رؤية «دو» لمستقبل المدينة الذكية في الإمارات

 يعتمد المستقبل الذكي في دولة الإمارات العربية المتحدة على الابتكار وتوفير حلول الاتصال. وتأتي الموثوقية في هذا الإطار من مصدرين، ألا وهما: بنية تحتية قوية تواكب أحدث التطورات العلمية، وبيئة رقمية آمنة.

وبفضل التعاون الوثيق مع مختلف الأطراف المعنية، وفرّت دو أحدث التطبيقات والحلول التي تساهم في تمكين أسلوب الحياة الذكية. وفي هذا السياق، كان  لنا  لقاء مع  السيد مروان عبدالله بن دلموك النائب الأول للرئيس للخدمات المدارة ومبادرات الحكومة الذكية والمدينة الذكية في «دو».

ما هي رؤية دو للمدينة الذكية، وكيف سيتم تجسيدها في معرض جيتكس لهذا العام؟

تنسجم رؤيتنا للمدن الذكية مع توجهات قيادتنا الحكيمة ورؤيتها حول مستقبل دولة الإمارات في العالم الرقمي، ونحن ملتزمون على الدوام بتطويرالمجتمع المحلي والرقيّ بمختلف قطاعاته وميادينه، ونعتقد أن بلوغ هذا الهدف سيكون الثمرة الأولى والرئيسية من رؤية المدينة الذكية. وبصفتنا داعمين رئيسيين لهذه الرؤية، وشركاء استراتيجيين في منصة دبي الذكية، فإننا نعتقد بشدة أن هذه المشاريع المبتكرة ستكون الركيزة الرقمية الأساسية التي ستعتمد عليها دبي في تعزيز واستكمال المراحل القادمة في سباق التحول الذكي.

وقد قمنا على مدى العامين الماضيين، بالعديد من الاستثمارات الضخمة في مجالات البحث والتطوير والتقنيات المبتكرة. وقد منحتنا تلك الخطوات دفعاً إيجابياً وعززت من قدرتنا في استخدام تلك الابتكارات في منظومة عملنا بما في ذلك تقنيات LiFi  و LoRa المتقدمة وذلك بالتعاون مع مختلف شركائنا على المستوى الإقليمي والعالمي.

وسنقوم في معرض جيتكس هذا العام ومن خلال منصة دبي الذكية، باستحضار المستقبل الذكي، من خلال عرض أسلوب الحياة المبتكر والمتطور الذي نسعى إلى تحقيقه بدعم قيادتنا الرشيدة وتوجهاتها وذلك عبر تسليط الضوء على التغييرات والمزايا الفريدة التي يمكن أن تحدثها المدن الذكية في حياة الناس وجعلهم أكثر سعادة.

تعتبر تقنيتي الجيل الخامس 5G و IOT من أهم الخصائص التي تميز المدن الذكية، كيف تعمل دو على تبني ونشر تقنية الجيل الخامس، وكم هي نسبة احتمالية وصول هذه التقنية إلى دبي بحلول عام 2020؟

ربما تعتبر مسألة استقدام تقنية الجيل الخامس الأكثر إثارة بالنسبة لنا، ونحن نسابق الزمن لنكون أول من يقدمها لخدمة العملاء على مستوى المنطقة. وإننا نسير في الطريق الصحيح لتحقيق ذلك الهدف بحلول العام 2020، وهو أمر جعلناه في قائمة أولوياتنا وناقشناه مع مساهمينا الذين قدموا كل أنواع الدعم لنا. نحن في طليعة الشركات التي تسعى إلى نشر هذه التقنية ونتوقع أن نكون من أوائل الشركات التي تتبناها على مستوى الشرق الأوسط، ومن المؤكد بأنها ستغير معالم استخدام شبكات الإنترنت.ونحن على ثقة من أن النتائج الإيجابية للتحول إلى ميادين المدن الذكية وإنترنت الأشياء ستنعكس بدورها على حياة الناس الذين سيستفيدون من البيانات وخدمات الاتصال كما لم يحدث من قبل.

