هاتف "IPhone XR" يتفوّق على هواتف آيفون الأخرى من حيث المبيعات

لا شك بأنّ آبل تواجه مشكلة فعلية في تراجع الطلب على طرازات أجهزة آيفون الجديدة، وهذا ما كانت قد أكدته التقارير. لكنّها على الرغم من ذلك نجحت في اكتساب مجموعة كبيرة من مُستخدمي أندرويد. إذ أثار إعجاب هاتف "آيفون إكس آر" (IPhone XR) مُستخدمي أندرويد، وهو الهاتف الأحدث في الجيل الحالي من هواتف آيفون والأرخص ثمنًا أيضًا. وبحسب تقرير جديد، دفعت هذه الميزات مُستخدمي نظام أندرويد إلى الانتقال إلى أجهزة الآيفون بشكل غير مسبوق ويفوق الطرازات السابقة.

في هذا السياق، أشار تقرير لشركة الأبحاث "consumer intelligence research partners"  إلى أنّ المُستخدمين الذين قاموا بتغيير أجهزة الأندرويد واستبدالها بهواتف آيفون شكلوا حوالى 16% من مشتري آيفون في الشهر الذي تلا إطلاق "آيفون إكس آر" في أكتوبر 2018.

وتُظهر الأرقام أنّ النسبة الأكبر التي استبدلت هواتف أندرويد بآيفون هي في عام 2018، مع هاتف "آيفون إكس آر". مع العلم أنّ مقارنة هذا الهاتف بأجهزة "آيفون 8" و"آيفون 8 بلس" (سبتمبر 2017) و"آيفون إكس" في نوفبمر من عام 2017 تؤكد هذا الأمر.

كما أظهر التقرير أنّ هاتف "آيفون إكس آر" الذي يبدأ سعره بـ 749 دولار من أكثر الهواتف شعبية وشهرة. إذ بلغ إجمالي مبيعاته حوالى 32% من إجمالي مبيعات آيفون في الولايات المتحدة الأميركية في الشهر نفسه. أمّا بالنسبة لمبيعات "آيفون إكس إس" و"آيفون إكس إس ماكس" مجتمعة فبلغت 35% من مبيعات آيفون في الولايات المتحدة الأميركية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ آبل كانت قد أعلنت في نوفمبر (2018) أنّها ستمتنع عن إصدار تقارير تُظهر أعداد مبيعات منتجاتها، بعد تعرّض شركة آبل لكثير من الخضّات وتراجع مبيعات آيفون. لكنّها على الرغم من ذلك قامت بالتصريح بأنّ "آيفون إكس آر" أكثر شعبية من هاتفي "إكس إس" و"إكس إس ماكس" وتفوّق عليهما.