لبنان يواكب التحول الرقمي العالمي: بلدية جونية تستضيف ورشة عمل عن التحول الالكتروني والذكي في المدن العربية

في مبادرة هي الأولى من نوعها في لبنان، نظمت بلدية جونية والمنتدى العربي للمدن الذكية، برعاية رئيس الحكومة اللبناني المكلف سعد الحريري، ورشة عمل بعنوان "التحول الالكتروني والذكي في المدن العربية، الواقع واستشراف المستقبل".

الورشة التي أقيمت على مدى يومين متتاليين، ركزّت وبشكل اساسي على واقع الحال في البلديات قبل عملية التحول وتحديد الاتجاه المستقبلي للخدمات البلدية، وكيفية وضع استراتيجيات التحول الذكي وسبل الاستفادة من البيانات الكبيرة في هذا المجال، بالاضافة الى العقبات وخطط التغلب عليها والعمل نحو التحول الالكتروني، متضمنة الرؤى والاستراتيجيات والسياسات المتبعة في عملية التحول.

وقد تحدّث رئيس بلدية جونية "جوان حبيش" في الورشة حول القرية الكونية التي نعيش بها اليوم سائلاً: " أين نحن في بلداننا ومدننا العربية، من التطور الحاصل بسرعات قياسية في المجال الالكتروني والذكي لمواكبة هذا العصر؟ مضيفاُ ان التحول الالكتروني والذكي يلزمه مواكبة سياسية منفتحة عصرية وخلق اختصاصات جامعية وتأهيل علمي وفني للموظفين وتعديل ملاكات الموظفين في الإدارات وتعاون علمي مع الجامعات والشركات المتخصصة. وباختصار، أصبح كابل الفيبر أوبتيك هو الطريق الأساسي الذي تترابط الأعمال والمصالح من خلاله في هذا الزمن، وعلينا اعتماده للعبور نحو المستقبل".

وأشار حبيش الى ان "بلدية جونية سلكت هذا الدرب عام 1998 بالتعاون مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID ، ولاحقا مع وزارة الداخلية والبلديات ومع جامعة الباني نيويورك، ومنذ سنة تقريبا وفي دورة البلديات الأخيرة يقوم مجلسنا الحالي بتقويم علمي لتأهيل كامل للشبكات والمعدات والبرامج تشمل كل القطاعات الإدارية والمالية والتنموية والبنوية والعلمية والزراعية والصحية لنقارب هذا التطور الإلكتروني والذكي لخدمة المواطن ومواكبة هذه الحضارة".

بدورها، تحدثت المهندسة جومانة عطيات عن المنتدى العربي، فأعطت لمحة مختصرة عن تأسيسه وأعماله، اضافة الى رسالته ونشاطاته واهدافه، شارحة معنى المدن الذكية، كما تطرقت الى العقبات والتحديات وخطط التغلب عليها والعمل نحو التحول الالكتروني، والى الرئة والاستراتيجيات والسياسات المتبعة في عملية التحول.

وتحدثت عطيات لـ"تكنوتل" عن أهمية إنعقاد هذه الورشة في لبنان، قائلة: " في لبنان هناك الكثير من الكفاءات ورأس مال بشري ثمين. نحن في المنتدى يهمنا ان ننشر المعرفة في الوطن العربي واي مدينة راغبة في المضي نحو التحول الذكي يمكننا ان ندعمها".

وأضافت عطيات ان "رئيس بلدية جونية هو من شدد على إقامة ورشة العمل هذه، لذا نحن كمنظمة في منتدى المدن العربية يهمنا ان ندعم مثل هذه المبادرات. نحن كمنظمة ننتطلع لأن نواكب العالم، ولا بد من التركيز على موضوع التحول نحو المدن الذكية الذي يتضمن التحول الرقمي، التقنيات الحديثة والخدمات البلدية الرقمية المطلوبة للتحول نحو مدن ذكية."

