دو تضيف تطبيق المراسلة ومكالمات الفيديو غير المحدودة YzerChat إلى باقتها للاتصال عبر الإنترنت

أعلنت دو، التّابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن إضافة تطبيق جديد إلى باقتها الخاصة بالاتصال عبر الإنترنت بهدف منح عملائها في دولة الإمارات المزيد من الخيارات للبقاء على تواصل مع العائلة والأصدقاء. ويتيح التطبيق الجديد الذي يحمل اسم YzerChat للعملاء إجراء مكالمات فيديو عالية الدقة وغير محدودة عبر الإنترنت.

كما يمكن للعملاء استخدام التطبيق الجديد إضافة إلى تطبيق BOTIM، والاستمتاع بمكالمات فيديو وصوت غير محدودة مع العائلة والأصدقاء، سواءً كانوا داخل دولة الإمارات العربية المتحدة أو حول العالم، إلى جانب خدمة الرسائل النصيّة القصيرة وذلك من خلال الاشتراك في باقة الاتصال عبر الإنترنت من دو مقابل 100 درهم شهرياً لشبكات الاتصال اللاسلكي "واي فاي" و50 درهماً شهرياً للهاتف المتحرك.

أما YzerChat هو عبارة عن تطبيق آمن للمراسلة ومكالمات الفيديو عالية الدّقة يستند إلى السحابة ويتميّز بنظام مبتكر للترجمة يعمل على تحويل الدردشات تلقائياً إلى اللّغات المفضلة للعملاء، مما يتيح لهم التواصل مع أحبائهم بشكل سلس وواضح في أي وقت أينما كانوا، كما يدعم التطبيق 16 لغة، بما في ذلك العربية والفرنسية والصينية.

تواصل سلس ومستمر

في هذا السياق، أكّد فهد الحساوي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة – خدمات الاتصال حرص دو على ابتكار طرق جديدة تساهم في إثراء تجارب العملاء وتتيح لهم الاستفادة من الابتكارات التكنولوجية الجديدة لتحسين أسلوب حياتهم. ونظراً لاستكمال الجهود المبذولة والهادفة إلى توسيع خيارات العملاء من تطبيقات الاتصال عبر الإنترنت وتعزيز القدرة على التّواصل مع عائلاتهم وأصدقائهم بشكل سلس، تمّ إضافة تطبيق YzerChat إلى باقة الاتصال عبر الإنترنت.

إمكانات اتصال غير محدودة

من جهته، أعلن أليبيك إيساييف، مؤسس تطبيق YzerChat عن تطوير هذا التطبيق من قبل فريق متخصّص من بلدان وثقافات مختلفة يتحدثون 24 لغة وتجمعهم أفكارهم الإبداعية المتشابهة، مشيراً إلى الهدف الأساسي من ابتكار هذا التطبيق هو العمل على إلغاء الحواجز التي يمكن أن تعيق التواصل مثل الأمور المتعلقة باللغة وغيرها، إلى جانب توفير أدوات متعددة لتعزيز التفاعل الاجتماعي بشكل غير محدود. آمل باستمتاع عملاء دو باستخدام التطبيق والتواصل مع عائلاتهم وأصدقائهم وشركائهم في الأعمال أينما كانوا حول العالم.