تأثير تطبيقات التواصل الفوري على شركات الاتصالات والخدمات

لم تعد الاتصالات الهاتفية السبيل الوحيد لتواصل الأفراد بين بعضهم حيث استطاع الانسان تطوير وسائل الاتصال، تُعرف اليوم بوسائل الاتصال الحديثة والتي لا نظير لها نظراً لتميزها بخاصية الأنية أي أن المعلومة تنتقل في وقت حدوثها بين أبعد نقطتين على الكرة الارضية.

الا ان هذه الوسائل باتت اليوم تؤثر وبشكل كبير على قطاع الاتصالات والشركات محققة تنافس كبير في ما بينهم من اجل اطلاق أحدث التطبيقات والخدمات دوماً.

وفي هذا الإطار ، تحدثت السيدة ماري ما، مدير تسويق المنتجات لدى شركة «كومبا تيليكوم»  عن تأثير الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل والتواصل على شركات الإتصالات.

 

ما هو التأثير الحقيقي للشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبرالانترنت (OTT) على إيرادات شركات الاتصالات والخدمات التي تقدمها المكالمات الصوتية والرسائل والبيانات والفيديو؟

أدى الانتشار الكبير للشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبرالانترنت إلى حدوث انخفاض في حجم إيرادات شركات الاتصالات. فعلى سبيل المثال، لنضع في الحسبان وجود نوعين من الاتصالات الاتصالات عالية الجودة والاتصالات منخفضة الجودة والتي تعتمد على بروتوكول الإنترنت التي تقدمه شركات مثل سكايب التي استحوذت على الإيرادات الأساسية للمكالمات الصوتية والرسائل الخاصة بشركات الاتصالات.

 

استثمارات ضخمة

وفي الوقت نفسه، اضطرت شركات الاتصالات إلى القيام باستثمارات ضخمة من أجل تحديث شبكاتها وذلك للتعامل مع الكم الهائل من البيانات التي أوجدتها الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت والتي تسببت في تقليص إيرادات شركات الاتصالات أيضاً. وعلى الرغم من قيام الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت باستخدام شبكات شركات الاتصالات وبنيتها التحتية كذلك، مما يترتب عليه ضرورة استثمار رأس المال بشكل مستمر، إلا أنها لا تساهم في إيرادات شركات الاتصالات. ويعتري القلق معظم شركات الاتصالات التي لا تزال تسعى نحو الحصول على الفرص التي تتضاءل بشكل كبير من أجل تحقيق القيمة المالية من الخدمات مثل المكالمات الصوتية والرسائل والبيانات والفيديو، وذلك بسبب إمكانية أن ينحصر دورها مع مرور الوقت وتصبح مجرد شركات تقدم خدمات كل من نقل البيانات والاتصال بالشبكات.

 

ما هي النسبة المئوية التي استحوذت عليها الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت من إيرادات سوق الخدمات في منطقة الشرق الأوسط وما هو التوجه السائد حالياً؟

سواءً على الصعيد العالمي أو المحلي، فإن نسبة متزايدة من العملاء تفضل الخدمات الوفيرة التي تقدمها شركات خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت على خدمات الاتصالات الأساسية التي تقدمها لهم شركات الاتصالات. وتعتلي أمريكا الشمالية في الوقت الراهن سلم الترتيب في استخدام خدمات وتطبيقات التراسل عبرالانترنت وتليها في الترتيب أوروبا ومن ثم منطقة آسيا والمحيط الهادي. وتحتل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا المركز الرابع، وهي ليست بعيدة كثيراً عن تلك المناطق وبالتأكيد ستلحق بالركب.

 

الدول المتقدمة

وتُعد حالياً الإيرادات الناتجة من خدمات الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية في العديد من الدول في المنطقة عرضة للاستبدال وذلك نتيجة تأثير الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبرالانترنت. وتعاني شركات الاتصالات في أسواق الدول المتقدمة مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطرمن التأثيرالسلبي الذي تفرضه الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبرالانترنت وتقوم تلك الدول بإعادة التوازن للإيرادات الخاصة بخدمات كل من المكالمات الصوتية والرسائل. ويجدر التنبيه إلى اختلاف مدى التأثير الذي تسببه الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت في المنطقة: في الأسواق الأكثر نمواً وخاصةً في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، سيؤدي انتشار الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت إلى تَشبُّعُ الأسواق، مما سيفضي بدوره إلى انخفاض الإيرادات.

