"دو" تدعو سكان الإمارات لزيارة متجريها في دبي وأبوظبي وتجربة فوائد الجيل الخامس

دعت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، سكان الإمارات لزيارة متجريها الرئيسيين في دبي وأبوظبي وتجربة تقنية الجيل الخامس بشكل فعلي والتعرف على الفوائد التي سيحصلون عليها عند إطلاقها تجارياً حالما تتوفر الأجهزة المتوفقة معها في السوق. 

وأكدت الشركة أن مستقبل تقنية الجيل الخامس بات أقرب إلى الواقع من أي وقت مضى، داعيةً سكان الإمارات ومجتمع الأعمال والهيئات والجهات الحكومية للاستعداد للاستفادة من الفوائد والإيجابيات التي ستقدمها هذه التقنية التي تًعِد بإمكانات وفوائد لا حصر لها. وأوضحت الشركة أن البنية التحتية الذكية التابعة لها جاهزة بشكل تام لتشغيل تقنية الجيل الخامس وتمكين جميع العملاء - أفراداً ومؤسسات - من جني ثمارها إلى جانب دفع أجندة التحول الرقمي قدماً إلى الأمام، مما سيعود بفوائد على مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حلول تكنولوجية متقدمة وفوائد متعددة

وقال عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "يشهد مجال الابتكار الرقمي تطورات بوتيرة متسارعة عبر مختلف القطاعات في جميع أنحاء العالم، ونحن فخورون بالعمل على جعل المستقبل الرقمي والذكي واقعاً ملموساً في دولة الإمارات العربية المتحدة معتمدين في ذلك على خبرتنا الكبيرة وشبكتنا عالمية المستوى وقوة حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة".

وأضاف سلطان: "وفي الوقت الذي نستعد فيه لاستقبال الجيل التالي من قدرات شبكة الاتصال اللاسلكية عالية الأداء، ندعو سكان الإمارات إلى زيارة متجري دو الرئيسيين وتجربة تقنية الجيل الخامس بأنفسهم والتعرف بشكل مباشر على الفوائد التي تنطوي عليها. ونؤكد لمختلف شرائح عملاء الشركة بأنهم سيكونون على موعد مع تجارب اتصال مختلفة عما اعتادوا عليه في السابق حالما تتوفر لديهم الأجهزة المتوافقة مع هذه التقنية. وبالحديث عن الفوائد التي ستقدمها الجيل الخامس فإنها عديدة ولا يمكن حصرها، إلا أن الشيء المؤكد هو أن الابتكارات الجديدة القائمة على تقنية الجيل الخامس ستساهم في تطوير العديد من حالات الاستخدام الجديدة وتقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والمعزز وبالتالي دفع رؤية المدينة الذكية في الإمارات العربية المتحدة قدماً إلى الأمام، وستساهم قدرات الاتصال العالية التي توفرها الجيل الخامس في دعم قطاعات التصنيع والإنتاج والنقل والرعاية الصحية وتحسين كفاءة العمليات مما سيساهم بدوره في تدشين فصل جديد من التقدم التقني في تاريخ الإمارات الحافل بالإنجازات وبالتالي ترسيخ مكانتها كواحدة من أكثر الدول تقدماً رقمياً واقتصادياً واجتماعياً".

 

مستقبل أكثر اتصالاً وذكاءً

يمكن لجميع سكان الإمارات زيارة متجري دو ابتداءً من 8 مايو واختبار تقنية الجيل الخامس بأنفسهم. ومن المتوقع أن توفر تقنية الاتصال الخلوي من الجيل الخامس خدمات نطاق عريض عالية الجودة والسرعة وسرعة بيانات فائقة تساعد على القيام بعمليات التحميل والتنزيل بشكل سريع مع وقت استجابة منخفض إلى جانب مستوى عالٍ من الموثوقية والكفاءة العالية في استخدام الطاقة فضلاً عن تمكين اتصال عدد كبير جداً من الأجهزة. وسيتم العمل على ضمان تحقيق كل هذه الفوائد من خلال تطوير أنظمة الوصول الراديوية الجديدة، التي ستوفر في مرحلتها الأولى سرعات بيانات عالية غير مسبوقة، ليتم تطويرها بعد ذلك لتوفير قدرات وإمكانات جديدة.

 

وكانت دو قد عملت على مدار السنوات القليلة الماضية، على ضخ استثمارات كبيرة إلى جانب العمل مع منظومة من الشركاء لتطوير وتعزيز قدرات البنية التحتية لشبكة الهاتف المتحرك. ومع الوصول إلى هدفها المتمثل بنشر 700 محطة قاعدية لشبكات الجيل الخامس عبر كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول نهاية العام 2019، ستكون الشركة من أوائل المشغلين على مستوى العالم في توفير شبكة الجيل الخامس.