"رايب إن.سي.سي" و"الهيئة العامة للإتصالات وتقنية المعلومات" تنظمان ورشة تدريبية في الكويت حول IPv6

إستكمالاً لمبادراتها النوعية الرامية إلى بناء القدرات في منطقة الشرق الأوسط، اختتمت منظمة "رايب إن.سي. سي" (RIPE NCC) ورشة تدريبية ناجحة في الكويت حول "الإصدار السادس من بروتوكول عناوين الإنترنت" (IPv6)، وذلك في إطار التعاون المشترك مع الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات في الكويت. واستقطبت الورشة، التي أقيمت في "فندق راديسون بلو"، مشاركة رفيعة المستوى من أبرز مزودي خدمات الإنترنت ومشغلي شبكات الاتصال والجهات المعنية في دولة الكويت.

وعلى هامش الورشة التدريبية التي استمرت على مدى 3 أيام، عقد خبراء من "رايب إن.سي.سي" 3 برامج تدريبية بحضور مشاركين من جهات محلية وإقليمية ودولية، كان في مقدمتها "الدورة التدريبية الأساسية" التي تمحورت حول التخطيط الأمثل لنشر الإصدار السادس من عناوين بروتوكول الإنترنت، تلتها "الدورة التدريبية حول أمن الإصدار السادس من عناوين بروتوكول الإنترنت" والتي قدمت فكرة شاملة حول أبرز القضايا الأمنية الحالية والناشئة. وجاءت "الدورة التدريبية حول القياسات والأدوات" في ختام سلسلة البرامج التدريبية، مقدّمةً خبرة عملية ومعلومات تمهيدية حول "رايب سات" (RIPEstat) و"رايب أطلس" (RIPE Atlas).

وصرح السيد فهد سليمان الفهد، رئيس قطاع الاتصالات في الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات في الكويت، قائلاً: "تتنامى حالياً أهمية الاتصالات والتكنولوجيا باعتبارها عوامل ضرورية لدفع عجلة النمو الاقتصادي، لا سيّما في ظل التحول الرقمي المتسارع محلياً وعالمياً. ومن هنا، بات بناء القدرات حاجة ملحة ومطلب أساسي لتسريع وتيرة التطوّر التكنولوجي، ما يعزز الدور المحوري للجلسات التدريبية المنضوية تحت مظلة "رايب إن.سي.سي" بالتعاون مع الهيئة في دعم الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة الكويتية في سبيل تعزيز التحول الرقمي عبر مختلف القطاعات الحيوية".

وأضاف: "تسعدنا الشراكة الاستراتيجية مع منظمة "رايب إن.سي.سي"، والتي نتطلع من خلالها إلى المضي قدماً في الارتقاء بالمهارات والكفاءات والمواهب المحلية بما يواكب المتغيرات المتلاحقة على كافة المستويات". 

وذكر الفهد انّ النمو السريع في التكنولوجيا والخدمات الرقمية مثل إنترنت الأشياء (IoT) أدى إلى زيادة الطلب على خدمات الإنترنت لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية على مستوى العالم. ومن خلال تبادل الخبرات ودعم مشغلي الشبكات عبر ورش العمل والمؤتمرات والاجتماعات، تساهم الهيئة بالتعاون مع منظمة رايب ان سي سي RIPE NCC في دفع التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي في الكويت والمنطقة. 

وجاء الحدث في وقت هام يشهد فيه العالم اتجاهاً متزايداً نحو نشر الإصدار السادس من بروتوكول عناوين الإنترنت، وفق ما أظهرته نتائج تقرير حديث صادر عن "جوجل"، والتي أفادت بأنّ أكثر من 25% من جميع الشبكات المتصلة بالإنترنت عالمياً أعلنت عن استكمال الإتصال بـ "الإصدار السادس من بروتوكول عناوين الإنترنت".

من جهته، قال كريس باكريدج، مدير العلاقات الخارجية في منظمة "رايب إن سي سي": "يوفر الإصدار السادس من عناوين بروتوكول الإنترنت الإمكانات اللازمة لدعم الطلب المتزايد على الاتصالات والكميات الهائلة من البيانات التي نقوم بإنتاجها. ويأتي حرصنا المستمر على إطلاق وتنفيذ سلسلة من المبادرات النوعية الموجهة للتدريب وبناء القدرات والتدريب تماشياً مع تطلعاتنا الهادفة إلى تشجيع نشر وتبنّي الإصدار السادس من بروتوكول عناوين الإنترنت على نطاق واسع في الكويت ومنطقة الشرق الأوسط، بما يصب في خدمة مسيرة التنمية الشاملة".

وأكمل قائلًا: "يشرفنا التعاون والتنسيق مع هيئة تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات في سبيل إشراك كافة المعنيين في بناء القدرات، في الوقت الذي تخطو فيه الكويت خطوات متقدمة على درب التحول الرقمي."

وتقوم "رايب إن.سي.سي" بدور فاعل في دفع مسار التنمية المستدامة وتعزيز النمو الاقتصادي، من خلال خدماتها المتكاملة ومبادراتها الرامية إلى تشجيع تبادل الخبرات مع مشغلي الشبكات لمساعدتهم على مواكبة التحولات المتسارعة المتسارعة وتلبية احتياجات المستقبل، عبر سلسلة من ورش العمل التفاعلية والتدريبية والمؤتمرات والاجتماعات واللقاءات.