إطلاق مشروع "للمدن المستدامة" في الدكوانة بدعم من شركة ألفا

برعاية وحضور معالي وزير الاتصالات، محمد شقير، تمّ إطلاق مشروع "للمدن المستدامة" في دكوانة بدعم من شركة Alfa  وبالتّعاون مع المجلس البلدي. استتبع المشروع إطلاق نظام العنونة الموحد في المدينة. كما تمّ الإعلان عن مبادرة ألفا لتجميل المنطقة ورفع الوعي حول أهمية المساحات الخضراء، مع افتتاح لوحة جدارية للفنان علي طليس دعمًا لجمعيّة التّوحد اللّبنانية، هذا كجزء من برنامج "Alfa 4-Life CSR". ولقد جاء هذا الإعلان خلال اجتماع عُقد في الدكوانة ، حضره الرئيس التنفيذي لشركة ألفا ورئيس مجلس الإدارة مروان حايك، رئيس بلدية الدكوانة أنطوان شختورة، ورئيسة مجموعة هولدال ريمون أبو عادل، بالاضافة إلى رئيس جمعيّة التّوحد اللبنانية أروى حلاوي والموظفين الإداريين في ألفا والشّخصيات العامة وممثلي وسائل الإعلام.

لفت شختورة إلى أهميّة نشاط التّنمية الاجتماعية الإنسانية والبلدية، الجامع بين البُعد الإنمائي والبُعد الإنساني، وذلك ضمن شراكة ناجحة بين القطاعين العام والخاص. كما أعرب عن اعتزازه برؤية منطقة الدكوانة في هذا التعاون البنّاء للمجتمع مع شركة الاتصالات اللبنانية الأكثر أهمية، "ألفا"، إلى جانب شركة "هولدال". من جهة أخرى، شكر شختورة إدارات هذه الشركات الكبرى على ثقتها وتعاونها مع بلدية الدكوانة في مشروع نظام العنونة الموحد، ممّا يدل على تطور واضح في العمل البلدي ورغبة المجلس البلدي في مواكبة التطورات الرقمية التي تُسهّل على السكان والتجّار وزوار المنطقة الوصول إلى وجهتهم. وفي سياق حديثه، شدّد على حجم الأعباء والصعوبات والمسؤوليات المتواجدة في القطاع العام في لبنان، مُصرًّا على بذل كل الجهد للتّحرك نحو مدن مستدامة ذات معايير نموذجية.

كما رحّب حايك بالمشاركة الأولى لمعالي الوزير شقير في أنشطة برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركات "Alfa 4-Life" ، الذي بدأ في عام 2006 ونما بشكل أساسي. واعتبر إن التقدم ​​التكنولوجي والدعم للتنمية والأنشطة المجتمعية أمر أساسي لتنميّة المجتمع ككل، شاكرًا بذلك دعم وزارات الاتصلات.

وفي معرض حديثه عن برنامج "Alfa 4-Life" ، أوضح حايك على العمل الهائل الذي قامت به شركة ألفا لا سيّما في ما يتعلّق بالتقدم التكنولوجي، حيث تمّ  الانتقال من 3G إلى 4G ثم إلى 4G +، لافتًا إلى  التجربة المباشرة الأولى من الجيل الخامس في لبنان العام الماضي ، والتي ستنطلق قريبًا بدعم من وزارة الاتصالات. أمّا في ما يتعلّق بمشروع نظام العنونة الموحّد في منطقة الدكوانة، أكّد حايك على دعم البلدية لهذا المشروع، باعتباره جزء من مشروع التنميّة المستدامة لعام 2030.

وفي كلمة لوزير الاتصالات محمد شقير، عبّر عن فخره بشركة ألفا التي تشكّل دورًا رئيسيًّا في ازدهار الاقتصاد اللبناني، مضيفًا:  "كما نشهد إنجازات شركتي الهاتف المحمول وشركة أبو عدال ، فإننا ندرك القدرة الإبداعية للبنانيين ، وهي ملازمة لهم عندما تُتاح لهم الفرصة ، وعلي طليس هو المثال المثالي على ذلك"؛ وأشاد شقير بالسيدة أروى حلاوي على عملها الرائع كرئيس لجامعة الدول العربية ، حيث سلط الضوء على الدّور المهم للجمعيات التي تدعم الإرادة الحديدية وتكاملها الناشط في المجتمع.