مراجعة هاتف هواوي Huawei Y7 Prime 2019: هاتف متوسط الفئة ولكن بأداء إستثنائي

يأتي هاتف Y7 Prime 2019 بمثابة إستكمالٍ للنجاح الكبير الذي حققه هاتف هواوي Y7 Prime 2018. فنجحت سلسلة Y  من هواوي في إثبات إلتزامها بتحقيق نوع من التكامل بين الأداء من جهة والسعر من الجهة الأخرى. إذ يأتي هاتف Y7 Prime 2019 كأكبر مثال على هذا الالتزام وعلى تركيز الشركة على تقديم الأفضل للمستخدمين وخصوصًا للشباب الذي تخصهم هواوي بهذا الجهاز الذي يستحق التوقف عنده.

فور إمساكك بهاتف هواوي الجديد Y9 PRIME 2019، ستتفاجأ بخفة الوزن الذي يتمتّع بها  وسهولة إمساكه على الرغم من حجم شاشته الكبيرة. ويجمع بين الأداء المميز والعالي وبين السعر المقبول الذي من الممكن أن يتوفر بيد الجميع وخصوصًا فئة الشباب. وبما أنّ هذا الجهاز العصري يندرج ضمن فئة الهواتف المتوسطة في السوق، لا يمكن سوى القول بعد مراجعتنا له أنّه أقرب من دون شك إلى الهواتف عالية الفئة بسبب مميزاته ومواصفاته المُختلفة التي عملت هواوي على تطويرها في هذا الجهاز.

 

تصميم عصري وأنيق

في البداية سنتطرّق إلى تصميم وشكل هاتف Huawei Y7 Prime 2019. فيلفتك تلقائيًا تصميمه العصري والأنيق، لكن العملي في الوقت نفسه. إذ لهذا الجهاز نكهة عصرية خاصة تناسب الشبان العصريين؛ حيث استطاع أن يجمع بين التصميم الأنيق والعصري من جهة والأداء العالمي والمتميز من جهة أخرى.

وعلى صعيد الألوان، يتناسب جهاز Huawei Y7 Prime 2019 بألوانه المتوفرة مع  كل شخصية وطبيعة الملابس حتّى. فيأتي هذا الهاتف بثلاثة ألوان حيوية ونابضة بالحياة: "أورورا بلو" الأزرق، "ميدنايت بلاك" الأسود، و"كورال ريد" الأحمر. وتم تزويده  بخلفية من السيراميك المطلية بالبولي كربونات لتحسين متانته ومقاومته للخدوش لما قد يواجهه خلال اليوم.

 

شاشة إستثنائية بكل المقاييس

يأتي هذا الهاتف الجديد بأحدث شاشة DewDrop من هواوي التي استخدمت للمرة الاولى مع سلسلة     HUAWEI Mate 20 الرائدة وقوية الأداء. فيتناسب هذا الأمر مع سعي هواوي لتوسيع مساحة العرض لمحبي الفيديوهات من الشبان.

 

ماذا عن الكاميرا؟

بالنسبة للكاميرا فبعد اختبارها وتجربتنا لها، من المؤكد أنّها إحدى نقاط قوّة هذا الهاتف الجديد من هواوي. فتوفّر كاميرا الجهاز المزدوجة المدعمة بتقنيات الذكاء الاصطناعي بدقة 2+13 ميغابكسل تجربة تصوير مدهشة تُمكن الشباب من تسجيل مغامراتهم الحيّة. إذ يمكن لهذا الجهاز من سلسة Y أن يقوم بالتصوير بألوان رائعة وبوضوح فائق في كل الأوقات...كما تأتي الكاميرا الأمامية بدقة 16 ميغابكسل.

وعند توجيه الهاتف بشكل افقي، يظهر جهاز HUAWEI Y7 PRIME 2019 كأنّه كاميرا رقمية؛ ويساهم هذا التشابه في ربط المستخدم بين الجهاز والكاميرا القوية.