نحن الآن في مراحل التعلم والاستعداد لنشر تقنية الجيل الخامس ونعمل منذ فترة طويلة على إنشاء بنية تحتية متطورة تناسب هذه التقنية وتلائم المتطلبات الكثيرة التي ستصاحبها نتيجة التطورات والتغييرات التي ستحدثها في عالم الاتصال الشبكي. وخطوتنا التالية هي توحيد المعايير التي ستسبق اطلاق هذه التقنية، وهذا بالطبع لن يحدث مالم نعرف كيف سيكون شكل وإطار عملية تطبيق هذه التقنية وقبل كل شيء متى سيكون الوقت المثالي لإطلاقها والاستخدامات الممكنة لها.

في مارس/آذار أعلنت دو عن شراكتها مع دبي الذكية لقيادة التحول الذكي على مستوى المدينة . ماذا تقدم دو من خلال هذه الشراكة؟

أولا وقبل كل شيء، نحن في دو ندعم ونؤيد جميع المبادرات التي من شأنها تعزيز التعاون سواء بين القطاعين العام والخاص أو بين الشركات الخاصة نفسها لأننا نؤمن بمبدأ الشراكة وأهميتها في تبادل الخبرات. وذلك يعد جزءاً من استراتيجيتنا ومهمتنا في تمهيد الطريق  نحو مستقبل الشبكات المتقدمة وخدمات الاتصال الحديثة.

ومن المهم أن نشير إلى أن قيادتنا الرشيدة كانت ولازالت تعتبر تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص أولوية قصوى بالنسبة لها، الأمر الذي من شأنه أن يكون عاملاً مهماً في تعزيز الابتكار في دولة الإمارات. حيث نؤمن في دو أن مساهمتنا الفعالة في مختلف الميادين والقطاعات حجر أساس وركن من أركان الاقتصاد المحلي، فضلاً عن كوننا جزءاً من منظومة عمل متكاملة تضم مجموعة واسعة من اللاعبين الرئيسيين من القطاعيين العام والخاص، هدفهم الرئيسي ازدهار دولة الإمارات ورفعتها وتحولها الذكي.   

ثانيا، أسهم تعاوننا مع مكتب دبي الذكية بوصفنا شركاء استراتيجيين في منصة دبي الذكية في تعزيز قدرتنا على تقديم أفضل الكفاءات والبنى التحتية ذات المواصفات العالمية لتمكين كافة الجهات في دولة الإمارات من الاستفادة من خدمات المدينة الذكية. وتعد خطة عمل منصة دبي الذكية خطة مبتكرة بكافة مقاييسها وابعادها حيث أنها تعمل على تغيير مفاهيم العمل التقليدية بالنسبة للحكومة وذلك بهدف خلق نموذج أكثر حيوية وديناميكية يضع الناس دائماً في الصدارة.

هل يمكن أن نتحدث أكثر عن تطور منصة دبي الذكية ،وكيف ستسهم هذه المنصة في تحويل دبي إلى المدينة «الأذكى والأسعد في العالم » ؟

في الحقيقة هناك فرص عديدة لإمكانية التوسع، والشيء الأهم الآن هو أننا أسسنا بنية تحتية قوية ومتطورة يمكنها أن تدعم النمو المتسارع للخدمات التي ستسهم في تعزيز  وتسهيل شؤون الناس الحياتية سواءً في المنزل أو العمل أو عند قضاء حاجاتهم في الخارج. نعمل من خلال منصة دبي الذكية على تزويد سكان الإمارات بمجموعة من الخدمات المتقدمة ونقاط الوصول إلى البيانات وفق أحدث التقنيات، الأمر الذي من شأنه أن يخلق مفاهيم جديدة ومبتكرة حول مدينتهم وكيفية التفاعل معها.

