هذه الدول أعلنت الحرب على أبل

بعد الشكاوى التي تواجهها ابل في الفنرة الأخيرة واعتراف الشركة بمشكلة إبطاء بطاريات هواتفها عمداً، شُن هجوم واسع على الشركة من العديد من الأفراد والدول التي طالبت أبل بتوضيح حول هذه المشكلة وتعويضات للمستخدمين.

وقد أعلن عدد من دول العالم الحرب على شركة أبل حيث رفعت قضايا عدة ضد الشركة، إضافة إلى خضوعها للتحقيق فى أكثر من دولة. وفي ما يلي أبرز الدول التي أعلنت عليها الحرب:

الولايات المتحدة

أقيمت أكثر من دعوى قضائية ضد شركة أبل في الولايات المتحدة، والتي كان من ضمنها دعوى ستيفن بوغدانوفيتش وداكوتا سبيس والتي جاء فيها أن شركة أبل لم تطلب موافقة منهم على إبطاء هواتف ايفون، وكل من المدعين هم من أصحاب iPhone 7، وقالوا إن ما حدث تسبب في العديد من الأضرار، وطالبوا بتعويضات.

فرنسا

رفعت منظمة فرنسية معنية بحقوق المستهلك تحمل اسم HOP دعوى ضد أبل في فرنسا، وقالت المؤسسة المشاركة للمنظمة، لاتيتيا فاسور، إنها تأمل في أن تقدم الشركة الأميركية رداً على التهم الموجهة إليها بانتهاك قانون حماية المستهلك الفرنسي، ووفقاً لوكالة رويترز، يمكن فرض غرامة على شركة أبل إذا ثبت إدانتها بانتهاك هذا القانون، وإرغامها على دفع 5% من إيراداتها السنوية، وهذا يعني ان شركة أبل قد تكون معرضة لدفع غرامة قدرها 11.5 مليار دولار.

كوريا الجنوبية

قدم مجموعة المستهلكين في كوريا الجنوبية شكوى جنائية ضد الرئيس التنفيذي لشركة أبل، تيم كوك، بسبب بطء أجهزة أيفون، وهذا بعد تحقيقات في أوروبا حول تعمد الشركة تقصير حياة هواتفها، حيث اتهمت جماعة Citizens United for Consumer Sovereignty في شكوى أن شركة أبل تدمر الممتلكات وتحتال على المستخدمين.

إيطاليا

فتحت هيئة مكافحة الاحتكار الإيطالية AGCM تحقيقاً ضد شركة أبل بشأن انخفاض أداء الهواتف القديمة، وكانت هيئة AGCM قد تلقت تقارير من جماعات حماية المستهلك تدعي عكس ذلك، حيث ذكرت التقارير أن أبل تقوم عن عمد بخفض أداء المنتجات القديمة لتشجيع الناس على شراء نماذج جديدة، ويشير التقرير إلى أن هذا قد تم من خلال إطلاق تحديث للبرامج، والذي لم يكشف للمستخدمين عن الأضرار الناتجة منه.

AcyMailing Module

Latest Tweets

App Download