آبل قد تطلق سيارتها الذكية في هذا التاريخ

تشير الأنباء إلى أن شركة آبل قد تعمد إلى إطلاق سيارتها الذكية المسماة Apple Car في الفترة بين عامي 2023 و2025، وذلك وفقاً لما ذكره المحلل مينغ تشي كو Ming-Chi Kuo من مجموعة TF International Securities للأوراق المالية، والذي لديه تاريخ حافل من التنبؤ الدقيق لخطط آبل، ويعتقد مينغ أن سيارة آبل سوف تكون بمثابة المشروع الرئيسي التالي للشركة، وأشار إلى عدة أسباب تجعل إنتاج الشركة لسيارتها الخاصة أمرًا منطقيًا.

وتأتي هذه المعلومات بعد أن ظهرت العديد من التقارير التي تحدثت عن نهاية المشروع السري لإنتاج سيارة خاصة بشركة آبل، ويقول كو إن السبب الأكثر وضوحًا لإطلاق الشركة لسيارتها هو الاضطراب الحاصل في مجال صناعة السيارات، إلى جانب ظهور العديد من التقنيات الجديدة مثل الواقع المعزز وتكنولوجيا القيادة الذاتية والسيارات الكهربائية، والتي أحدثت تغييرًا سريعًا في عالم السيارات، مما ساعد على نضوج قطاع صناعة السيارات وقابليته للتحول.

ويبدو أن آبل سوف تعتمد الطريقة نفسها التي اعتمدت عليها عند إطلاقها لهاتفها الذكي آيفون ومحاولة منافسة الشركات الراسخة في السوق تلك الفترة مثل بلاك بيري ونوكيا وموتورولا، ويعتقد المحلل أن تجربة الشركة وعمليات التطوير التي قامت بها في مجال تكنولوجيا السيارات مثل CarPlay والواقع المعزز AR قد تؤدي إلى توفيرها تجربة سيارة مميزة تدمج من خلالها ما بين الأجهزة والبرامج بطريقة جديدة ومبتكرة لم يتم تنفيذها من قبل.

وأفادت التقارير السابقة أن شركة آبل تعمل على مشروعها لـ السيارات ذاتية القيادة منذ عام 2014، والذي يحمل اسم “مشروع تيتان ” Project Titan، بحيث كان هذا المشروع يهدف في السابق إلى تطوير كل من الأجهزة والبرمجيات الخاصة بسيارة مستقلة جديدة، وقيل إن المشروع السري يركز على تطوير مركبة ذاتية القيادة، وبحسب ما ورد كان لدى الشركة مئات المهندسين الذين يعملون في مشروع تيتان.

وقامت الشركة في عام 2016 بتسريح عشرات الموظفين العاملين ضمن المشروع، كما أنها أغلقت أجزاء من عملية تطويرها، وأعادت تنظيم تلك الأجزاء من أجل التركيز على تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية بدلاً من سيارة كاملة، ولكن المشروع عاد إلى دائرة الضوء خلال العام الماضي، حيث تم رصد سيارة لكزس SUV ذاتية القيادة مجهزة بنظام LIDAR.

وازدادت التكهنات حول المشروع بعد عودة Doug Field، نائب الرئيس السابق المسؤول عن هندسة عتاد أجهزة ماك في شركة آبل، والذي غادرها للانضمام إلى شركة تيسلا في عام 2013، إلى شركة آبل للعمل في مشروع تيتان، مما يوضح أن الشركة قد زادت من وتيرة التطوير ضمن مشروع تيتان، والذي كانت المعلومات تقول إنه تحول إلى نظام قيادة مستقل يسمح لآبل بالتعاون مع شركات تصنيع السيارات.

تجدر الإشارة إلى أن آبل تعمل منذ أوائل عام 2017 على اختبار وتطوير برامج القيادة الذاتية في شوارع كوبرتينو ضمن سيارات لكزس SUV مجهزة بمعدات القيادة المستقلة، وفي حال كانت توقعات مينغ صحيحة، فإن الشركة قد تعيد النظر في فكرة بناء سيارتها الخاصة، بحيث قد يتم تضمين أبحاث البرمجيات المستقلة الحالية في سيارة حقيقية تحمل علامتها التجارية في مرحلة ما.

App Download

Latest Tweets

  • 3 days ago

    قمّة #تيليكوم_ريفيو تُكرّم أفضل شركات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات لعام 2018 بجوائز التميّز… https://t.co/1JgdSOExUx

  • 6 days ago

    اختتام النسخة الحادية عشر من قمة تيليكوم ريفيو مع حلقة مناقشة حول مستقبل المدن الذكية والمقاطعات.… https://t.co/xpoo1zaODi

AcyMailing Module