التقنيات الرقمية تدمج قطاع الإتصالات بالقطاع المصرفي

لا شك ان تكنولوجيا المعلومات والإتصالات باتت تتداخل بشكل رئيسي وتلعب دوراً هاماً في جميع القطاعات بدءاً من التعليم والصحة والإتصالات وصولاً الى القطاع المصرفي، اذ اصبحت هذه التكنولوجيا الوجهة الأساسية التي تسعى جميع الشركات والمصارف نحو تطويرها وادخالها في مضمونها في ما يتعلق بمشاريعها المستقبلية

خلال الحدث الذي نظمته شركة Monty Holding تحت عنوان" دمج القطاع المصرفي بقطاع الإتصالات" الذي أقامته في فندق فور سيزونز- Four Seasons  في بيروت كان لـ " تكنوتل" لقاء مع الدكتور قيصر جبر الشريك في شركة Monty Holding، ومع المدير العام في شركة Monty Mobile  حسن منصور، بالإضافة الى مقابلة مع سارة بركات مسؤولة العلاقات التجارية الدولية للإطلاع منهم على ابرز الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركة خاصة في ما يتعلق بميزة الرسائل القصيرة وخدمات التجوال الخارجية والعلاقة بين قطاع الإتصالات والبنوك.

 

مقابلة السيد قيصر جبر:

 

كيف يمكن للتكنولوجيا المالية ان تقرب التعاون بين القطاع المصرفي وقطاع الاتصالات؟ وما هو التأثير الذي سيخلّفه هذا النوع من التقارب على المصارف ؟ وما هي الفرص الإستثمارية التي ستحصل عليها المصارف جراء هذا التعاون؟

أصبح التغيير كلمة السر في اقتصادنا الرقمي، فمعظم الشركات اليوم باتت تتجه نحو التغيير وتشارك في الجهود الكبيرة نحو التحول الرقمي.

التكنولوجيا المبتكرة باتت تعطل الخدمات المالية الاستهلاكية، وأعادت تشكيل العديد من الصناعات في السنوات الأخيرة، لا سيما في تجارة التجزئة، وقطاع النشر، والموسيقى، وحتى في هيكلية عمل سيارات الأجرة. فالوتيرة السريعة لهذه التحولات تؤثر تأثيرا عميقا ليس فقط في الصناعة، ولكن أيضا في الإطار التنظيمي الذي يشرف على النشاط المالي.

وهذه التكنولوجيا المبتكرة أنتجت الهواتف الذكية، وما انتشارها في العالم الا تجسيد للخدمات المالية على الانترنت. وقد أسفرت الاتصالات والهواتف الذكية وتطبيقاتها في المقابل عن تحويل مستخدمي الهواتف الذكية إلى عملاء محتملين لأي بنك رقمي. نحن لن نتكلم عن مصطلح الاتصالات بعد الآن، لكن سنتكلم عن التكنولوجيا الرقمية والابتكار.

فعلى سبيل المثال أحد البنوك الأوروبية اعتمد هذه التكنولوجيا وباتت عملية فتح الحساب تستغرق من الوقت ما لا يزيد عن العشر دقائق فقط بعد ان كانت تمتد الى يومين او ثلاثة ايام.  وفي الوقت نفسه، إن عملية تطبيق عناصر الافتراض مقابل رهن في البنك الآلي تتم عن طريق ربط آلة احتساب على الانترنت لنماذج الائتمان المسجلة والتي تمكنها من إعطاء الزبائن عرضا أولياً في أقل من دقيقة. هذا النظام يُخفض التكاليف ويحسن رضى العملاء بشكل كبير.

ولكن القطاع المصرفي لا يزال يواجه تحديات رئيسية قد يكون لها تأثيرعلى الأداء المالي للقطاع المصرفي، مثل:

-         تطور متطلبات العملاء والحاجة إلى تطوير منتجات وخدمات جديدة لتلبية احتياجات شرائح جديدة من العملاء

-          زيادة تكلفة العمليات بسبب الضغوط التنظيمية والامتثال المتزايد

-          تغير اولويات العملاء خاصة في ظل ازدياد اعتمادهم على الهواتف الذكية ووسائل التواصل الإجتماعي

-          ارتفاع المنافسة من القطاع غير المصرفي (مثل تجار المفرق وشركات الاتصالات).

هذه التطورات ضرورية لإعادة النظر في تنظيم حماية المستهلك في ما يخص الخدمات المالية، ومثل كل الابتكارات، هذه التطورات ستؤدي بكل تأكيد الى نتائج اما ايجابية او سلبية من حيث التأثيرات المباشرة وغير المباشرة على المستهلكين وعلى الشركات التي تخدمهم.

