أبرز إنجازات دبي الذكية للعام 2017

تلتزم دبي الذكية ببناء شراكات لتحقيق رؤيتها للمدينة الذكية، وقد شهد الربع الأخير من العام 2017 نيل العديد من الجوائز المرموقة بالإضافة الى الشراكات الجديدة الهادفة الى تطوير التكنولوجيات الذكية وتحقيق السعادة في دبي.

وتطمح دبي الذكية  في التحول إلى مدينة ذكية تكون السعادة إحدى ركائزها وأولوياتها، وليس التكنولوجيا، وقد تجلى ذلك فعلياً في العديد من النشاطات والإنجازات التي عملت عليها دبي الذكية طوال السنة.

مبادرة الثروة الرقمية واستراتيجية إنترنت الأشياء

وتجلّت ابرز انجازات هذا العام من خلال اطلاق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مبادرة الحفاظ على ثروة دبي الرقمية باعتماد الشهادات الرقمية وتنفيذ استراتيجية إنترنت الأشياء، في خطوة نحو استكمال التحول الرقمي لدبي الذكية ولحياة آمنة ومستقبل واعد.

وترتكز الثروة الرقمية على البيانات وتخزين البيانات ومعالجتها، والتحول إلى التكنولوجيا الذكية، إلى جانب سياسات وأنظمة المعاملات غير الورقية مثل بلوك تشين، والتوقيع الرقمي والهوية، بالإضافة إلى محاور العيش الذكي والطاقة النظيفة ومكونات أخرى. وتعتمد على 121 مبادرة ذكية و200 قاعدة بيانات و1129 خدمة ذكية. ومن المتوقع أن تحقق الثروة الرقمية لإمارة دبي نتائج اقتصادية واعدة في ثلاث سنوات تصل قيمتها إلى 33.8 مليار درهم، إذ يتوقع أن تصل القيمة الناتجة عن تطبيقات إنترنت الأشياء بحلول عام 2020 إلى 17.9 مليار درهم إماراتي.

وستسهم استراتيجية إنترنت الأشياء في دفع عجلة التحول الذكي في إمارة دبي، حيث تسعى إلى رقمنة المزيد من جوانب الحياة اليومية للناس، وربطها بمنصة Dubai Pulse- العامود الفقري الرقمي لمشروع المدينة الذكية.

وسعياً نحو تحقيق هذه الأهداف والوصول الى حكومة مستقبلية بلا زيارات ولا ورق بحلول العام 2021، وقعت دبي الذكية  في هذا الإطار مذكرات تفاهم مع عدد من الجهات الحكومية في إمارة دبي، بهدف التعاون في عملية تفعيل مبادرة "الشهادات الرقمية"، وشملت قائمة الجهات التي تم التوقيع معها كل من اللجنة العليا للتشريعات ودائرة التنمية الاقتصادية ودائرة الاراضي والاملاك.

وقالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية، إن تحقيق مستهدفات خارطة الطريق التي أطلقتها دبي الذكية لتفعيل مبادرة الحفاظ على ثروة دبي الرقمية باعتماد الشهادات الرقمية وتنفيذ استراتيجية انترنت الاشياء، تتطلب دعم وتعاون كافة الجهات والمؤسات الحكومية في إمارة دبي، وذلك لضمان التطبيق الأمثل لمشاريع المبادرة بما يعزز عملية التحول الرقمي لدبي الذكية، ويسهم في تحقيق حياة أفضل للناس.

 

 

معرض المدن الذكية في برشلونة

وخلال هذا العام ايضاً شاركت دبي الذكية في معرض المدن الذكية والمؤتمر العالمي للمدن الذكية في دورته السابعة، والذي أقيم في برشلونة في نوفمبر الماضي ، وذلك بهدف استعراض إنجازات دبي في مسيرة التحول الذكي خلال العام الماضي، إلى جانب الاطلاع على أفضل التجارب والممارسات العالمية في ذات الإطار.

وهدفت دبي الذكية من المشاركة في هذا الحدث، إلى تسليط الضوء على انجازات التعاون المشترك بين كافة الجهات الحكومية والخاصة بالإمارة، واستعراض مستويات الإنجاز سعياً نحو تحقيق مستهدفات خطة دبي الذكية 2021، والرامية إلى تحويل دبي إلى أذكى وأسعد مدينة على مستوى العالم من خلال تطوير حزمة من المبادرات والخدمات التي تصب في ستة أهداف رئيسية للخطة وتشمل: الاقتصاد الذكي، الحياة الذكية، التنقل الذكي، الحوكمة الذكية، البيئة الذكية، والمجتمع الذكي، إلى جانب تعزيز ريادة دبي في مجال بناء وتطوير المدن الذكية.

واستعرضت دبي الذكية خلال مشاركتها في المعرض مستجدات منصة "دبي بالس" حيث تم فتح معلومات المدينة أمام المبتكرين ورواد الأعمال، وعلماء الإحصاء، كما سلطت دبي الذكية الضوء على تأثيرات "استراتيجية دبي للبلوك تشين" والتي تطمح من خلالها إلى تحقيق مشاركة حكومية بنسبة 100% وما قيمته 1.5 مليار دولار من الوفورات الحكومية بحلول العام 2020 بفضل هذه التقنية، حيث ستحتفل حكومة دبي بإصدار آخر معاملة ورقية بحلول عام 2021.

وليس هذا وحسب فخلال هذا المعرض فازت دبي الذكية بجائزة مشروع المدينة عن "استراتيجية دبي للبلوك تشين"، وجاء الفوز وسط منافسة شديدة مع مدنٍ من 58 دولة قدمت 309 مشاريع من حول العالم.

