إنجاز جديد تحرزه هواوي في هواتف أندوريد

أعلنت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين عن إتاحتها تقنية تسريع وحدات معالجة الألعاب GPU Turbo للعملاء في الإمارات العربية المتحدة. وستعمل تقنية معالجة الرسوميات المبتكرة هذه من هواوي على تعزيز قدرة الهواتف الذكية على معالجة تطبيقات تحتوي رسوميات مكثفة مثل الألعاب. كما تواصل مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين التأكيد على التزامها بالابتكار وخدمة العملاء من خلال تزويد هواتفها بواجهة المستخدم المتكيّفة وتقنية GPU Turbo، مما يتيح للمستخدمين الاستمتاع بتجربة ألعاب مرموقة دون الحاجة لترقية هواتفهم، وهذا ما يشكل ميزةً رائعة يحظى بها جميع العملاء في الإمارات.

وتأتي هذه الخطوة الجديدة في مرحلة حاسمة تشهد فيها الألعاب على الأجهزة المحمولة رواجاً منقطع النظير على الصعيد العالمي؛ فقد تجاوز الإنفاق على هذه الألعاب في عام 2017 ضعف الإنفاق على أجهزة الكمبيوتر، وما يقارب أربعة أضعاف الإنفاق على قطاع الألعاب التقليدية، وذلك وفقاً لشركة أبحاث السوق IDC.

 وتشير "نيوزو" وهي مؤسسة أبحاث سوقية تُعنى بقطاع الألعاب والأجهزة المحمولة والألعاب الإلكترونية، في تقرير أصدرته حديثاً إلى أن قطاع ألعاب الأجهزة المحمولة يمثل 46.1 مليار دولار أميركي في جميع أنحاء العالم، وهو ما يمثل نسبة 42% من عوائد سوق الألعاب التي تبلغ 108.9 مليار دولار أميركي.

وتشير هذه الاحصاءات إلى ارتفاع عوائد ألعاب الأجهزة المحمولة بنسبة 19% مقارنةً بالعام السابق؛ فيما تفيد دراسة بحثية جديدة أجرتها ’آدكولوني أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا‘ بالشراكة مع شركة ’ون ديفايس ريسيرتش‘ إلى أن ما يقارب 90% من مستخدمي الهواتف الذكية في الإمارات العربية المتحدة هم من عشاق الألعاب على هذه الهواتف.

وبهذه المناسبة، قال ديفيد وانغ، مدير مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين في الإمارات: "أصبحت مستويات الأداء الراقية لمعالجة الرسوميات ميزةً أساسية في الهواتف المحمولة، مما يعزز من أداء مجموعة واسعة من التطبيقات وخاصةً الألعاب. ويشهد قطاع ألعاب الأجهزة المحمولة ظهور أكثر الابتكارات تميّزاً، التي تتيح بدورها للمستهلكين الاستمتاع بتجربة ألعاب رسومية جميلة وأكثر تطوراً ورقيّاً. وتأتي تقنية GPU Turbo لتتيح للمستخدمين تجربة ألعاب غاية في الرقي، وتعمل على تحسين أداء تطبيقات أخرى مثل كفاءة استهلاك الطاقة وتجارب تسوق الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز، إضافةً إلى التعليم والترفيه".

وقد استوحت هواوي تقنية تسريع وحدات معالجة الألعاب GPU Turbo من شواحن التوربو في السيارات، حيث ستقوم بوظيفة مشابهة لها من حيث تقديم دفعة هائلة للأداء. وتقوم تقنية GPU Turbo بتسريع معالجة الرسوميات من خلال إجراء إعادة هيكلتها بشكل كامل على مستوى النظام، لتحسن بذلك الكفاءة الإجمالية لمعالجة الرسوميات، بدءاً من الجودة، مروراً بالأداء، وانتهاءً باستهلاك الطاقة.

ويشكل هذا التحسين مثالاً قوياً على الطريقة المبتكرة التي تعالج بها هواوي ما يؤرّق العملاء، وسيبدو جليّاً للمستهلكين من عشاق الألعاب التي تعتمد على الرسوميات المكثفة. وستدعم GPU Turbo كلاً من PUBG Mobile وMobile Legends: Bang Bang، وهما من أشهر ألعاب القتال الإلكترونية متعددة اللاعبين، وتملك كلٍّ منهما ملايين المستخدمين النشطين حول العالم. كما تتطلع هواوي لتقديم الدعم للمزيد من الألعاب في الوقت المناسب.

وعلاوةً على ألعاب الهواتف المحمولة، ستقدم تقنية GPU Turbo تجربة واجهة مستخدم متكيّفة محسنة لهواتف هواوي. وستعود مستويات الأداء الفائقة بالمنفعة على التقنيات الناشئة كالواقع الافتراضي والواقع المعزز، مما يتيح آفاقاً جديدة للتسوق الإلكتروني والعلاج عن بعد والتعليم الافتراضي وغيرها الكثير.

وخلاصة القول، أصبحت الهواتف الذكية من هواوي والمعززة بتقنية GPU Turbo تجربةً لا بدّ من أن يختبرها جميع عشاق الألعاب على الهواتف المحمولة.

App Download

Latest Tweets

AcyMailing Module