الوسيلة الأفضل لتوفير الوقت: تعرّف إلى HUAWEI Mate 20 Pro

لا أحد يُحبّ الإنتظار، وهذا أمرٌ يتفق عليه الجميع من دون شك. إذ يُصيبنا الإحباط عند الإنتظار بغض النظر عن السيناريو. فنحن ننتظر في مكتب الطبيب، خلال الرحلات الطويلة، حتّى يصل الطعام في المطعم... كما ننتظر الهاتف لانتهاء شحنه؛ وعلى الرغم من اختلاف طريقة تعامل الأشخاص مع عملية الإنتظار، نجد أنّنا نرغب كلّنا بمكانٍ ما في تسريع عملية الإنتظار ولو قليلًا.

لكن يُمكن قياس ومُلاحظة الإحباط الذي تُسببه التكنولوجيا البطيئة؛ أي عندما على سبيل المثال يأخذ أي موقع إلكتروني بضع ثوانٍ إضافية للتحميل، فإننا نُغلقه على الفور وننتقل إلى غيره.

هل فعلًا هذه الثواني الإضافية طويلة إلى هذا الحد؟ سيقول البعض انّ المجتمع المُعاصر بات يفتقد صفة الصبر، أي بمعنى آخر أصبح هذا المُجتمع غير صبور. لكننا من جهةٍ أخرى نعتقد أنّ ما يحصل هو مُجرّد إنعكاس لإيماننا بقدرات التكنولوجيا الهائلة، وبحقيقة أننا لا نقبل بسرعة أقل من "سريعة جدًا".

انطلاقًا من هنا، يُعتبر هاتف هواوي مايت 20 برو (HUAWEI Mate 20 Pro) الهاتف الوحيد الموجود في السوق الذي يحترم الحاجة الحالية والمُلّحة للسرعة. كما يأتي هذا الهاتف كحلّ حقيقي ووحيد لمُستخدمي هذا العصر السريع الذين لا يُحبّون الإنتظار أو لا يستطيعون تحمّله. ويتحقق هذا الأمر بتوفّر أقصى درجات الإبتكار والتطوّر في هذا الجهاز.

 

بطارية لا تحتاج إلى صيانة من أجل حياة التنقّل

تحتاج معظم الهواتف الذكيّة إلى الشحن أكثر من مرّة في اليوم، ما يُعتبر غير عملي خلال التنقّل والسفر لأنّه يُساهم في هدر وتضييع الوقت. كبديلٍ لهذا الأمر، بإمكانك أن تترك بطارية هاتفك الذكي تفرغ وتنفذ ما يُضيّع عليك فرصة التقاط صور جميلة لمشهد غروب الشمس أثناء عطلتك. كما لن تتمكّن من استخدام ميزة الخرائط في حال لم تعد تعرف أن تُكمل طريقك.

بالإضافة إلى أنّك ستُفضّل عدم إجراء مُكالمة هاتفية بسبب تنبيه "البطارية ضعيفة" أو "البطارية قاربت على النفاذ"؛ يُمكن القول هنا أنّ كل ما سبق يُشكّل مُعضلة هذا العصر الحديث.

وفي حال بدت هذه السيناريوهات قاسية، فإنّ انتظار الهاتف لانتهاء شحنه يُعتبر شرًّا لا بد منه. لكن لحُسْنِ الحَظّ، يُعالج هاتف هواوي مايت 20 برو هذه المُشكلة مع دمج بطارية 4200mAh التي تتفوّق على مُعظم البطاريات الأخرى في هذا المجال. فتدوم هذه البطارية ليوم كاملٍ مع الاستخدام المُكثّف لها، ما يُوفّر عليك فترات إنتظار طويلة للشحن ويُتيح لك تمضية وقت أكبر وإمكانية إتصال أفضل للقيام بكل ما تُريده وإنجاز الكثير من الأمور.

