فيسبوك تضيف اسمها لتطبيق إنستغرام

بدأت شركة فيسبوك بإضافة اسمها إلى تطبيق إنستغرام، وهي المرة الأولى التي تكشف فيها للمستخدمين عن ملكيّتها لمنصة تبادل الصّور الشّهيرة. وأقدمت فيسبوك بانجاز هذه الخطوة لفرض شفافية أكبر للمستخدمين خصوصاً ع في وقت يواجه فيه عملاق التواصل الاجتماعي بالعالم، مزيدا من المراجعة من قبل الجّهات التنظيميّة في جميع أنحاء العالم، من أجل شفافية أكبر فيما يتعلق بممارسات خصوصية البيانات وطريقة عرض فيسبوك للمعلومات الخاصة بالمستخدمين. وعلى الرغم من أنّ الاسم لم يظهر لجميع المستخدمين، فيمكن رؤية عبارة (إنستغرام From فيسبوك) "إنستغرام من فيسبوك"، أسفل صفحة الإعدادات في تطبيق إنستغرام على بعض الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل أبل.

وقال متحدث باسم الشركة لـ"رويترز": "نريد أن نكون أكثر وضوحا بشأن المنتجات والخدمات التي تعد جزءا من فيسبوك، كلك بالنبة لتطبيق التراسل واتساب. كانت شركة فيسبوك اشترت إنستغرام عام 2012، وواتساب عام 2014، ويستخدم كل منهما حاليا أكثر من مليار شخص، وأصبح تطبيق إنستغرام مهما بشكل خاص في إضافة إيرادات لفيسبوك، حيث ظلّ التطبيق بمنأى إلى حد كبير عن الفضائح المتعلّقة بخصوصية الشركة الأم المالكة له، كما أنّه يجذب المستخدمين الشّبان بمعدل أسرع بكثير بالضافة إلى جذب العديد من المعلنين.

وأعلنت شركة فيسبوك يوليو إن القواعد الجديدة وتغيير المنتجات بهدف حماية خصوصية المستخدمين سيؤدي إلى إبطاء نمو إيراداتها العام المقبل كما وافقت هذه الأخيرة على دفع 5 مليارات دولار لتسوية تحقيق حول خصوصية البيانات، أجرته اللّجنة الاتحاديّة الأميركيّة المعنيّة بالتّجارة.