إحدى المؤسسات المالية في المملكة المتحدة تستخدم هذا النهج لتحسين خدمة التجزئة المصرفية على الانترنت، فقد افتتح البنك مكتباً جديداً للتنمية مع توجيه ثقافة عملية بدأت باختبار وتحسين منتجات جديدة . فتوسيع العروض المالية على الانترنت من شأنه ان يحدث تأثيرات متباينة على المستهلكين، وسوف يجذب بلا شك اهتمام طبقة كبيرة من المستهلكين.

المنافسون في الخدمات غير المالية  يمكنهم الاستمرار في استهلاك أجزاء من قطاع الخدمات المالية، لا سيما المدفوعات. وقد اتسعت محفظة الدفع الخاصة بشركتي آبل وغوغل نحو اعتماد سياسة الدفعات لتسهيل أعمالهم الأساسية. هذه الشركات تكسب المال من حجم أو قيمة المعاملات، وغالبا ما تقدم دعما لتكاليف المعاملات مع الإيرادات من مصادر أخرى. وقد برزت نماذج جديدة للدفع مبنية على منصات رخيصة الثمن(مثل الهواتف)  في إطار انظمة مغلقة تسمح بإجراء عمليات الدفع الصغيرة- micropayments ولديها القدرة على التغلب على بعض المشاكل من العملة التقليدية، وبذلك يستطيع المستهلكون من جميع فئات الدخل ان يقوموا بعمليات دفع صغيرة الحجم فضلا عن خلق ادخارات صغيرة. اذاً تقديم أنواع جديدة من التراخيص، مثل ترخيص النقود الإلكترونية، يحفز هذا النوع من النشاط والابتكار، ويسمح للمستثمرين في قطاع تجارة التجزئة وقطاع الاتصالات القيام بأنشطة خدمات مالية متخصصة بهم.

الجدير ذكره أن هذا القطاع غير المصرفي المتزايد من المرجح أن يشمل مجموعة واسعة من الشركات، بما في ذلك الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا الكبيرة مثل آبل وغوغل وفيسبوك، وأمازون، فضلاً عن شركات كبرى مثل شركات الاتصالات، التي غالبا ما تكون من أكبر مقدمي الخدمات المالية. اذاً، قياس أثر تطور التكنولوجيا الرقمية على نطاق واسع أمر ضروري لضمان تحقيق النتائج المرجوة.

 

مقابلة المدير العام لشركة Monty Holding حسن منصور

 

ما هي المنتجات والخدمات والحلول الجديدة التي تقدمها  Monty Holding؟

بهدف خدمة عملائها وتوفير أعلى مستوى من خدمات الاتصالات تقدم مجموعة Monty Holding ، منظومة متكاملة من حلول الاتصالات باستخدام الأتمتة والتكنولوجيا جنبا إلى جنب، وذلك لدعم ومنح شركائها من المشغلين الخدمات التي يحتاجون إليها. وبالإضافة إلى الخدمات الموثوقة والفعالة في مجال المكالمات والرسائل القصيرة، سواء في السوق المحلي أو الدولي، انشأت Monty Holding كياناً جديداً في الهند لتطوير حلول الاتصالات التي تستهدف شركات المحمول ومحاور الرسائل القصيرة. SMS Hubs-

وقد وضعت الحلول التي انشأتها Monty Holding  مجموعة من الأدوات مثل المنتجات المستخدمة عمليات لإدارة SMS بما في ذلك: بوابة الرسائل القصيرة- SMS Gateway، نظام فوترة الرسائل القصيرة  Billing SMS، توجيه الرسائل القصيرة - SMS Routing، رصد الرسائل القصيرة- SMS Monitoring، إدارة الرسائل القصيرة الدعائية–Bulk SMS Management  والشخصية وتطبيقات التراسل ،جدار حماية الرسائل النصية القصيرة- SMS Firewall. هذا بالإضافة إلى خدمات أخرى فريدة من نوعها مثل خدمة Matrix IMSI المبتكرة، وهي عبارة عن حل صادر لخدمات التجوال الدولية خارج البلاد، وخدمات القيمة المضافة المقدمة للشركات.

 

هل يمكن أن تعطينا معلومات مفصلة حول خدمات الرسائل القصيرة والعروض التي تقدمونها؟

Monty Mobile  هي شركة تابعة لمجموعة Monty Holding وهي شركة معتمدة في مجال خدمات الاتصالات والرسائل النصية القصيرة والتجوال الدولي. وقد طورت Monty Mobile  حلاً مبتكراً يمكن لمشغلي شبكات الهاتف النقال من خلاله استعادة السيطرة الكاملة على تدفق الرسائل النصية القصيرة- SMS من خلال تزويدهم بنظام إدارة بوابة الرسائل القصيرة  او ما يُعرف بـ SMS Gateway Management System.

