الفرص التي يقدّمها انترنت الأشياء

فرص الأعمال التي تنتج عن الأجهزة المتصلة الأكثر ذكاء تأتي ضمن خمسة مجالات رئيسية هي: خفض التكاليف التشغيلية، وتوليد مصادر جديدة للدخل، وتعزيز تجربة العملاء، وتحسين الأداء التشغيلي، وأخيراً تقديم خدمة مميزة مع تعزيز القدرة التنافسية للأعمال.

مع توجه تقنيات الاتصال بين الآلات نحو إنترنت الأشياء بشكل أكبر، فإن فرص الأعمال، التي كانت تركز على التكاليف ورفع الأداء التشغيلي في البداية، قد توسعت لتشمل المجالات الخمسة المذكورة. ما يميز تطبيقات إنترنت الأشياء مقارنة بتقنيات الاتصال بين الآلات هو أن تطبيقات إنترنت الأشياء تعالج العمليات الأساسية في قطاع التقنية والخدمات والأهداف التجارية للمؤسسات.

 

تعزيز الخدمات

تهدف تقنيات إنترنت الأشياء لقطاع المؤسسات الى تحويل القطاعات الإنتاجية التقليدية إلى قطاعات تعتمد على المنتجات والخدمات معاً. كل منتج يتم إنتاجه يرتبط بخدمة معينة، وهذا لا يؤدي إلى تعزيز خدمة العملاء فقط، بل يوفر فرصة كبيرة لقطاع المؤسسات لتوسيع قاعدة العملاء وتوفير خدمات إضافية مع مرور الوقت.

عملية تعزيز الخدمات تفتح فرصاً لموارد وعائدات جديدة مما يسمح بنماذج جديدة من الأعمال ليتم تنفيذها. يتم الحصول على البيانات وإدارتها في الوقت ذاته من خلال المنتجات المتصلة ببعضها، لقد بات باستطاعة مزودي الخدمات تنفيذ نماذج جديدة من الأعمال لعملائهم ونشرها في الأسواق وفقاً لزيادة معدلات الاستخدام والتداول بالإضافة إلى إعادة هيكلة رأس المال العامل لصالح النفقات التشغيلية.

 

إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة

من المتوقع لإنترنت الأشياء أن يحقق نمواً هائلاً مع حوالى اكثر من 25 مليار جهاز متصل  بحلول العام 2020 وفقاً لتقارير من شركة غارتنر.

يمكن لإنترنت الأشياء أن يحقق نتائج كبيرة ضمن الكثير من القطاعات ويمكنه توفير مجموعة واسعة من الوظائف التكنولوجية مع فرص كبيرة في قطاعات حوسبة السحاب والحماية والنمو وقطاعات البيئة والأجهزة المختلفة. المكاسب التي يوفرها إنترنت الأشياء يمكن رؤيتها في أعمال العديد من هذه القطاعات.

هناك علاقة بين إنترنت الأشياء وبين البيانات الضخمة. فمن خلال مرونته، يمكن لإنترنت الأشياء مواجهة معظم التحديات المتعلقة بالبيانات الضخمة. فبما أن تقنيات إنترنت الأشياء ستنتشر ضمن معظم القطاعات، سيؤدي ذلك إلى تدفق أحجام كبيرة جداً من البيانات وسوف تنشأ أساليب جديدة لجمع هذه البيانات وتحليلها والاستفادة من معلوماتها.

التداخل بين إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة سيكون ضمن عدة مجالات، وسوف يكون هناك حاجة كبيرة للمهارات التخصصية في حال أرادت المؤسسات الاستفادة بالشكل الأمثل من هذا التداخل. سيكون الطلب أكبر على تخصصين من تخصصات الأعمال وهما أختصاصيو تحليل البيانات الذين باستطاعتهم تحديد الأسئلة المناسبة حول البيانات المتوفرة وكيف يمكن تقديم النتائج المفيدة لصناع القرار، وعلماء البيانات الذين سيعملون على تنسيق دور الأدوات التحليلية التي تشهد تطورات كبيرة والإشراف على عملية دخول البيانات إلى قسم الدراسة والتحليل.

في المقابل سيكون هناك عدة تحديات ستواجهها المؤسسات عند اعتمادها حلول وتقنيات إنترنت الأشياء بما في ذلك العوامل الخارجية مثل الأسواق المجزأة والقوانين التنظيمية في بعض البلدان والنقص في جودة المعايير والقدرة التشغليلة، بالإضافة إلى الأسواق المتغيرة بسرعة وتجربة المستخدم التي تشهد تطورات كبيرة، والمنافسة العالية وقلة المعرفة حول ميزات وفوائد إنترنت الأشياء، تضاف إليها عوامل داخلية مثل ضعف الخبرة بالمعرفة بالأسواق والبيئة غير المشجعة على تطوير المنتجات.

 

شركات الاتصالات هي الأساس

هناك العديد من اللاعبين الأساسيين في عملية التحول إلى إنترنت الأشياء مثل شركات تزويد الأجهزة ومزودي الحلول وشركات تكامل الأنظمة بالإضافة إلى المؤسسات المصنعة ومشغلي الاتصالات. وعلى الرغم من وجود كل هؤلاء، إلا أنه من المتوقع أن تكون شركات تشغيل الاتصالات هي اللاعب الأكبر وهي تشكل حقاً العنصر الأساسي في هذه النقلة القادمة.

