الصين تتجسس على 2.5 مليون شخص!

توصل الباحث الهولندي ​​فيكتور جيفيرز إلى اكتشاف أنّ شركة التعرف على الوجه الصينية      SenseNets Technology تراقب تحركات أكثر من 2.5 مليون شخص في الصين وتحديدًا في منطقة شينجيانج، الواقعة فى أقصى غربى البلاد. وتمّ استهداف مسلمي الأويجور بهذا الخرق من قبل الصين.

وتمكن الباحث الهولندي من الوصول إلى هذه النتيجة بعد عثوره على قاعدة بيانات على الإنترنت تضم أسماء وأرقام بطاقات الهوية وتواريخ الميلاد وبيانات الموقع من دون حماية لأشهر  عدة من قبل الشركة. وبحسب المعلومات المتوفرة، كانت هذه الشركة تقوم بالاحتفاظ بمعلومات التعريف الشخصية، إلى جانب كمية هائلة من معلومات الموقع... ومن ضمنها 7 مليون نقطة بيانات تم وضع علامة عليها بأسماء (مثل "مسجد" و "فندق") على مدار الـ 24 ساعة. لكن لم يصدر أي تعليق عن الشركة على الرغم من بدء إغلاق قاعدة البيانات الخاصة بها بعد هذا الاكتشاف.

وعلى الرغم من عدم وضوح الصورة حول دور هذه الشركة، إلاّ ان هناك معلومات غير مؤكدة تتمحور حول مساعدة هذه الشركة للحكومة الصينية على تعقب الأويجور.