مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ يخضع لإستجواب الكونغرس الأميركي، وهذا ما قاله!

أدلى الرئيس التنفيذي لموقع فيسبوك مارك زوكربيرغ بشهادته أمام لجنتي التجارة والقضاء في مجلس الشيوخ الأميركي.

وكان زوكربيرغ أقر قبل ساعات من مثوله أمام الكونغرس بأن موقع فيسبوك ارتكب "أخطاء جسيمة", سمحت لشركة الأبحاث البريطانية كامبريدج أنالتيكا بتصفح بيانات نحو 87 مليون مستخدم, فضلا عن نشر دعاية روسية للتأثير على الانتخابات الأميركية.

واجتمع مؤسس الموقع مع مشرعين أميركيين للاعتذار عن إساءة استخدام فيسبوك لبيانات مستخدميه ولتجنب أي إجراءات قانونية محتملة ضده، وقال إنه يتحمل شخصيا مسؤولية "الثغرات الأمنية" في أكبر موقع تواصل اجتماعي في العالم.

وقال زوكربيرغ: "من الواضح بأننا لم نقم بما يكفي لمنع هذه الأدوات من استخدامها للضرر أيضا، وهذا ينطبق على الأخبار الكاذبة والتدخل الأجنبي بالانتخابات وخطابات الكراهية بالإضافة إلى مطوري البرمجيات والخصوصية البيانات."

وأضاف: "لم نملي أهمية واسعة تجاه مسؤوليتنا، وذلك كان خطأً كبيراً.. كان خطأ كبيراً وأنا آسف.. لقد أسستُ فيسبوك.. وأديرها وأنا مسؤول عمّا يحصل هنا."

وكشف زوكربيرغ خلال شهادته بالكونغرس عن الطريقة التي تعمل بها فيسبوك مع بينات المستخدمين والمعلنين، إذ أن هناك اعتقادا خاطئا بين الناس بأن فيسبوك يجمع معلومات عنهم ثم يبيع هذه المعلومات للمعلنين.

وقال مؤسس فيسبوك للسناتور جون كورنين إن فيسبوك لا يبيع البيانات، موضحا:" هناك اعتقاد خاطئ شائع جدًا أننا نبيع البيانات إلى المعلنين، فنحن لا نبيع البيانات إلى المعلنين، ما نسمح به هو أن يخبرنا المعلنون بمن يرغبون في الوصول إليه ثم نقوم نحن بتخصيص الإعلان، ومشاركته مع الأشخاص المناسبين دون وضع هذه البيانات بأيدي المعلن، هذا جزء أساسي من كيفية عمل نموذجنا وشيء غالبًا ما يُساء فهمه.

كما كشف زوكربيرغ أنهم لا يعرفون عدد المستخدمين الفعليين الذين يقرأون الشروط والأحكام العامة حتى النهاية، فيما يعد من المثير للاهتمام أن فيسبوك التي تركز على جمع البيانات والتي تستطيع معرفة الوقت الذي يستغرقه المستخدمين في قراءة الأخبار والمنشورات على الموقع، لم تتعقب أبدا ما إذا قرأ المستخدمين سياسة الاستخدام أم لا.

ولم يكن الوقت كافياً أمام أعضاء الكونغرس للضغط على الرئيس التنفيذي كما كان متوقعاً، إذ قال السيناتور جون ثرون، رئيس اللجنة التجارية: "من غير الاعتيادي أن تعقد جلسة اجتماع مشتركة، ومن غير الاعتيادي أيضاً أن يمثل رئيس تنفيذي واحد أمام حوالي نصف عدد السيناتورات للولايات المتحدة الأمريكية،" مضيفاً: "لكن فيسبوك بنفسها غير اعتيادية."

من جهته قال السيناتور "جون كينيدي"، إنه لا يريد التصويت على تنظيم فيسبوك، لكنه سيفعل ذلك، إذا لم يتخذ زوكربيرغ أي إجراء، ويضيف أن فيسبوك يمكن أن ينفق 10 ملايين دولار على جماعات الضغط ومحاربة الكونغرس، أو يمكنه المساعدة في حل المشاكل، ويضيف "أنا محبط بعض الشيء في جلسة الاستماع اليوم، لا أعتقد أننا نتواصل بشكل جيد" مضيفا أن فيسبوك لا يزال به بعض الشوائب.

على جانب آخر، كشف زوكربيرج أنه يمكن للمستخدمين الدخول إلى أنظمة فيسبوك والحصول على بياناتهم الشخصية، اذ أطلق موقع فيسبوك أداة جديدة تسمح لك بالتحقق مما إذا كان تم حصاد بياناتك من قبل شركة Cambridge Analytica في التسريبات الأخيرة. وبدءًا من اليوم، بدأ مستخدمو فيسبوك البالغ عددهم 2.2 مليار شخص في تلقى إشعار حول المواقع والتطبيقات التي تحصل على بعض من بياناتهم، وتحت عنوان "حماية معلوماتك"، تم نشر رابط يتيح لك معرفة التطبيقات التي تستخدمها والمعلومات التي شاركتها معها.

وكل ما عليك فعله من أجل معرفة إذا كانت بياناتك تم تسريبها أم لا، وسيظهر لك رسالة توضح لك الأمر داخل مربع مخصص يحمل اسم Was My Information Shared ، فإذا كنت من بين المتأثرين سيقول لك فيسبوك، وإذا كان التسريب لم يطولك أنت وأصدقائك ستظهر رسالة " As a result, it doesn't appear your Facebook information was shared with Cambridge Analytica by "This Is Your Digital Life".

App Download

Latest Tweets

  • 3 days ago

    قمّة #تيليكوم_ريفيو تُكرّم أفضل شركات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات لعام 2018 بجوائز التميّز… https://t.co/1JgdSOExUx

  • 6 days ago

    اختتام النسخة الحادية عشر من قمة تيليكوم ريفيو مع حلقة مناقشة حول مستقبل المدن الذكية والمقاطعات.… https://t.co/xpoo1zaODi

AcyMailing Module