 

ومن خلال العمل على مركزية البيانات ومشاركتها باستخدام الوسائل التقنية الحديثة، تعمل منصة دبي الذكية على تعزيز مبدأ التكامل والتفاعل بين الخدمات الحكومية وخدمات القطاع الخاص، فضلاً عن تخفيض التكاليف وتوفير الوقت والجهد للمؤسسات والعملاء على حد سواء. ومن الأهداف الرئيسية الأخرى لمنصة دبي الذكية مساهمتها الفعالة في تعزيز قدرات وكفاءات اتخاذ القرارات التي تعتمد على سرعة نقل البيانات وفقاً لعامل الوقت الذي يعد الأهم بالنسبة للحكومة ، مما يتيح للحكومة والمسؤولين الاندماج والتواصل المباشر مع الجماهير والمشاركة في حوارات المجتمع المحلي ومتابعة شؤون وخدمات المدينة بكافة أبعادها، الأمر الذي سيعود في النهاية بالخير والسعادة على السكان ويعزز من انتاجيتهم أيضاً.

كيف يمكن للتقنيات الحديثة مثل البيانات الضخمة Big Data و وتحليل البيانات Data Analytics والخدمات السحابية Cloud Services و إنترنت الأشياء IoT أن تعود بالنفع وتدعم خطط الحكومة وشركات القطاع الخاص وسكان مدينة دبي؟

تمثل البيانات الكبيرة أو الضخمة المستقبل الذي تقوم عليه المدن، حيث أنها من جهة ستمكّن الجميع من تشخيص ومشاركة مختلف أنواع اللحظات والتجارب ومن شأنها أن تغني تجارب المستخدمين. وبكل تأكيد ستضيف البيانات الكبيرة مزيدًا من الرضا والسعادة لسكان دولة الإمارات، فضلاً عن تمكين الشركات من تقديم خدمات مذهلة ومميزة وسريعة لعملائها، بالإضافة إلى تجارب غير مسبوقة تدهش العملاء وتسبق توقعاتهم باستمرار.

وفي عالمنا المتقدم باستمرار نحن نعمل دائماً على تقديم حزم هائلة من البيانات التي ما إن يتم استخدامها بالشكل الصحيح والمثالي فإنها ستقدم بدورها فوائد عديدة للمجتمع المحلي بكافة شرائحه. ومع ذلك إنها البداية فقط ،حيث لازالت الأدوات والتقنيات تتعاون فيما بينها لتشكيل إطار عمل يضمن استخدام البيانات بشكل متصل ومترابط .

 

ما هي استثمارات دو في البنى التحتية الذكية وخدمات الابتكار وريادة الأعمال؟

باعتبارنا إحدى الشركات الرائدة في دولة الإمارات وإحدى العلامات التجارية المنافسة على مستوى المنطقة، فإننا نؤمن بأن الابتكار هو المحفز الرئيسي بالنسبة لنا نحو تحقيق طموحات جميع القاطنين في دولة الإمارات، ولهذا السبب نحرص دائماً على أن نكون أول من يوّفر أحدث التقنيات والحلول المبتكرة لعملائنا الكرام، وفي الوقت ذاته نعمل على تطوير أعمالنا وخدماتنا بحيث نصبح الشريك الاستراتيجي الأول للحكومة ولكافة عملائنا من الشركات والأفراد في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبالحديث عن البنية التحتية لمدينة المستقبل الذكية، فإننا في دو نواصل عملنا الجاد مع الحكومة لضمان التأكد من جاهزية مختلف أنواع الخدمات التي تنطوي تحت مظلة "الأشياء" التي يمكن ربطها وإيصالها ببعضها، بما في ذلك البرامج الخدمية الخاصة والعامة بهدف تقديم شبكة متكاملة من الخدمات تكون بمثابة ركيزة أساسية للبنية التحتية في مدينة المستقبل، وذلك بالاعتماد على ابتكارات وتقنيات "إنترنت الأشياء". وقد بدأنا منذ العام الماضي بالفعل بالتجارب والاختبارات الفنية والخدمية لتقنيات "إنترنت الأشياء" تماشياً مع رؤيتنا للشكل الذي ينبغي أن تكون عليه المدن الذكية بمختلف تقنياتها وخدماتها بما في ذلك تقنية الجيل الخامس المتوقع انتشارها خلال السنوات القليلة القادمة.

