ابرز ميزات الخدمات المصرفية الرقمية التي يقدمها بنك الخليج الأول

لم يعد الهاتف اليوم مجرد وسيلة للاتصال الصوتي اذ بات محطة للالعاب ومنبّهاً وآلة تصوير فوتوعرافي كما انه دخل ايضاً في مجال الخدمات المصرفية التي تستخدمها البنوك عبر الهواتف الذكية فاستطاعت ان تجعل الهاتف المحمول يشغل مكان النقود والبطاقات الائتمانية من خلال التطبيقات الذكية المختلفة.

ويعد ظهور أنظمة الاعمال المصرفية من خلال الهاتف المحمول بتغيير الوضع  القائم في العالم النامي، اذا ان هذه الانظمة وفق دراسات تُبين أن لديها قدرة على تحسين حياة 2.5 مليار شخص بالسماح  لهم بتحويل الأموال وتسديد القروض والادخار للمستقبل.

وفي هذا الاطار، كان لـ« تكنوتل» لقاء مع رئيسة مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في بنك الخليج الأول هناء الرستماني للحديث اكثر عن هذه التطبيقات.

 

خلال السنوات العشر الماضية، أظهر القطاع المصرفي تقدماً ونمواً حقيقيين في الخدمات المصرفية الرقمية، ما هي ميزات الخدمات المصرفية الرقمية التي يقدمها بنك الخليج الأول وما الذي يميزها عن غيرها؟

نعتمد في بنك الخليج الأول استراتيجية راسخة تتمثل في أن يكون عملاؤنا محور وأساس كل أعمالنا، وأن نلتزم بمواصلة تعزيز تجربة تعاملهم معنا في جميع الخدمات والمنتجات التي تقدمها مجموعة البنك. وقد التزم بنك الخليج الأول بتعزيز جودة الخدمات المصرفية الرقمية، بهدف تحسين الخدمات المقدمة للعملاء عبر مختلف المنصات الرقمية. كما نلتزم في البنك بمواصلة الاستثمار في التقنيات الرقمية المبتكرة بما يمكننا من توفير خدمات عالية الجودة قادرة على تسهيل حياة عملائنا وجعلها أكثر أماناً.

 

تطبيقات الهواتف

وتماشياً مع هذه الاستراتيجية, فقد طوّرنا مؤخراً خدماتنا المصرفية المقدمة عبر الموقع الالكتروني للبنك www.fgb.ae، وتلك الخاصة بتطبيق الهواتف الذكية FGB Mobile Banking، والمواقع الالكترونية الفرعية كالموقع الخاص ببطاقات الائتمان (www.myfgbcard.com)، وموقع الخليج الأول للثراء (www.fgbwealth.com) ، إلى جانب التزامنا بمنح عملائنا أفضل تجربة للخدمات المصرفية الذكية والتي صممت بشكل متوافق مع أحدث الميزات الأمنية الفعالة. كما كنا أول بنك في دولة الإمارات يعتمد نظام كلمة المرور لمرة واحدة – سيكيور باس، وأول من اعتمد نظام ارسال كلمة السر للاستخدام لمرة واحدة عبر البريد الالكتروني بهدف تمكين عملائنا من الوصول إلى منصاتنا الرقمية بكل سهولة أثناء سفرهم، ومساعدتهم على تجنب أي مشاكل قد تتسبب بها خدمات التجوال الدولي. هذا ونقدم في بنك الخليج الأول لعملائنا خدمة ارسال الأموال عبر الهاتف المتحرك إلى أي مستخدم آخر، بحيث يتمكن المستفيد من سحب المبلغ المرسل اليه عبر أجهزة الصراف الآلي الخاصة ببنك الخليج الأول دون الحاجة إلى استخدام البطاقات الخاصة بهم.

 

منظومة متكاملة

كما أطلقنا مؤخراً منتج «أكسلريتور» (www.fgbaccelerator.com)، الذي يعد منظومة مصرفية متكاملة تمَكن العملاء من التحكم بتعاملاتهم المصرفية بمرونة وبما يتناسب مع احتياجاتهم المالية. ويقدم هذا المنتج لمستخدميه فرصة الاختيار بين ثلاثة عروض ومكافآت، ما يتيح للعملاء فرصة الاختيار من مجموعة منتجات البنك مثل القروض، التمويل العقاري وحسابات التوفير والاستثمارات والتأمين.

 

تجربة المتعاملين

ويعتبر بنك الخليج الأول أكثر البنوك تميزاً على مستوى دولة الإمارات، وذلك لاعتماده فلسفة قائمة على تحسين تجربة المتعاملين، ليس عبر شبكة الفروع الكبيرة المنتشرة في كافة أنحاء الدولة فحسب، بل واعتماده تقنيات القنوات الرقمية التي تمنح عملاءه خيارات متعددة للتفاعل معه، خاصة في ظل الاهتمام الكبير للعملاء في دولة الإمارات بالخدمات والتقنيات الذكية، الأمر الذي استطاع بالفعل تلبيته والتميز به بشكل فعال.

 

أول فرع

ويواصل بنك الخليج الأول الارتقاء بالخدمات والتقنيات الرقمية المتاحة في فروعه المختلفة، حيث يوفر حالياً مجموعة متنوعة من تقنيات الخدمة الذاتية والشاشات الرقمية، والحواسب اللوحية المخصصة لخدمة النصائح السريعة والتي تمكن العملاء من الاطلاع على منتجات البنك، والحصول على رد فوري لمتطلباتهم المصرفية. كما يوفر الفرع للعملاء فرصة الحصول على معلومات عبر تقنية الرمز ذي الاستجابة السريعة ((QR-CODE.