من جهتها قدمت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية عناية عز الدين، ورقة عمل عن قطاع الخدمات الحكومية في لبنان، لافتة ان هذا اللقاء يشكل فرصة مهمة لتبادل الآراء حول الاستدامة المستقبلية والازدهار لأوطاننا ولمدننا في المنطقة، مضيفة ان العناوين المطروحة للنقاش هي من اهم المواضيع التي يجب ان نصرف جهدنا لبحثها ونتبادل فيها الافكار ونتشارك التجارب على طريق الوصول الى الاجوبة الملائمة لأسئلة هامة، وهي: اي لبنان نريد واي مدن نريد؟.

وأضافت: "تقدر الدراسات انه بنهاية 2025 سيصبح اكثر من ثلاثة أرباع سكان العالم مقيمين في المدن. ولعل لبنان واحد من البلدان التي تعتبر مصداقا لهذا الامر. فعدد السكان الحالي لمدينة بيروت هو نحو مليون و916 ألفا، اي ما يعادل ثلث عدد سكان لبنان. مع الاشارة الى ان العدد كان عام 1960 بحدود ال400000، وهذا يعني ارتفاعا في عدد السكان بنسبة 500%."

وتابعت: ان المطلوب هو رؤية طويلة الامد لمقاربة هذا الموضوع من خلال مسارين، الاول يهدف الى تخفيف الضغط والعبء عن المدن عبر تأمين فرص للناس للعيش والتعلم والعمل والتمتع بحياة كريمة في المناطق الريفية، اما المسار الآخر والذي يشكل عنوانا لهذا المؤتمر فيجب ان يركز على تحسين ظروف الحياة في المدن بجعلها أماكن ذكية. هذان المساران يحتاجان الى العمل بشكل متواز ومنسجم عن طريق الاستعمال المبتكر للتكنولوجيات الصاعدة من أجل تأمين نجاح طويل الامد".

ورأت عزالدين أن "مدننا تحتاج الى بنية تحتية اساسية صلبة وناعمة، وهذا يتطلب استثمارا ذكيا مبنيا على معطيات ومعلومات وارقام. استثمار ينتج من تخطيط طويل الامد ويهدف الى تحقيق مخرجات محددة وقابلة للقياس. وفي مقدمة هذه المخرجات تأتي المهارات الرقمية واقتصاد المعرفة وخلق فرص العمل وادارة الازمات المتزايدة للنفايات الصلبة ولزحمة السير الخانقة ولازمة السكن وتلوث البيئة وغيرها من التحديات التي تواجه مجتمعنا.

وتحدثت عزالدين على هامش الحدث لـ"تكنوتل" عن أهمية ورشة العمل هذه قائلة:" هذا الحدث مهم جداً، لقد جاء في الوقت المناسب والمكان المناسب. العالم كله الآن على ابواب الثورة الصناعية، ولبنان عليه ان ينتقل بكل إداراته وقطاعاته نحو العصر الرقمي. لدينا استراتجية وطنية تعني المواطنين والشركات وكافة القطاعات والجامعات. على لبنان ان يمضي نحو الرقمنة، لقد وضعنا جميع الخطط والإستراتجيات نحو هذا الهدف واضطلع عليها خبراء دوليين والبنك الدولي الذين قالوا انها تستحق الدعم والتمويل والتنفيذ. نسعى لأن نبدأ بالعمل عليها وننتظر تشكيل الحكومة حتى إقرارها والبدء في تنفيذها".

وعن التنمية المستدامة كانت مداخلة لممثل منظمة UCLG-MEWA التركية محمد دومان، ومن السعودية ورقة عمل قدمها ممثل المعهد العربي لإنماء المدن عن دور المرصد الحضري في المدن الذكية.

واختتمت جلسة الافتتاح بتكريم بلدية جونيه لكل الاعضاء المشاركين في ورشة العمل، كما جرى تبادل في تسليم الدروع للمكرمين.

 

 

 

 

 

 

 

App Download

Latest Tweets

  • 9 hours ago

    حلقة النقاش الأخيرة لهذا اليوم من قمة تيليكوم ريفيو لقادة مجال الاتصالات التي يُشرف عليها ويُديرها @Chaficc1 تُعالج… https://t.co/ona4W1MTGd

  • 9 hours ago

    إنطلقت جلسة مناقشة إشكالية الأمن السيبراني مع مواضيع مُختلفة مُرتبطة بالتحديات الأمنية في هذا العصر الرقمي.… https://t.co/eIhTIUp9ab

AcyMailing Module