وتمنح هذه الجائزة للمشاريع الأكثر ابتكاراً ونجاحاً والتي تم تطويرها أو تطبيقها على أرض الواقع في أي من مجالات التنمية الحضرية. وفازت دبي الذكية بهذه الجائزة تقديراً لجهودها في تنفيذ أهداف استراتيجية دبي للبلوك تشين، بجعل حكومة دبي أول حكومة في العالم تطبق كافة تعاملاتها باستخدام قاعدة بيانات مشفرة عبر شبكة الإنترنت بحلول العام 2020.

أسبوع جيتكس للتقنية

وككل عام شاركت دبي الذكية هذا العام ايضاً في اسبوع جيتيكس للتقنية، حيث استعرضت دبي الذكية وللمرة الأولى على مستوى العالم تفاصيل "منصة صناعة القرار الذكي" المبادرة التي أطلقتها خلال فعاليات الحدث، والتي تتيح للجمهور اختبار تجربة تحليل البيانات بشكل حي من مختلف الجهات الحكومية والخاصة في المدينة.

وقد صممت دبي الذكية الغرفة بالتعاون مع فريق من علماء البيانات والمصممين والمبرمجين العالميين فضلاً عن مختلف الجهات الحكومية، من خلال بناء بنية تحتية رقمية مبتكرة باستخدام مئات الآلاف من بيانات المدينة، حيث تزود هذه الغرفة الفريدة من نوعها والتي تجمع عدداً كبيراً من المعلومات الزوار برؤى لم يسبق لها مثيل في مسيرة تحول مدينة دبي الذكية، المدينة الأولى في العالم التي تشارك الناس البيانات بشكل مباشر، وتتيح لهم التخطيط لسنوات قادمة، بالاضافة إلى العديد من التقنيات والمشاريع والمبادرات التي طرحتها دبي الذكية والمؤسسات التابعة لها والشركاء لبناء مدينة المستقبل.

كما استعرضت دبي الذكية أمام زوار أسبوع جيتكس للتقنية ، تطورات وإنجازات "أجندة السعادة" التي تتولى إدارتها وتهدف من خلالها إلى قياس سعادة الناس والتأثير فيها إيجاباً من خلال إطار علمي مدروس، وعبر الاستفادة من التكنولوجيا وتوظيفها في تقديم خدمات لإسعاد الناس، تكون قائمة على منهجيات الفهم المشترك وتلبية الاحتياجات، وتحديداً احتياجات السعادة للمتعاملين، وهي الاحتياجات الأساسية والاحتياجات العميقة والاحتياجات المعرفية والاحتياجات الشعورية، والاحتياجات التمكينية. كما تسعى دبي الذكية من خلال أجندة السعادة إلى نشر الوعي، وتنمية مهارات التفكير الذاتي، والتأثير في المدينة لجعل تحقيق السعادة في صدارة الأولويات لدى كافة الجهات.

وبالإضافة الى ذلك سلطت دبي الذكية الضوء على منصة Dubai Pulse التي تعد منصة مركزية تتضمن كافة البيانات الحكومية وتوظف قدرات الذكاء الاصطناعي لتحقيق رفاهية وسعادة الناس، وتهدف إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية من خلال خفض تكاليف الوصول إلى البيانات، وتسهيل تبادلها بين القطاعين العام والخاص والأفراد، بما يسهم في خلق فرص جديدة للمشاركة في العمل والمساهمة الفاعلة في التحول الرقمي لإمارة دبي بالكامل.

تطبيق "سدد بسعادة"

ومن ضمن انجازات دبي الذكية لهذا العام كان إعلان مكتب دبي الذكية وبالتعان مع شرطة دبي عن إطلاق تطبيق " سدد بسعادة" الهادف إلى الارتقاء بسعادة المتعاملين خلال عمليات سداد الرسوم والمخالفات المترتبة عليهم عن طريق تعزيز تجربة السداد من حيث توفير الوقت والجهد، وذلك في إطار أجندة السعادة التي وضعتها دبي الذكية وتبناها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كمنهجية علمية عالمية فريدة من نوعها لقياس سعادة الأفراد وتهيئة البيئة المناسبة لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد في العالم.

ويتيح التطبيق المجال لمستخدميه إمكانية الاطلاع على مسار رحلة الأموال التي يتم سدادها عن طريق بيانات منشورة من قبل دائرة المالية، كما يوضح كيفية تخصيص ميزانية الحكومة في عام 2017 ومنح الدعم المالي من المبالغ التي يتم سدادها لمشاريع في قطاعات عديدة مثل: الصحة، والبنية التحتية، والسلامة، والتعليم، وبذلك يتم تحويل مفهوم الغرامة من العقوبة المادية إلى مفهوم المشاركة المجتمعية و تفعيل دور الأفراد في دعم المشاريع عن طريق سداد الدفعات، ومن المتوقع أن تكشف البيانات عن تحول في سلوك المستخدمين بعدم تأخير الدفعات والالتزام بالسداد المبكر، كما تتيح التجربة أيضا قياس تأثير الشفافية واتاحة المشاركة الاجتماعية على سلوك المتعاملين.

 

App Download

Latest Tweets

  • 2 days ago

    "فيرجن موبايل" تُطلق الشريحة الإلكترونية ESIM لعملائها الحاليين والجُدد في جميع أنحاء الإمارات… https://t.co/muuySVpQv3

  • 3 days ago

    "دو" تُوقع إتفاقية تعاون مع هيئة تنمية المُجتمع لتعزيز وحماية بنيتها التحتية الرقمية @dutweetshttps://t.co/2PQLb8Sy9g

AcyMailing Module