وكانت دو أول من قدم تقنيات الشبكات بعيدة المدى LoRa وتقنيات إنترنت الأشياء وغيرها من التقنيات الحديثة الأخرى على مستوى منطقة الشرق الأوسط. فضلاً عن توفير أحدث التطبيقات النموذجية بما في ذلك برامج تحديد المواقع وحلول المدن الذكية، وبرامج التحليل التجاري وغيرها من التطبيقات التي أثرت تجارب المستخدمين. وتمكنا حتى الآن من تطبيق عدد من تلك التقنيات المبتكرة وذلك في طريقنا نحو التحول بالكامل إلى نموذج المدن الذكية بما في ذلك المباني الذكية ، وأنظمة مواقف السيارات الذكية وحلول الإضاءة الذكية، والتي تعتمد جميعها على تقنية إنترنت الأشياء. فضلاً عن كوننا أول من استقدم  تقنية LiFi الأحدث في نقل البيانات.

كيف يمكن لـ « دو» أن تضمن الأمن السحابي  لبيانات عمل الشركات في دبي كونها مدينة ذكية؟

إن المعايير والإجراءات الأمنية تعتبر ضمن قائمة أولوياتنا عندما يتعلق الأمر بخدمات الشركات، وذلك مع انتقالنا نحو العيش في المدينة الذكية في المستقبل القريب. وندرك تماماً أن التحديات الحقيقية تتجسد اليوم على شبكة الإنترنت، حيث تقوم الشركات بالتواصل مع عملائها وشركائها والتفاعل معهم. ولذلك فإن فإننا نحرص من خلال تطويرالبنية التحتية كخدمة آمنة خاصتنا على تقديم منصة سحابية تضمن أعلى معايير الأمن الممكنة، فضلاً عن تطوير حلول متفردة، تترجم التزامنا تجاه تطبيق أعلى معايير الأمن لمستقبل مدينتا الذكية من خلال منصة دو السحابية الآمنة.

وفي في الوقت الذي تشهد فيه الخدمات السحابية نمواً وتطوراً ملحوظاً، تعمل الشركات بشكل مستمر على مواكبة التغيير الحاصل وتزويد نفسها بأنظمة حماية تضمن لها سير عملها وتقديم خدماتها بشكل آمن ومنظم. ومع مرور الوقت شهدت معايير الصناعة تقدماً وازدهاراً  كبيراً في مختلف جهاتها وزواياها، الأمر الذي جعل من هذا التطور مؤشراً هاماً لجميع مزودي الخدمات السحابية. بمعنى آخر أصبح الأمن السحابي متوفراً ومتاحاً لجميع العملاء بصرف النظر عن الخدمات التي يشتركون بها.  

وما هي التحولات الجذرية التي ترون بأنها حدثت في تكنولوجيا المعلومات مع النمو المتزايد للخدمات السحابية؟

تتعرض استراتيجيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لضغوط متزايدة بسبب القيود المالية والأصول التقنية القديمة ونقص المهارات، وتتفاقم هذه المشكلة بالنسبة للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم في ضوء محدودية فرق الدعم التقني فيها وعدم قدرتها على تطوير وإدارة حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وفي الوقت نفسه، تبرز حلول الحوسبة السحابية كخيار عملي بديل لمصادر مهام هذا القطاع. وتشهد الخدمات السحابية نمواً مضطرداً من حيث القيمة والفعالية، كما تؤكد الشركات التي بادرت إلى تبنيها في مرحلة مبكرة أن تلك الخدمات ساعدتها في تحقيق العديد من المزايا والفوائد. ويوفر هذا الأمر خياراً جيداً للشركات ، تتيح هذه الخدمات الرائدة للشركات إمكانية مواكبة أرقى المعايير الدولية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