وعلى صعيد الكاميرا الخلفية، فتم تزويد هذا الجهاز بكاميرا خلفية مزدوجة بدقة 13 ميجابكسل + 2 ميجابكسل. وتأتي الكاميرا الرئيسية بدقة 13 ميجابكسل مع فتحة عدسة واسعة قياس f/1.8 مع 16 توقف افتراضي لتتيح تحكماً سلساً على عمق المجال. لهذه العدسة الواسعة إمكانية دعم الصور مع الخلفيات الضبابية بشكل تلقائي. أما العدسة فيمكن التحكم بها، حيث أن توسيعها سيضفي تأثيرات ’بوكيه‘ حول العنصر المصور، أما تضييقها فسيفيدك بأدق التفاصيل في الصور.

 

تحسن واضح في التصوير

مقارنة سريعة مع النسخة السابقة HUAWEI Y7 Prime 2018 والنسخة الحالية، تجعلك تلمس إمكانية أكبر بنسبة 50% لالتقاط الضوء لإنتاج صور ليلية واضحة بشكلٍ كبير والحد من أثارالضوضاء. فعند تشغيل وضع التصوير بالمدى الديناميكي العالي الدقّة HDR، يدمج HUAWEI Y7 Prime 2019 ثلاث صوراً في صورة واحدة بهدف تحسين حيوية الألوان والإضاءة الخلفية.

 

ثقافة السيلفي حاضرة

ما يميز أيضًا هذا الهاتف احتوائه على تقنيات وعناصر تُسهل من عمليات اتخاذ صور السيلفي. فيقوم HUAWEI Y7 PRIME 2019 بدعم طريقتين لاتخاذ الصور من دون استخدام اليدين: التحكم في الايماءات، أو التعرف على الضحكة. وهناك أيضًا خاصية التعرف على الابتسامة، فيكفي أن يقول الشخص "Cheese" لتلتقط الكاميرا بعدها تلقائياً صورة سيلفي أو صورة للمجموعة.

 

تقنيات الذكاء الإصطناعي

بات بإمكان تقنيات الذكاء الاصطناعي التي عملت هواوي على تحسينها التعرّف على ما يقارب الـ 22 فئة وأكثر من 500 مشهدًا. فتساعد هذه التقنيات على تحسين ألوان الصورة، بحيث تصبح اللقطات مثالية من المحاولة الأولى. ويكفي بعد تشغيل تقنيات الذكاء الاصطناعي توجيه الكاميرا على أي عنصر ما يؤدي إلى محاولة هذه التقنيات تحديده تلقائيًا وضبط الإعدادات لالتقاط أفضل لقطة ممكنة.

 

بطارية قوية

يأتي هاتف Huawei Y7 Prime 2019 ببطارية قوية والأكثر ريادة في فئتها والتي تبلغ سعتها 4000 ميللي أمبير، متيحةً يومَين من الإستخدام للجهاز. وكما أعلنت هواوي فتحفظ هذه البطارية نحو 80% من سعتها الكاملة حتى بعد 700 عملية شحن. ولا ننسى أيضًا دعم هذا الهاتف لنظام ترشيد ذكي في استهلاك الطاقة.  فيعمل هذا النظام على الإكتشاف التلقائي للتطبيقات التي تستهلك الطاقة، ويُعلم المستخدم بشأنها في حال كانت تعمل في الخلفية.

 

المعالج والنظام والتخزين

تم تزويد هذا الهاتف بمنظومة المعالجة الرائدة   Snapdragon 450ثمانية النواة من كوالكوم المصنّعة بتقنية 14 نانومتر فتوفر أداءاً رائعاً متعدد النواة بفعالية فائقة للبطارية، وتدعم ثماني نوى Cortex-   A53 ذات فعالية عالية مع سرعة معالجة تصل الى 1.8 جيغاهيرتز، لضمان أداء عالٍ واستخدامٍ فعال للبطارية. ويتكامل عمل هذا النظام مع وحدة معالجة الرسومات  Adreno 506بدعم واجهة برمجة التطبيقات "فولكان" Vulkan.