الفرص وراء إنترنت الأشياء هائلة للغاية، ومن المتوقع أن تصل تقنيات إنترنت الأشياء إلى كافة القطاعات والأسواق، كما أن استراتيجيات مشغلي الاتصالات يبدو أنها أكثر تكتيكاً وسرعة، بدلاً من العمل على تطوير مكانة في الأعمال المستدامة على المدى الطويل.

عملت شركات تشغيل الاتصالات على تكوين مشاركتها بشكل فعال ضمن قطاع الآلات المتصلة مع بعضها M2 وإنترنت الأشياء، وذلك من خلال البدء بتعزيز الاتصالات قبل إضافة المزيد من الحلول الكاملة. وقد تحولت هذه الشركات من بيع الاتصالات فقط، إلى بيع منتجات كأطراف ثالثة ومن ثم بيع الأجهزة الداخلية وأخيراً تقديم قائمة واسعة من خدمات إنترنت الأشياء لهذه الأجهزة.

 

تقديم حلول وخدمات إنترنت الأشياء بطريقة سلسة

الخدمات المقدمة من الشركات التي توفر حلول إنترنت الأشياء بطريقة سلسة تعتبر خياراً مناسبا للعملاء حيث تقوم شركات تزويد الحلول بالتغلب على التحديات المتعلقة بانقسامات الموردين والحواجز المتعلقة بها. هم يعملون بشكل أساسي على تعزيز كفاءة الحلول وجودتها وموثوقيتها وفي نفس الوقت يقللون من وقت وصول الحلول إلى الاسواق.

محرك حلول إنترنت الأشياء هو عبارة عن مفهوم جديد يضمن إكتمال عملية تقديم الخدمات ومرونة تخصيص الحلول والاستفادة منها. محركات حلول إنترنت الأشياء هي محركات مجزأة وهي تتيح عملية توصيل وتشغيل الأجهزة والبرمجيات والخدمات لمعالجة كافة احتياجات العملاء الخاصة بإنترنت الأشياء تقريباً.

 

الفرص وراء السيارات المتصلة

يمثل سوق السيارات المتصلة قطاع الصناعات والتقنيات المتطورة الخاصة بالسيارات، وهي ربما القطاع الأكثر قدماً ضمن أسواق وتقنيات الآلات المتصلة مع بعضها مع وجود سوق واسعة وأكثر ديناميكية للسيارات المتصلة مع بعضها ومجموعة واسعة من الخدمات التي تهدف إلى تلبية احتياجات السائقين والركاب وقطاع السيارات نفسه.

ومن المتوقع أن يكون هناك تقريباً 2.71 مليون جهاز متصل بإنترنت الأشياء ضمن قطاع السيارات في المملكة العربية السعودية بنهاية العام 2016، وهذا الرقم سيصل إلى 15.32 مليون جهاز متصل بحلول العام 2024 وهو ما يمثل معدل نمو سنوي مركب قدره 22%  وذلك بحسب تقرير ماشينا.

 

الفرص وراء الأبنية المتصلة

معدلات التقنيات الذكية التي يتم دمجها في سوق الأبنية العالمي كالمباني السكنية والتجارية والمباني العامة تشهد تزايداً كبيراً في ظل انخفاض التكاليف وزيادة القدرات وتحقيق توفير أكبر في الطاقة في المرتبة الأولى. نشر الأبنية الذكية والمتطورة يساعد على توضيح ما يمكن تحقيقه من قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتطور من خلال الاستفادة من أشكال عدة من قدرات الاتصال ضمن بيئة إنترنت الأشياء.

ويتوقع تقرير ماشينا وجود 28.72 مليون جهاز متصل بإنترنت الأشياء في قطاع الأبنية المتصلة في المملكة العربية السعودية بنهاية العام 2016. وهذا الرقم سوف يتحول إلى 104.77 ملايين جهاز متصل بحلول عام 2024 وهو ما يمثل معدل نمو سنوي مركب قدره 16%.

 

الفرص وراء القطاعات المتصلة

تعد الكفاءة التشغيلية أحد أكثر القطاعات جذباً لتقنيات إنترنت الأشياء، وقد ركز أول القطاعات الذي استفاد من ذلك على تحقيق أفضل قيمة من استثماراته. ومن خلال إدخال طرق العمل الآلية وتقنيات إنتاج أكثر مرونة على سبيل المثال، يمكن لشركات التصنيع تعزيز إنتاجيتها بنسبة تصل إلى 30%.

ويتوقع تقرير ماشينا بأن يكون هناك 1.3 مليون جهاز متصل بإنترنت الأشياء ضمن قطاع الأبنية المتصلة في المملكة العربية السعودية بنهاية العام 2016. ويتوقع ارتفاع هذا الرقم إلى 3.02 ملايين جهاز بحلول عام 2024 أي بمعدل نمو سنوي مركب قدره 9.7%.

App Download

Latest Tweets

AcyMailing Module