هل ستؤثر سيارات القيادة الذاتية على مستقبل صناعة السيارات؟

يشهد قطاع صناعة السيارات نقلة نوعية مع دخول السيارات ذاتية القيادة إلى هذا القطاع ومن المتوقع أن تحقق هذه الفئة من السيارات نمواً كبيراً في السنوات المقبلة، لا سيما بعد إقبال شركات تصنيع السيارات على الإستثمار في هذ المجال.

زمن القيادة الذاتية

وحسب دراسة نشرتها شركة إيه تي كيرني المتخصصة في الاستشارات الإدارية العالمية فإنه من المتوقع نمو حجم سوق السيارات ليصل إلى 560 مليون دولار بحلول العام 2035، وخلصت الدراسة التي تحمل عنوان كيف يمكن لصناع السيارات أن يستمروا في زمن القيادة الذاتية إلى اننا سنشهد أول موجة نمو في هذا القطاع، وذلك بناءً على مقابلات مع أكثر من 150 من صانعي القرار في مجال صناعة السيارات حول العالم.

تفكك صناعة السيارات

كما تنبأت الدراسة بتفكك صناعة السيارات بشكلها الحالي، كما سيقوم مقدمو خدمات التصنيع بالنمو السريع والاستقلال بصناعتهم. وبحلول العام 2025 ستتخطى عائدات الشركات من مجال الترفيه والمعلومات ما يحصلون عليه من عوائد الصناعة التقليدية. كما تتوقع أن تنقسم سوق المركبات نفسها إلى ثلاث شرائح مختلفة وهي: النخبوية، والمنخفضة التكاليف، والطائرات بدون طيار.

تعاون بين شركات السيارات ومقدمي التكنولوجيا

واليوم ترتكز شركات صناعة السيارات للتعاون مع مقدمي التكنولوجيا، وتثبت النماذج والأمثلة المبدئية هذا التطور، فمنذ مدة أعلنت شركة بي إم دبليو عن خططها للتعاون مع كل من إنتل وموبايلي. وقالت المجموعة أنها ترغب في إطلاق أول سيارة ذاتية القيادة في الأسواق بحلول عام 2021. ومن جانبها تعاونت دايملر مع مجموعة من مقدمي الخدمات في نظم الكاميرات وأجهزة الاستشعار.

وتقترح الدراسة أن عصر القيادة الذاتية سوف يفتح المجال لمجموعة من الخيارات المربحة لمجموعة من الموردين مثل بورشه، كونتيننتال، وشافلر.

 

 

App Download

Latest Tweets

AcyMailing Module