وبالنسبة للتخزين، فيدعم إمكانية إضافة بطاقات التخزين الخارجية بسعة 512 جيغابايت microSD . فمع ذاكرة التخزين الداخلية بسعة 32 جيغابايت المزوّد بها الجهاز، تتوفر مساحة كافية لكل الصور، الفيديوهات، البيانات والألعاب. بالإضافة ﺷﺮﻳﺤﺘﻲ اﺗﺼﺎل، وﺧﺪﻣﺔ اﻻﺗﺼﺎل اﻟﺼﻮﺗﻲ ﻋﺒﺮﺷﺒﻜﺔ اﻟﺠﻴﻞ اﻟﺮاﺑﻊ VoLTE. وتمكّن هذه الميزة المستخدمين من استخدام شريحة SIM واحدة لإجراء المكالمات من جهة، واستخدام الشريحة الأخرى للبيانات الخلوية.

 

تبادل البيانات ووضع الحفلة

تتيح لك خاصّية HUAWEI Share 2.0 إمكانية تبادل الملفات والصور مع الآخرين بسرعة تصل الى 20 ميغابت في الثانية. وتسمح لمستخدمي أجهزة هواوي إمكانية تبادل الملفات بسرعة ومن دون الحاجة الى كابل للهاتف أو للبيانات الخلوية. ويدعم وضع الحفلة الذي يتيح للمستخدمين وصل عدة اجهزة  سوية من هواوي وهونور لتشغيل الأغاني. ويدعم HUAWEI Y7 2019 ثمانية صلات متزامنة عند وصل الأجهزة ببعضها كمركز رئيسي لـ"Wi-Fi hotspot".

 

ميزات إضافية

توفّر واجهة المستخدم EMUI 8.2 تجربة مستخدم عالية الجودة مع مجموعة من الميزات المفيدة التي تعمل على زيادة أداء الجهاز وإنتاجية المستخدمين. كما  يدعم خاصية فتح القفل بالتعرف على الوجه 2.0 ويمكن للمستخدمين إعداد ملف التعريف الخاص بهم بسهولة. ولمزيدٍ من الأمان، يتم حفظ بيانات اعتماد الوجه محلياً ولا تُمحى من الجهاز مطلقاً.

وبالإضافة إلى ذلك، تمّ تحسين خاصية "عدم الإزعاج"، فيمكن للمستخدمين تحويل الإتصالات الى شريحة الجوال الثانوية (secondary SIM card) خلال اللعب على الهاتف للإستفادة من هذه التجربة لأقصى الدرجات من دون أي مقاطعة. ولهذا الهدف، تُبلغ خاصية "عدم الإزعاج" المتصل أنّ الرقم المطلوب غير موجود في الخدمة، فيما تبلغ المستخدم بالتوازي عن عملية الإتصال عبر رسالة نصية.

وتحوّل الواجهة البسيطة الشاشة الرئيسية لشكلٍ أكثر سهولة، بحيث يصبح الخط والرموز بمقاس أكبر، كما أن الصوت الإفتراضي يصبح أعلى. وتُعتبر هذه الواجهة الأمثل للمستخدمين الكبار في السن، الذين قد يرتبكون بسبب كثرة الخواص المتوفرة في الجهاز الحديث.

كما ذكرنا اعلاه فالهاتف بالرغم من أنه يندرج ضمن فئة الهواتف المتوسطة ويستهدف فئة الشباب، الى انه يتمتع بأداء عالي ومواصفات تلبي جميع المتطلبات، وستتفاجئون بسعره الذي يُعتبر مقبولًا جدًا. فيُتيح تجربة إستثنائية ورائعة للمستخدمين ضمن فئته وأكثر.