العام 2019، أي ما يعادل 1 ريال للسهم الواحد.

وتعليقا على النتائج، أوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية، المهندس ناصر بن سليمان الناصر أنّ نتائج الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق تعود إلى استمرار الشركة بتنفيذ خططها الاستراتيجية وتقديم أفضل الخدمات لعملائها وإلى مبادرات ترشيد التكاليف التشغيلية والأداء المتميز للشركات الشقيقة والاستثمارات في القطاعات التقليدية وغير التقليدية مما انعكس ايجاباً على نتائج الربع الأول من العام الحالي.

وأضاف: "إنّ استراتيجية الشركة تشمل الاستثمار في مسارات جديدة ومتنوعة مما يساهم بتحقيق التحول الرقمي وإثراء تجربة العملاء من خلال تقديم خدمات متميزة. وستواصل STC أداء دورها كحاضنة للمشاريع الإبداعية والأفكار الخلاقة المتوائمة مع التغيرات المتسارعة في الصناعة ومتطلبات واحتياجات العملاء، حيث أن الابتكار والاستثمار هما عاملان رئيسيان لتسريع وتحقيق التحول الرقمي".

وانطلاقًا من الدور المحوري لشركة الاتصالات السعودية في لتمكين التحول الرقمي وفق أهداف ورؤية المملكة 2030، قامت شركة الاتصالات السعودية بتوقيع ثلاثة اتفاقيات استراتيجية مع مجموعه من الشركات العالمية وذلك ضمن مشروع "طموح الجيل الخامس" لنشر شبكة الجيل الخامس وتطوير خدمات وحلول مبتكرة مرتبطة بأحدث جيل من شبكات وتقنيات الاتصال حيث يأتي ذلك من ضمن استعداد الشركة لإطلاق واحدة من أسرع الشبكات بتقنية الجيل الخامس على مستوى العالم.