"مدينة متكاملة" على المريخ

أعلنت الإمارات العربية المتحدة، عن مشروع علمي يضع تصورا لإنشاء مدينة مصغرة متكاملة على كوكب المريخ، في إطار مساعيها لدخول السباق العالمي لإيصال البشر إلى المريخ.

وخلال القمة العالمية للحكومات التي شارك فيها وفود من 138 حكومة، أعلنت الإمارات دخولها بشكل رسمي للسباق العلمي العالمي لإيصال البشر للكوكب الأحمر خلال العقود القادمة من خلال مشروع "المريخ 2117".و"يتضمن المشروع برنامجا وطنيا لإعداد كوادر علمية بحثية تخصصية إماراتية في مجال استكشاف الكوكب الأحمر"، حسب ما قالت وكالة أنباء الإمارات.

وأضافت أن المشروع "يستهدف في مراحله النهائية بناء أول مستوطنة بشرية على المريخ خلال مائة عام من خلال قيادة تحالفات علمية بحثية دولية لتسريع العمل على الحلم البشري القديم في الوصول لكواكب أحرى".

ويتضمن المشروع الجديد، الذي أعلن عنه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ضمن القمة العالمية للحكومات، مسارات بحثية متوازية تتضمن استكشاف وسائل التنقل والسكن والطاقة والغذاء على الكوكب الأحمر كما يتضمن المشروع البحث في تطوير وسائل أسرع للوصول والعودة من الكوكب الأحمر خلال مدة أقصر من المدة الحالية.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدات على تويتر، "كما تعودنا مع كل قمة مشروع ضخم.. أعلنا اليوم مع أخي محمد بن زايد عن مشروع لدخول الإمارات السباق العلمي العالمي لإيصال البشر للمريخ

وأضاف أن اسم المشروع "المريخ 2117"، حيث "سيبدأ وضع تصور متكامل لإنشاء مدينة مصغرة متكاملة على المريخ بالتعاون مع المعاهد والمؤسسات الدولية المتخصصة".وأردف أن المشروع يتضمن برنامجا مكثفا لإعداد كوادر وطنية متخصصة في علوم الفضاء،"وترسيخ شغف ريادة الفضاء في أطفالنا".

وسيسعى المشروع الطموح إلى "بناء فريق علماء إماراتي وتطوير تحالف علمي دولي لتسريع الخطوات البحثية لإيصال البشر للمريخ في العقود القادمة"، بحسب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

 

App Download

Latest Tweets

AcyMailing Module