أمازون تُخطط لإدخال الروبوتات إلى مستودعاتها

يبدو أنّ شركة أمازون ماضية قدمًا في إدخال الربوتات أكثر إلى عمليات الشركة وهذا ما تقوم به العديد من الشركات الآن لفوائده على صعيد الإنتاج، جودة العمل وخفض الكلفة والوقت. فوجدت أمازون الأميركية طريقة جديدة لتسريع العمليات في مستودعاتها الضخمة من خلال استعمال الروبوتات. فأشار تقرير صادر عن رويترز أنّ شركة التجارة الإكترونية العالمية ستبدأ بمشروع تركيب آلات مخصصة لتجهيز المنتجات في صناديق قبل التسليم في بعض مراكز التوزيع الخاصة بها.

وسيُساهم تركيب العشرات من الآلات في مستودعات التخزين في استبدال حوالى 24 وظيفة يقوم بها البشر في كل مستودع. وبالطبع لن تُسر هذه الطريقة العاملين لدى أمازون، إذ سيتم استبدال أكثر من 1300 عامل في حال مضة الشركة قدمًا في هذه الخطة. لكن الأمر المؤكد هو أنّ تنفيذ هذه العملية يحتاج إلى وقت مع سعي الشركة إلى التأكد من التكنولوجيا وضمان عملها بشكل صحيح.

كما يؤكد التقرير الصادر عن رويترز على إمكانية هذه الآلات الكبيرة على التقاط الصناديق أكثر بخمس مرات في الساعة من العامل البشري. مع العلم أنّ استعمال الآلات والتقنية بإمكانه من دون شكل توفير المال والوقت على الشركة.

لكن في وقت ستُساعد زيادة الأتمتة الشركة على رفع درجة الكفاءة والتكلفة النهائية لشحن البضائع ستتعرّض الشركة من دون شك انتقادات كثيرة نظراً لعدد الأيدي العاملة الكبير الذي تملكه الشركة في أميركا الشمالية والذي يتجاوز 125 ألف موظف بدوام كامل، ومن شأن إجراء تخفيضات متعمدة في تلك القوة العاملة أن يكون مضرًا كثيرًا بالعاملين.

من جهة أخرى، قال متحدث بإسم أمازون بأنّ الشركة تعمد من خلال هذه التقنية إلى زيادة الأمان وتسريع أوقات التسليم... وزيادة الإنتاج، مضيفا أنهم يتوقعون إعادة استثمار وفورات الكفاءة في خدمات جديدة للعملاء، حيث سيتم إنشاء وظائف جديدة.