إطلاق «الألياف البصرية» على جميع الأراضي اللبنانية

بدعوة من وزير الاتصالات جمال الجراح، ورعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وحضوره، أُطلِقَ في السراي الحكومي ببيروت، مشروع «الألياف البصرية على جميع الأراضي اللبنانية».

وبالمناسبة تحدّث المدير العام لهيئة «أوجيرو» عماد كريدية ومما قال: «الاسبوع الماضي تكلمنا عن انجازات اوجيرو في 2017 وعن خطتها في 2018، وعن الامور التي لم نفعلها في السنوات الماضية وما يمكن ان نفعله في المستقبل»، ولفت الى ان «الالياف الضوئية ستعطينا امكانية الوصول الى كل بيت ومؤسسة والى كل مستخدمي الانترنت»، واشار الى ان «المشروع يعتمد على ما بين 5000 الى 7000 خزانة ذكية تسمح للسنترال ان يقترب اكثر من المستخدمين ويسرع عمل الانترنت».

وأضاف: «إنّ مشروع المستقبل هو بين 11000 الى 15000 كيلومتر من الالياف الضوئية موزعة على الاراضي اللبنانية بالاضافة الى الاف فرص العمل والوصول الى سرعة 50mbs، وسيكون له ايرادات هائلة على الناتج القومي وركيزة من ركائز الاقتصاد الوطني».

كما ألقى الوزير الجراح كلمة وعد فيها ببددء هذا المشروع في جميع المناطق اللبنانية وفي الوقت نفسه، في عكار والجنوب والبقاع وجبل لبنان وبيروت، وسينعم المواطنون جميعا بسرعة انترنت غير مسبوقة في تاريخ لبنان. هذا المشروع الذي اصبح الآن بعد ان توفرت له كل الامكانيات المالية والتقنية، من احدث التقنيات في العالم وبأدنى الاسعار، أصبح الآن أمانة بين ايدي المدراء عماد كريدية وناجي اندراوس وباسل الايوبي ليكملوا هذا المشروع بكل جدية لنتمكن من انجازه في اسرع وقت ممكن».

من ناحيته، وصف الرئيس الحريري انجاز مشروع الانترنت السريع بالمشروع المهم جدا للبنان، لان المواطنين بحاجة الى هذا النوع من التكنولوجيا التي تساهم في تسهيل اعمالهم وتخلق وظائف وفرص عمل عديدة لهم.

وقال: «هذا المشروع من اهم المشاريع للبنان ولكل مواطن لبناني، ونحن اخترنا في الحكومة ان نعمل، بينما اختار غيرنا في حكومات اخرى ان لا يقوم بأي عمل وان يتفرج ويتأمل وينظر. لكن هذه الحكومة مع وزير الاتصالات والقيمين عليها، اتخذنا قرارا للقيام بقفزة نوعية في هذا البلد الذي يحتاج الى هذا النوع من التكنولوجيا لكي تصل الى كل المنازل في لبنان وتساهم بتوفير وظائف واعمال عديدة».

 

AcyMailing Module

Latest Tweets

App Download