 

ما هي الخدمات المصرفية عبر الهاتف المتحرك الأكثر تميزاً التي يقدمها بنك الخليج الأول لعملائه؟ 

هناك تباين بالطرق التي يتبعها العملاء في إجراء عملياتهم المصرفية، فمنهم من يفضل الخدمات المقدمة بشكل شخصي، أو تلك التي يمكن إنجازها عبر أجهزة الكمبيوتر أو الهاتف المتحرك. وانطلاقاً من ذلك يؤكد بنك الخليج الأول التزامه بتوفير أعلى مستويات الخدمة لعملائه وعبر مختلف القنوات التي تحظى باهتمامهم، خاصة في ظل ما نؤمن به بأن تعزيز خدماتنا المصرفية الرقمية هو جزء أساسي من مهمتنا.

وعلى الرغم من استخدام العديد من الشركات مثل هذه الخدمات والمنصات لترويج منتجاتها وخدماتها الا أن بنك الخليج الأول ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك، من خلال استثماره فعلياً في هذه المنصات لإثراء تجربة عملائه وتلبية احتياجاتهم، وذلك في الوقت الذي تركز فيه خدماتنا المصرفية عبر الهاتف المتحرك بشكل كبير على توفير حلول لاستفسارات عملائنا في أسرع وقت لضمان رضى عملائنا.  

تمتاز الخدمات المصرفية الهاتفية التي يقدمها بنك الخليج الأول باعتمادها الكبير على رسائل البريد الالكتروني، والتي تحمل شعار yourservice@، والتي تحظى باعتماد كبير من قبل عملائنا الذين يقومون بالتفاعل معنا عبر البريد الإلكتروني (This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it. ) ويقومون بطرح استفساراتهم، ومقترحاتهم وتقييمهم.

 

ما هي المخاطر المتصلة باستخدام الخدمات المصرفية عبر الهاتف من خلال التطبيقات الذكية المختلفة؟

تقدم المنصات الإلكترونية العديد من المميزات للعملاء، إلا أنها ليست بمنأى عن بعض المخاطر. وفي بنك الخليج الأول، نحرص بشكل كبير على التعامل مع هذه المخاطر بأعلى مستوى من الجدية، وذلك لتجنب الأضرار. ومع استمرار تطور التقنية المصرفية الرقمية، يبقى الأمن الإلكتروني المدعوم ببنية تحتية تنظيمية قوية من أهم أولويات البنوك وعملائه. وعليه، فقد بدأ المزيد من البنوك بتبني أسس التكنولوجيا الرقمية التي لا بد من ملاءمتها بأنظمة أمن قوية لحماية أنفسهم.

نستمد في بنك الخليج الأول فلسفتنا الرقمية القائمة على مبدأ التركيز على احتياجات العميل، حيث يتطلع العملاء دائماً للحصول على المزيد من الخدمات الإلكترونية والهاتفية، ونحرص على تقديم كل ذلك لهم، آخذين في عين الاعتبار وضع مسألة الأمن على رأس الأولويات. ونؤكد في بنك الخليج الأول على أننا لن نتساهل أبداً في كل ما يتعلق بسرية عملائنا وبياناتهم، ما يجعل الأمن الرقمي ضمن قائمة أولوياتنا.

 

أنظمة متكاملة

يستند أمن المعلومات في بنك الخليج الأول على أنظمة متكاملة ومترابطة توفر نظاماً أمنياً متعدد المراحل، هذا إلى جانب إجراءات أمنية استباقية الكترونية فورية ومتزامنة تسمح بتتبع أي نشاط غير مصرح به أو أي تهديد محتمل، حيث تمكننا هذه الإجراءات من الحفاظ على استمرارية تحديث أنظمتنا لتجنب أي خرق أمني أو خسارة محتملة.

بالإضافة إلى ذلك، يخضع الهيكل الأمني للبنك إلى مراجعات عديدة كل عام، بدءاً من الشبكة والبنية والعمليات التقنية وحوكمتها، إلى جانب المراجعات الخاصة بمعايير إدارة الجودة "ايزو" والتدقيق الالكتروني لجميع التطبيقات المصرفية الخاصة بالعملاء.

 

كيف يستفيد العملاء من الخدمات المصرفية الرقمية وكيف تعزز تجربتهم المصرفية بشكل عام؟

 

وفقاً لنتائج تقرير الخدمات المصرفية الرقمية في دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2015، فإن 81% من العملاء في دولة الإمارات سيقومون بنقل حساباتهم إلى بنك آخر في حال تمكن من تقديم خدمات مصرفية ذكية متكاملة. ووفقاً لهذه النتائج، فإن استخدام الخدمات المصرفية الذكية تشهد اهتماماً كبيراً من العملاء، الأمر الذي يتطلب من البنوك الحرص على مواكبة هذا التطور. ويشير تقرير لـ« إرنست ويونغ » للخدمات المصرفية الرقمية في دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2015؛ إلى أن 78% من العملاء في دول مجلس التعاون الخليجي مستعدون لتغيير المصارف التي يتعاملون معها للحصول على خدمات رقمية أفضل، وأن 64% سيشعرون بالراحة عند انتقالهم للتعامل مع بنك يعتمد أكبر كمٍّ من الخدمات المصرفية، ما يقلل الحاجة لزيارة فروع البنك الذي يتعاملون معه.  

App Download

Latest Tweets

AcyMailing Module