شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة تُعيّن قيس بن حميدة رئيساً تنفيذياً للشؤون المالية

أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، تعيين السيد قيس بن حميدة بمنصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية للشركة، ابتداءً من 14 يوليو.

وستعزز خبرة بن حميدة الواسعة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خارطة طريق التحوّل الخاصة بشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة حيث ستكون ذا فائدة هامّة في توجيه مسارات نموّ وتطوّر الشّركة.

كما يعتبر قيس بن حميدة أحد كبار المديرين التنفيذيين متمتّعًا برؤية استراتيجيّة قويّة يستمدها من خلفيّة واسعة وخبرة عريقة في مجالات تمويل الشّركات والاستثمارات والأسهم الخاصة وعمليات الدمج والاستحواذ والتمويل والاستراتيجية والعمليات. بفضل خبراته الكبيرة التي تمتد لسنوات طويلة في شركات اتصال عالميّة سيقدم بن حميدة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة رؤية فريدة من نوعها تنسجم مع استراتيجية الشركة للمرحلة القادمة.

أعرب سعادة محمد الحسيني، رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة عن سعادته بانضمام السيّد قيس بن حميدة إلى الفريق التنفيذي للشركة، وأكّد على ثقته بالخبرة التي سيقدّمها بن حميدة في مجال الشؤون المالية خاصةً في ما يتعلق بتحديد الاستراتيجيات وضمان تنفيذها بشكل فعّال. من جهة أخرى، اعتبر الحسيني أن هذه المرحلة مميّزة لا سيّما في مسيرة تطوًّر الشركة ممّا يتطلّب وجود موظفين أكفاء للمساعدة على تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمرحلة القادمة والاستفادة من الفرص المتاحة في السوق.

ومن جانبه رحّب عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة  بالسيد قيس بن حميدة، ليكون أحد أعضاء الفريق التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة. كما اعتبر أن خبرة بن حميدة ستساهم بتطوير  قطاع الاتصالات عبر أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

شغل بن حميدة مؤخراً قبل انضمامه إلى شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة منصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) في المملكة العربية السعودية، التي تُعدّ واحدة من أكبر شركات الاتصال التابعة لمجموعة اتصالات في الشرق الأوسط.

قبل ذلك، تولى بن حميدة منصب المدير المالي لشركة (أورانج مصر)، حيث ساهم في التّحولات الناجحة التي حقّقتها أعمال الشّركة. وعمل كشريك في "فاليانس كابيتال" (إيطاليا) حيث أطلق صندوق البنية التحتية. كما شغل منصب نائب رئيس أول لعمليات الاندماج والاستحواذ في "أورانج جروب" (باريس) حيث قاد بنجاح عملية تنفيذ العديد من الصفقات الاستراتيجية والشراكات. وقد بدأ مسيرته المهنية في الأعمال المصرفية في "سوسيتي جنرال" (باريس) والبنك الدولي (واشنطن العاصمة)

أخيرًا، نال بن حميدة شهادة البكالوريوس في النمذجة الإحصائية والهندسة المالية  من مدرسة التقنيات المتعددة (Ecole Polytechnique) بباريس وماجستير في الهندسة من مدرسة الجسور والطرقات (Ecole des Ponts et Chaussées) بباريس و ماجستير في الاقتصاد من جامعة السوربون (Sorbonne University) بباريس.