هواوي تكشف النقاب عن حلول ومنتجات تقوم على الذكاء الاصطناعي

أطلقت هواوي مجموعة متنوعة وجديدة من المنتجات والحلول المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، وعرضت منصتها للتحول الرقمي وذلك خلال مشاركتها بمنتدى جارتنر 2019 بدبي. وتمتاز المنصة الرقمية الجديدة للشركة بأنها تجمع بين إمكانيات الاتصال واسعة النطاق، والذكاء الاصطناعي، والسحابة والتخزين، وإنترنت الأشياء، وغير ذلك من التقنيات الأخرى المتطورة حديثاً التي تساهم بدورها في تبسيط عملية التحول الرقمي بما يدعم قطاع الأعمال والجهات الحكومية في نهاية المطاف لكي يلبوا احتياجات المواطنين والعملاء.

وبعد أسبوع واحد فقط من طرح منتجاتها الجديدة في المؤتمر العالمي للجوال الذي انعقد في برشلونة، حرصت هواوي على استفادة من منتدى جارتنر لتقدم من خلاله للمنطقة أحدث منتجاتها التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي. كما عرضت الشركة أيضاً حالات نموذجية للاستخدام الناجح للعديد من منتجات وحلول الرقمنة لدى عملائها من الجهات الحكومية وقطاع الأعمال في مناطق أخرى من العالم، بهدف الاستفادة من نقل النتجربة ومساعدة عملائها في المنطقة للاستفادة من التقدم المزدهر في مجال تقنية المعلومات والأجهزة الذكية.

وكان من أبرز المنتجات التي أطلقتها هواوي خلال المنتدي واي فاي 6، التي تعمل تقنيتة على دعم أعمال المؤسسات من خلال زيادة السعة بشكل كبير وخفض نسبة التأخير، باعتباره يوفر أربعة أضعاف سعة النظام الذي سبقه، ووقت انتقال أقل بنسبة 60٪ ويتيح إمكانية إجراء مؤتمرات فيديو فائقة الدقة بدقة4K بسرعة فائقة في أي وقت وفي أي مكان... فضلاً عن دعم عالي الأداء والسرعة للتجوال السريع والسلس ووقت استجابة منخفض للغاية يبلغ 10 مللي ثانية للاستجابة السريعة للواقع الافتراضي.

وعلق فيصل مالك، المدير التنفيذي للتقنية في مجموعة "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات في الشرق الأوسط، قائلًا: "لقد أصبحت شبكة الإنترنت اللاسلكية جزءاً أساسيًاً من عملية التحول الرقمي لأية منظومة عمل. في الوقت ذاته فإن الشبكات اللاسلكية الحالية المستخدمة في قطاع الأعمال تواجه مجموعة من التحديات، تتمثل في نقص الخبرة، وتعقُّد العمليات والصيانة، وضعف التدابير الأمنية. وتأمل شركة هواوي، من خلال طرحها شبكة الإنترنت اللاسلكية السادسة في المنطقة، بأن تقدم كل سبل الدعم لمنظومات الأعمال حتى يتسنى لها تقديم المزيد من الخدمات الرقمية والذكية باستخدام شبكة الإنترنت اللاسلكية السادسة، وذلك من أجل بناء شبكات لاسلكية عالية الجودة تتسم بكفاءة الأداء، والقدرة والتغطية العاليتين".

كما دشنت مجموعة هواوي إنتربرايز لقطاع المشاريع والمؤسسات خلال المنتدى عدداً من منتجاتها الرائدة لخدمة سوق الأعمال في منطقة الشرق الأوسط. يأتي في مقدمتها نظام التخزين الوميضي الأولي للبيانات في نسخته الثالثة  OceanStor Dorado3000 V3، ونظام التخزين الوميضي للبيانات متوسط النطاق وعالي الجودة… OceanStor Dorado Non-Volatile Memory Express (NVMe)  ومن خلال أدائها الرائع، وخصائصها الشاملة الملائمة لقطاع الأعمال، فضلاً عن كفاءتها العالية، فإن أنظمة التخزين تلبي متطلبات قواعد البيانات، والبنية التحتية الافتراضية لسطح المكتب، والبنية التحتية الافتراضية للخادم، إلى جانب مجموعة من المتطلبات التقنية الأخرى، وهو ما يمهد الطريق أمام إنشاء مراكز بيانات للعملاء في القطاعات المالية والصناعية والاتصالات السلكية واللاسلكية لتخطو إلى حقبة التخزين الوميضي للبيانات.

وكان حل السحابة الإلكترونية (Cloud Stack) أحد أهم الحلول التي كشفت هواوي عنها النقاب. ويتميز باستخدامه لبيئة موحدة متعددة السحب الإلكترونية، وخدمات مكثفة، وتكامل بين البرمجيات والأجهزة، والمشاركة بين السحابة والشبكة، من أجل مساعدة قطاع الأعمال على مواجهة التحديات التي تواجهها على طريق التحول السحابي. ومن الأمثلة على ذلك، عندما تعجز السحابة الخاصة في تحقيق استراتيجيات ومتطلبات وخدمات قطاع الأعمال بصورة كاملة، يتعين وقتها تحويل الخدمات إلى بيئة متعددة السحابات الإلكترونية. ويواجه نقل الخدمات بعض الصعوبات في حالة عدم استخدام البنية التحتية أو الأجهزة الملائمة. وهنا يأتي الدور الذي يلعبه حل سحابة شركة هواوي (Cloud Stack) لمواجهة هذه التحديات بشكل مباشر بما يضمن تسريع عملية التحول الرقمي.

وقال نائب رئيس مركز البيانات وحلول السحابة في مجموعة هواوي إنتربرايز لقطاع المشاريع والمؤسسات في الشرق الأوسط، وليد جمعة تعليقًا على إطلاق المنتجات والحلول الجديدة: "أطلقنا نظام التخزين الأولي OceanStor Dorado3000 V3 في نسخته الثالثة بالمنطقة لنمكن قطاع الأعمال من الاستفادة من منصة تخزين وميضي بالكامل (all-flash platform) عند نقطة دخول منخفضة، دون أن يؤثر ذلك على الأداء. إننا ندعم تقنيات التخزين الوميضي لمساعدة العملاء في العديد من المجالات والصناعات من أجل بناء قدرات تخزينية عالية للبيانات، وسنظل نعمل على ابتكار المزيد من أجل تلبية المتطلبات المتزايدة بشكل مستمر فيما يتعلق بتخزين البيانات."