 

ما هو نوع التعاون المراد تحقيقه بين الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت وشركات الاتصالات في الوقت الراهن؟

من الممكن أن يؤدي التعاون بين كل من الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت وشركات الاتصالات إلى إيجاد مكاسب مُرضية للطرفين، ولكن يجب على شركات الاتصالات أن تقوم بإتاحة كل من أصولها وكفاءاتها المتميزة لاستخدام: شبكاتها اللاسلكية الثابتة والمنتشرة في كل مكان وعملائها الذين تقدرأعدادهم بالملايين وقاعدة بيانات العملاء المتكاملة.

 

شركات الاتصالات

تستطيع شركات الاتصالات استخدام استراتيجية قابلة للتطبيق وتتمثل في توفير كل من القنوات والتطبيقات والمنصات للشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبرالانترنت من أجل أن تستطيع تلك الشركات تقديم المحتوى خاصتها. ويُتيح هذا الأمر لشركات الاتصالات إمكانية الحفاظ على شبكاتها الرئيسية وأعمالها في مجال البنية التحتية، ولكنه يؤدي أيضاً إلى إيجاد تاثير سلبي على شركات الاتصالات فضلاً عن احتمالية تدني مستوى الإيرادات التي ستنتج عن نموذج الشراكة. ومن أجل الانتقال إلى مستوى أعلى بخصوص هذه المسألة، فيمكن لشركات الاتصالات أن توفر خدمات الاتصال المتميزة لشرائح مختلفة من المستخدمين وذلك بما يتوافق مع بيانات العملاء الشخصية في الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبرالانترنت.

 

البيانات الكبيرة

كما توجد استراتيجية أخرى أكثراستباقية بالنسبة لشركات الاتصالات والتي تتمثل في استحداث الخدمات الجديدة وذلك عبرتطبيق تحليلات البيانات الكبيرة على أصول بيانات المستخدمين وتحقيق القيمة المالية من المعلومات بطريقة آمنة وتتيح هذه الاصول للشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبرالانترنت إمكانية تقديم المحتوى المستهدف بشكل أفضل وزيادة الإيرادات من الإعلانات. ويؤدي هذا النموذج التعاوني إلى توسيع نطاق عمل شركات الاتصالات بدلاً من حصر مهامهم على عمليتي النقل والاتصال بالشبكة فقط.

 

ما هي أنواع الخطوات أو الابتكارات التي يتحتم على شركات الاتصالات القيام بها حتى لا ينتهي بها الامر إلى أن تصبح مجرد شركات تقدم خدمات النطاق العريض؟

يتحتم على شركات الاتصالات الاستفادة من أصول البيانات الخاصة بها: فعلى سبيل المثال، تتيح لهم خدمات الاتصال التي تقدمها شركات الاتصالات لمشتركيها، إمكانية الوصول إلى كل من سلوكيات المشتركين وموقعهم في الوقت الحقيقي واستخدامهم للبيانات ونوع ذلك الاستخدام وغيرها الكثير. وستؤدي عملية تحليل البيانات ومن ثم بيع المعلومات أو إصدار تراخيص للحصول عليها، إلى إيجاد قيمة لدى شركات الاتصالات وكذلك لمختلف الشركات والقطاعات التي تستخدم خدمات شركات الاتصالات.

 

مبالغ ضخمة

تتفوق شركات الاتصالات في مجال توفير خدمات الاتصال بالإنترنت عبر كل من الشبكة الثابتة واللاسلكية، وقد كلفت هذه القدرة شركات الاتصالات مبالغ ضخمة من الأموال لتطويرها وكما تعد حصرية على شركات الاتصالات فقط– وستقوم التحديثات التي تجري حالياً لشبكات الجيل القادم بتوفير القدرة على تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات المتطورة والتي تشمل كل من الإدارة المتقدمة لحركة البيانات وخدمات ذات مستويات متدرجة من الجودة والبيانات الكبيرة وتحليلات العملاء والحماية المتقدمة والخدمات القائمة على الموقع والحوسبة السحابية المتطورة.

