فيسبوك تجري محادثات مع الجهات الأميركية المُختصة لتطوير عملتها الرقمية

تنتشر معلومات في الأوساط التكنولوجية تُفيد بأنّ فيسبوك تجري محادثات مع لجنة تداول السلع الآجلة الأميركية بشأن خططها الهادفة إلى تطوير عملة رقمية. ولا تزال الهيئة التنظيمية في المراحل الأولى من محادثاتها مع فيسبوك في محاولة لفهم طبيعة هذه الخطوة، كون خطط الشركة للعملة الرقمية ستندرج تحت إطار اللجنة.

وكانت فيسبوك قد أنشأت في شهر مايو الماضي شركة للتقنية المالية في سويسرا؛ تركز على سلسلة الكتل، والمدفوعات، بالإضافة إلى تحليلات البيانات، والاستثمار. وتمّ تداول تقرير في الأسبوع الماضي يُشير إلى أنّ فيسبوك تضع اللمسات الأخيرة على خطط إطلاق عملتها الرقمية في العام المقبل، وأنها تعتزم إنشاء نظام للمدفوعات الرقمية في نحو 12 دولة حول العالم، بحلول الربع الأوّل من عام 2020. وتريد فيسبوك بحسب المعلومات المتوفرة اختبار عملتها الرقمية، التي يُشار إليها داخليًا باسم العملة العالمية بحلول نهاية العام الحالي. وهناك سعي من فيسبوك للحصول على الإرشاد اللازم المتعلق بالمسائل التنظيمية والتشغيلية، من المسؤولين في وزارة الخزانة الأمريكية.

والجدير بالذكر، أنّ أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم تعمد إلى إنشاء بعض الطرق المعقولة والآمنة لتسديد المدفوعات، بغض النظر عن امتلاك المستخدمين حسابًا مصرفيًا من عدمه. كما تريد فيسبوك عبر هذه الخطوة الدخول في سوق المنافسة من خلال كسر الحواجز المالية، والتنافس مع البنوك، وخفض تكاليف المستهلك.

بالإضافة إلى ما سبق، كانت المعلومات المرتبطة بمشروع فيسبوك المسمى Project Libra لإطلاق عملية رقمية، قد ظهرت لأول مرة في شهر ديسمبر الماضي. لكن لا تعليق رسمي حتّى الآن من قبل فيسبوك حول هذه المعلومات والتسريبات.