 

سوبرمان أجهزة الشحن سيوفر عليك وقتًا ثمينًا

عندما يحين وقت شحن الهاتف يأتي هواوي مايت 20 برو مع شاحن "40W HUAWEI SuperCharge "، الذي يُعتبر سوبرمان أجهزة الشحن دون منازع. هذا المُحوّل يرفع مستوى شحن البطارية إلى 70% في غضون 30 دقيقة فقط، الأمر الذي يُوفّر عليك الكثير من الوقت خلال يومك.

ومُعتمدة من قبل شهادة " TUV Rheinland وهي منظمة ألمانية لمنح التراخيص والشهادات مع بعض أكثر معايير السلامة في العالم. ما يجعل عملية شحن الهاتف عملية آمنة بقدر ما هي سريعة، لذلك لا تقلق بعد الآن عند شحن الهاتف.

 

أسرع إتصال بالإنترنت في العالم

بما أنّ استخدام الإنترنت يُعتبر نشاطًا يوميًا دائمًا ومتواصلًا، يُقدّم لك HUAWEI Mate 20 Pro أسرع اتصال بالانترنت على صعيد العالم. فيُساعدك هذا الأمر على توفير الإصابة بالإحباط أثناء عمليات البث والتحميل.

يُمكن القول إذًا أنّ هذا الهاتف يُعتبر الأوّل من نوعه في العالم بتقنيّة 4.5G، والأوّل في دعم سرعة تصل إلى 1.4 جيغابت في الثانية. كما يُعتبر الأوّل في دعم أسرع شبكات واي - فاي في العالم مع سرعة تحميل أو تنزيل نظرية قد تصل إلى 1.732 جيغابت.

أي بمعنى آخر، باستطاعتك بث فيديو بدقة عرض 4k من دون التخزين أو التجميع المؤقت. ولا تستغرق عملية تحميل فيديو بحجم 2 جيغابايت أكثر من 10 ثوانٍ، ويُمكنك تحميل لعبة أو تحديثها  في ثوانٍ قليلة أيضًا. وإلى جانب ما سبق، بإمكان هذا الهاتف تخزين معلومات الخرائط بسرعة كبيرة ما يُعتبر أمرًا مُفيدًا بشكل خاص خلال السفر.

إذًا إنّ كل ما تحتاجه من معلومات وخدمات موجود في هذا الهاتف الذي استطاع بمواصفاته إخراج "الإنتظار" من المعادلة، ما يزيد من الإنتاجية ويُسهّل من عملية الوصول إلى منصات أو خدمات الترفيه.

 

واجهة مُستخدم سريعة مثل الهرّ

يستخدم هذا الهاتف الجديد من هواوي واجهة التشغيل EMUI 9، والتي تُمثّل الترقية الأحدث لهذه الواجهة المُستندة إلى نظام أندرويد. مع العلم أنّ هذه الميزة الجديدة تُقدّم الكثير من المزايا المُتنوعة.

إنّ دمج الذكاء الإصطناعي بعناصر هذا الهاتف، يُمكنّه من فهم استخداماتك وطبيعتها وتحسين الموارد وفقًا لاستخداماتك وتوجهاتك. فعلى سبيل المثال في حال لديك 50 تطبيقًا على هاتفك وتستخدم فقط 10 منها بشكل مُنتظم، لن يقوم الهاتف بتشغيل التطبيقات الـ 40 التي لا تستخدمها لمنع تباطؤ الهاتف الذكي.

وستُساهم هذه الطريقة الآلية والتلقائية في تخصيص وتوزيع موارد الهاتف، إلى جانب ميزات أخرى مهمة أتاحتها واجهة الاستخدام EMUI في الحفاظ على كفاءة عمل الهاتف الخاص بك بشكل سريع ومُتواصل.

في المُحصّلة، يتفوّق HUAWEI Mate 20 Pro على صعيد توفير الوقت في مُختلف المجالات، الأمر الذي يجعله من أكثر الهواتف العملية التي شهدها هذا القطاع على الإطلاق.

إنّ السرعة، الأمان والإبداع هي صيغة تصميم هذا الهاتف والسبب الذي جعل منه حالة بحد ذاته وجهازًا متطورًا جدًا سيرسي حفنة من المعايير الجديدة على صعيد الهواتف.