 

ما هو نوع التغيير المطلوب تحقيقه في نماذج الأعمال من أجل تحقيق القيمة المالية لمتطلبات العملاء المتغيرة؟

أصبحت البيئة التشغيلية لشركات الاتصالات معقدة على نحو متزايد. وكما أصبحت شركات الاتصالات التي قد تطورت وازدهرت في فترة كل من المكالمات الصوتية وخدمات البيانات التقليدية، على دراية بأن كلما تغيرت أنماط الاستهلاك، أصبح الضغط على نماذج الأعمال القديمة الخاصة بها شديداً بشكل متزايد والتي قد تؤول إلى الانهيار مع مرور الوقت. وبوجه التحديد، لا يبدو أن نماذج تسعير شركات الاتصالات من أجل تحقيق القيمة المالية من تزايد حركة البيانات، أنها ناجحة لغاية الآن.

 

دراسة عملية

تتلمس العديد من شركات الاتصالات موطئ قدم لها في قطاعات مثل الرعاية الصحية والسيارات والطاقة والمرافق العامة وغيرها. وبذلك يتحتم على شركات الاتصالات دراسة عملية عروض جديدة للقيمة وذلك من خلال إتاحة الوصول إلى المحتوى من أي مكان عبر استخدام التقنيات الجديدة. وعلى نحو مماثل، يتحتم على شركات الاتصالات أيضاً النظر في إيجاد نماذج جديدة بخصوص تحقيق القيمة المالية حيث يمكنهم العمل بشكل وثيق مع كل من أصحاب المحتوى وموردي الأجهزة لإيجاد مجوعات مبتكرة من شأنها تعزيز عملية تضافر الجهود.

 

تتمحور أدوار شركات الاتصالات في الغالب حول الخدمة، في حين استفادت الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت من نموذج مركزية الخبرات بشكل كبير. فكيف يمكن دمج أفضل المميزات التي تتمتع بها هذه الشركات بحيث يتم الاستفادة من خدماتهما بأفضل الطرق؟

تعد المنصة أو الخدمة الجيدة بمثابة الأساس للشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت وذلك من أجل تقديم تجربة متميزة للمستخدمين ويعد ذلك الأمر من ضمن المجالات التي تعمل بها شركات الاتصالات. تنشر شركات الاتصالات الآن خدمة عرض النطاق ذو التردد العالي وهي الخدمة التي تتيح للشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت إمكانية تحميل الفيديوهات بأعلى درجات الوضوح فضلاً عن محتوى يحاكي الواقع الافتراضي، مما سيؤدي إلى رفع مستوى تجربة المستخدم.

 

الخدمات الهامة

وتتمثل المشكلة في أن شركات الاتصالات غالباً ما ترغب في الاستثمار في شبكاتها إلا أنها لا تحقق الأرباح الكافية لتبرير تلك الاستثمارات بينما يختلف الحال مع مقدمي المحتوى الذين يعتقدون بأنه من الأفضل تقديم الخدمات الهامة يجب أن يتصدر أولوية الأمور التي يتم نقلها عبر الشبكات كما يتوجب على شركات اتصالات الاستثمار بغية تحسين تجربة المستخدم.

 

ما هو الدور الذي يجب أن تؤديه الهيئات التنظيمية في السيناريو؟

 

لن تتمكن الهيئات التنظيمية من منع حدوث التغييرات المتسارعة للإبقاء على الوضع الراهن ولكن يمكنها تقديم المساعدة في تشكيل المنظومة عبر توفير سبل التعاون السليم بين الشركات التي تقدم خدمات وتطبيقات التراسل عبر الانترنت وشركات شبكات الهواتف النقالة. ويتطلب من الهيئات التنظيمية أيضاً السماح لشركات الاتصالات بنقل شبكاتها الحالية إلى شبكات الجيل القادم: إذ يتوجب عليها توفير حرية أكبر من أجل استيعاب المزيد من الترددات والتي ستتيح المجال أمام شركات الاتصالات من أجل بناء شبكات أكثر فاعلية وذلك عن طريق توفير خدمة عرض النطاق الترددي وعن طريق فتح المجال أمام الشبكات الأخرى بالإضافة إلى الشبكات اللاسلكية مثل واي فاي وتقنية البلوتوث وميغابت.

AcyMailing Module

Latest Tweets

App Download