فيات تكشف عن مركبة دوكاتو إلكتريك الكهربائية

خلال الفعاليّة المخصصة لطرح مركبة "دوكاتو"Ducato  طراز 2020، التطوّر الأخير للسيارة الأفضل مبيعاً والتي لطالما لبّت احتياجات الأعمال طوال 38 سنة، منحت علامة فيات بروفيشنال Fiat Professional، اللّمحة الأولى على سيارة "دوكاتو إلكتريك"، وهي النّسخة التي تعمل بالبطاقة الكهربائية بالكامل، وتُطرح للبيع خلال عام 2020 لتنضَمّ إلى سيارة "دوكاتو ناتشورال باور" Ducato Natural Power التي تعمل بالغاز الطبيعي لاستكمال خيارات الشركة من السيارات التي تعمل بالوقود البديل.

من جهة أخرى، تنجح "دوكاتو" الجديدة في محاولتها للتقدّم والتحسّن طوال مسيرة تطوّرها التي بدأت منذ ما يقارب الأربعين عاماً ولم تتوقف على الإطلاق. أداءٌ ممتاز، ومزايا صديقة للبيئة وتركيز قويّ على

التكلفة الإجماليّة للملكية، للاستجابة بأفضل شكل ممكن لمختلف احتياجات المهام المهنيّة. وذلك، إلى جانب النّطاق الأكثر شموليّة لسيارة "دفع أمامي كلي"، أنيقة ومتميّزة في الأسلوب، ومجهّزة بأحدث إبداعات التكنولوجيا.

تمّ تصميم وتطوير "دوكاتو إلكتريك" بالاستناد إلى دراسة محدّدة ومفصّلة عن الاستخدام الحقيقي للعملاء لسياراتهم، مرتكزة على سنة كاملة من جمع البيانات التي أكّدت أنّ أكثر من 25% من السوق يميل بتفكيره إلى اقتناء سيارة تعمل بالطاقة الكهربائية من حيث الاستخدام والطرق والديناميكيات والأداء، وهي بالتالي باتت جاهزة بانتظار إحداث تغيير في مجال التّنقل.

ذلك، ويتمتّع المهنيون الذين يعملون في مجالات عمل محددة بموقع جيّد يخوّلهم أن يعتمدوا هذه التكنولوجيا مبكراً، مع الأخذ في الاعتبار نموّ قطاع التجارة الإلكترونية، والخدمات البريديّة وتوصيل الطرود، وتوصيل الطعام الجاهز إلى المنازل، ووسائل النقل المحلية المحورية، والحاجة الكبيرة لضمان القدرة على الوصول إلى وسط المدن، مع القيود المتزايدة باستمرار على مركبات الوقود التقليدية.

كما تجدر الإشارة إلى أنّ العملاء المهتمون بالفعل بالتّنقل الكهربائي اليوم هم نفس العملاء الذين يولون أهميّة خاصة إلى التّكلفة الإجماليّة للملكيّة، وذلك نظراً إلى أنواع مهامهم المحددة، وبشكل عام لا تتغيّر طرقهم ومساراتهم بشكل كبير مع عدد أيام استخدام عالٍ في السنة بينما عدد الأميال قليلة إلى حد ما يومياً. وبما يتناسب مع روحها الابتكارية، يدعم سيارة "دوكاتو إلكتريك" تعاون تفاعلي مسبق مع العميل من خلال مشاريع تجريبية يشارك فيها عددٌ من كبار اللاعبين في القطاع، وذلك من أجل استغلال كامل قاعدة معارفهم، والتعرّف إلى جميع طلبات الاستخدام التي يجب مراعاتها خلال عمليات التخصيص وإعداد كلّ تطبيق. انطلاقاً من هذه المقاربة، تعتزم فيات بروفيشنال تقديم حلول تنقل كهربائية بالكامل تستند إلى دراسة احتياجات الطاقة تكون قادرة على تغطية مختلف المهام على أنواعها وتوفّر في الوقت نفسه حلولاً تتراوح من حلول السيارات إلى الحلول الخاصة بالبنى التحتية، وبدون التغاضي عن أي جانب من جوانب الخدمات المطلوبة بشكل متزايد اليوم بالنسبة لقطاع التنقل دائم التطور.

بالتالي، وبالإضافة إلى تقديم مجموعة كاملة من الإصدارات المختلفة، ستضمّ "دوكاتو إلكتريك" Ducato Electric أيضاً خيارات قياسية لحجم البطارية، والتي تتراوح من 220 إلى 360 كم (دورة القيادة الأوروبية الجديدة) وإعدادات شحن مختلفة. ويجتمع كلّ ذلك إضافة مع مستويات أداء مذهلة: سرعة محدودة تصل إلى 100 كم/ساعة لتحسين استخدام الطاقة، وطاقة قصوى تبلغ 90 كيلوواط وعزم دوران أقصى يبلغ 280 نيوتن متر. إضافةً إلى ذلك، فإن المحرّك الكهربائي الجديد لا يساوم على نقطة القوة التي تتسم يها دوكاتو وهي أحجام التحميل الأفضل في فئتها من 10 إلى 17 متر مكعّب، وحمولة تصل إلى 1,950 كغم، والتي تُعتبر الأفضل في فئتها.

وبشكل عام، استغلت شركة فيات بروفيشنال بشكل فعال إرثها التكنولوجي وخبرتها الطويلة لتطوير النسخة الكهربائية من مركبتها الأفضل مبيعاً، وتلبية احتياجات كل مستخدم مهني وتقديم الابتكار والأداء والمرونة، والعمل بما يتماشى مع مفهوم "دوكاتو" الذي يتمحور حول "المزيد من التكنولوجيا والفعالية والقيمة" لتزويد العملاء بنسخة تتميّز بـ"صفر انبعاثات" عن الفان الأكثر كفاءة وتعددية للاستخدام في السوق.

"دوكاتو إلكتريك" الجديدة عبارة عن سيارة لا تقبل بأنصاف الحلول: إنها 100% دوكاتو، و100% كهربائية. وستكون بالتالي المنتج الافتتاحي لعلامة فيات بروفيشنال في مجال السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية ولاسيما وأنّ التحوّل قد بدأ من "اختيار السيارة" إلى "اختيار طريقة التنقل" بناءً على عناصر محددة حيث ينتقل قرار شراء السيارة من إجمالي تكلفة الملكية إلى إجمالي تكلفة التنقل.

من المقرّر أن تصل "دوكاتو" الجديدة طراز 2020 إلى صالات العرض في الشرق الأوسط في أوائل عام 2020، وتليها شاحنة "دوكاتو إلكتريك" في أواخر عام 2020.