إن مشغلي المحمول في جميع أنحاء العالم يخسرون مئات الآلاف من الدولارات في جميع أنحاء العالم بسبب الملايين من الرسائل غير المصرّحة والتي تمر عبر شبكاتهم  دون أن تتم فوترتها او دون علم الشركة المشغلة بها. في الواقع، الإنترنت، والرسائل النصية على تطبيقات التواصل الإجتماعي  تستخدم طرقاً غير شرعية لتمرير الرسائل على نفقة المشغلين ، وتخطي أي رسوم وتحميل شركات الإتصالات الخسائر.

وقد قدم حسن منصور نظام إدارة بوابة الرسائل القصيرة- SMS Gateway Management System من Monty Mobile كحل مثالي لهذه المشاكل، قائلا ان نظام إدارة بوابة الرسائل القصيرة يمكّن مشغلي شبكات الهاتف النقال من منح حق الوصول لحركة الرسائل القصيرة إلى مصادر الاتصالات المباشرة ورفض أي رسالة نصية غير خاضعة لرسوم الدفع او «نظام الفوترة». وهذا النظام سوف يقطع تلقائيا اي تسرب غير محسوب للإيرادات وسيوفر لمشغلي شبكات الهاتف النقال مصادر جديدة للدخل. وأضاف منصور «مع نظام إدارة بوابة الرسائل القصيرة، سيتمكن مشغلو شبكات الهاتف النقال أيضا من عرقلة كل مصادر توريد رسائل الاحتيال النصية وغير الشرعية».

اما القيمة المضافة من نظام إدارة بوابة الرسائل القصيرة فيمكن تنفيذها بسهولة، دون الحاجة إلى تغييرات هندسية أو ترقية الشبكة عند المشغل، فالمشغل يحتاج  فقط لتحديد واعتماد المصادر التي تسمح في الحصول على حركة المرور المباشرة منها وسيقوم فريق Monty Mobile بالباقي.

 

مقابلة مع سارة بركات مسؤولة العلاقات التجارية الدولية في Monty Mobile:

 

ما هي منصة التجوال الدولية المتعددة IMSI؟ وكيف يمكن ان تفيد المشتركين في جميع أنحاء العالم؟

تحت مظلة Monty Mobile، ولدت منصة Matrix-IMSI، وهو حل متطور لخدمات التجوال الدولية وضع من قبل مهندسين موهوبين في شركة Monty Mobile ، التي تستهدف تلبية احتياجات المشغلين للهاتف النقال في جميع أنحاء العالم.

واحدة من الفوائد العديدة  لهذه الخدمة هي ما تقدمه  Matrix-IMSI للعملاء عند سفرهم من انخفاض كبير في فاتورة مكالماتهم اينما ذهبوا.  فمبجرد تقديم خدمة Multi-IMSI للمشتركين من قبل مشغلي قطاع الإتصالات النقالة، سيكون المشترك قادراً على اجراء مكالماته اثناء تجواله خارج البلاد بأسعار بلاده المحلية.

وبالإضافة إلى ذلك، يستطيع المشتركون المحافظة على رقم هاتفهم من دون الحاجة الى تغيير الرقم وشراء خط جديد عند كل وجهة سفر يقومون بها.

وخلافا لغيرها من الحلول التي قد تقتصر على مجرد M2M (آلة لآلة) ، لقد تم تجهيز حلول Matrix-IMSI بخدمات من الدرجة الأولى، والتي تسمح للمشتركين بالاستفادة من  خدمات المكالمات الصوتية بالاضافة للاستفادة من البيانات، واستخدام الرسائل القصيرة.

لقد تم تطوير هذا الحل الفريد ليتوافق مع كل سيناريوهات الفواتير مسبقة ومؤجلة الدفع ومن الضروري أيضا القول إن Monty Mobile، وضعت هذا الحل علماً أن اتفاقيات التجوال مع المشغلين لن تتأثر ولكنها ستعززها بدلا من ذلك للوصول إلى أفضل النتائج والاسعارالممكنة، وليخطو عالم الاتصالات السلكية واللاسلكية خطوة أخرى إلى الأمام.

 

 فمع حل Matrix-IMSI بات للسياح والعملاء امكانية البقاء على اتصال بجميع الخدمات التي يحتاجونها في أي مكان في جميع أنحاء العالم وبحرية مطلقة مع معدلات مماثلة للمعدل المحلي الذي يتمتعون به في بلادهم.

AcyMailing Module

Latest Tweets

App Download