هل يمكن أن نتوسع بالحديث عن الأفكار والمشاريع التي قدمتها دو لدعم حلول أمان المدينة الذكية لا سيما في دبي؟

بوصفنا الشريك الاستراتيجي الرسمي في منصة دبي الذكية، فإن أمن المعلومات يعد ذا أهمية قصوى بالنسبة لنا لذلك فإننا نواصل التعاون مع مختلف الشركاء ونقوم بالاستثمار في تطوير خدماتنا الخاصة بتحقيق أعلى مستويات الأمان للأفراد والشركات الخاصة والعامة .إن معظم خدماتنا وابتكاراتنا تقدم اليوم للعملاء عبر الإنترنت باختلاف القطاعات التي ينشطون بها ومجالات الأعمال التي يتواجدون بها .

وبصفتنا الحامي الرئيسي لبوابة خدمات الاتصال والبنية التحتية للشبكة في مدينة دبي الذكية ، نحن نعمل على معالجة المخاوف المتعلقة بأمن المعلومات . وخلال شهر أكتوبر، تعقد الدورة الثالثة من مؤتمر دو لأمن المعلومات، حيث نحرص على الاستعانة بأبرز الخبراء على المستوى المحلي والإقليمي والدولي في جلسة لتبادل الخبرات والمعرفة في هذا المجال. حيث نؤمن بأهمية التعاون والتنسيق في تعزيز مستويات الابتكار والخروج بأفضل أنواع الخدمات لا سيما عندما يتعلق الأمر بمجال أمن المعلومات.

ومن أجل ضمان استقبال واستخدام شبكة الجيل الخامس المرتقبة بشكل آمن ومتاح بهدف العيش بكل راحة والاندماج في المدنية الذكية، بادرت شركة دو بريادة هذا التوجه عبر بناء مختبر الإمارات لابتكارات شبكات الجيل الخامس بهدف وضع النماذج واختبار وتقييم التجهيزات والخدمات الأولية لشبكات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء. وبالإضافة إلى ذلك، سيعمد البرنامج إلى تنسيق التعاون بين الجامعات والمؤسسات التقنية في جميع أنحاء الدولة للعمل معاً والمشاركة في تطوير النظام البيئي لشبكات الجيل الخامس، فضلاً عن تمكين الهيئات الأكاديمية والصناعية لاختبار التطبيقات والتكنولوجيات في بيئة عمل واقعية.

بالتطلع نحو المستقبل، ماهي التحديات التي تتوقعون مواجهتها في طريق تحول دبي إلى مدينة ذكية؟

بفضل الرؤية الثاقبة لقيادتنا الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإننا قد تجاوزنا إحدى أهم التحديات التي تقف عقبة أمام الآخرين، ألا وهي الدعم الحكومي اللامحدود، والذي نشهده في شراكتنا النوعية مع مكتب المدينة الذكية. ففي الإمارات، المدينة الذكية ليست مصطلحًا وهميًّا، وإنما نموذجًا قائمًا على أرض الواقع، يتضمن مفاهيم وأنظمة جديدة  تختلف كلياً عما كان عليه الحال في السابق.

 

حيث يشير مصطلح المدينة الذكية في مضمونه إلى تغيرات جذرية في الحياة التي اعتاد الناس أن يعيشوها، فضلاً عن تحولات نوعيّة في المجتمع المحلي من حيث توفر مستويات عالية من أفضل أنواع الخدمات التي يتم إنجازها بشكل سلس. كما أن التفاعل والتكامل بين الشركات الخاصة والعامة من جهة وبين الأفراد من جهة أخرى سيصبح أكثر يسراً وأضخم من حيث الإنجازات.

App Download

Latest Tweets

AcyMailing Module