كيف ستغيِّر شبكتا الجيلين الرابع والخامس حياتنا

 

أصبح العالم شديد التعلق بالإنترنت اذ بات يجتاح الهواتف الذكية والساعات والمنازل والسيارات التي تتطلب جميعها بشكل متزايد تغذية لاسلكية وسريعة للمعلومات الثمينة الأمر الذي يجعل البشر بحاجة الى شكل جديد تماماً من الإشارات اللاسلكية الموجودة حاليا وهو ما ستحمله شبكة الـ G5 معها في القريب العاجل.

 

وعلى غرار شبكات الـ G4 و الـ G3 قبل ذلك، ستدعم شبكة الـ G5 خدمة الاتصال اللاسلكي أيضا، ولكن الغرض منها سيكون مواكبة الزيادة الهائلة في انتشارالأجهزة التي تحتاج إلى الاتصال بالإنترنت عبر الهاتف، حيث لم يعد الإنترنت يقتصرعلى مجرد الهاتف وجهاز الكمبيوتر، بل يتخطى ذلك تدريجيا إلى الأجهزة المنزلية وأقفال الأبواب والكاميرات الأمنية  والسيارات والأجهزة القابلة للارتداء وحتى ياقات الكلاب والعديد من الأجهزة الأخرى.

سرعة نقل البيانات

سوف يتم بناء G5على ذات الأساس الذي تم وضعه في شبكة الجيل الرابع، أي أنها ستسمح بإرسال النصوص وإجراء المكالمات وتصفح مواقع الإنترنت كما هي الحال دائما، إلا أنها ستزيد بشكل كبير جدا من سرعة نقل البيانات عبر الشبكة.

وستُسهل شبكة الجيل الخامس على الناس تحميل فيديوهات Ultra HD الفائقة الوضوح وأيضا الفيديوهات بتقنية الأبعاد الثلاثية D 3 ، كما أنها ستفسح المجال لدخول الآلاف من الأجهزة التي تعمل استنادا إلى الاتصال بالإنترنت في عالمَنا اليومي.

اختفاء عوامل التأخير

وذكر الباحثون اختفاء عوامل التأخير عند انتظار رد الشبكة، حيث ستنخفض معدلاتها إلى 1/1000 من الثانية، والتي لا يمكن أن يشعر بها الإنسان، وستكون شبكة G5 سريعة بما يكفي لتقديم خدمة الخرائط المفصلة الثلاثية الأبعاد للسيارات من دون سائقين، مثل تلك التي تملكها شركة غوغل، والتي ما زالت في مراحل الاختبار حاليا في ولاية كاليفورنيا.

وتعد خدمة الـ G5 بالفعل متاحة في بعض مواقع الاختبار في الولايات المتحدة، وخلال فعاليات المؤتمر العالمي الأخير للجوال، أعلنت شركة الاتصالات الأميركية فيريزون أنها شرعت في إجراء تجارب محدودة لشبكة الجيل الخامس في ولاية تكساس، وولاية أوريغون، ونيو جيرسي، الأمر الذي أعلنته شركات أخرى منافسة أيضا، مثل AT & T.ولا يتوقع معظم المحللين أن تعم شبكات الـ 5G العالم قبل حلول عام 2020.

لماذا الجيل الخامس

واحدة من الفوائد الرئيسية لتكنولوجيا G5 على G4 لن تكون سرعته (على الأغلب ستكون سرعة الجيل الخامس بين 10 غيغابايت100 غيغابايت) ولكن الجيل الرابع قادرعلى النقل بين 40م/ث و 60م/ث ومن الانتقال المنخفض ولكن هذا لا يكفي لتوفيراستجابة في الوقت الحقيقي، على سبيل المثال تتطلب الألعاب متعددة اللاعبين (Multiplayer) زمناً أقل من ذلك للتأكد من أن الملقم البعيد يستجيب على الفورعندما تضغط الزر .

متى سيصل

من المتوقع أن معايير الجيل الخامس سيتم الاتفاق عليها ووضعها في عام 2020، والتطبيقات التجارية لهذه التكنولوجيا سوف تبدأ في الظهور في عام 2022/23 ويمكن أن يستغرق سنتين أو ثلاث سنوات أخرى للوصول إلى المستهلك .

من المتوقع أيضا أن تستخدم ترددات الراديو أعلى من الوقت الراهن فضلاً عن الطيف الذي تحتفظ بها شبكات الهاتف النقال بل انه في مرحلة البحث الأساسية في الوقت الحاضر .

التنمية ستستمر في تكنولوجيا الجيل الرابع قبل ذلك التاريخ  مع مساحة كبيرة من الأرض التي يجب تغطيتها بهذه التقنية .

ماذا عن الجيل السادس ؟

البرفيسور ساتون من شركة EE قال إننا اذا حصلنا على الجيل الخامس فلن يكون هناك جيل سادس.والفكرة هي اننا اذا وضعنا البنية التحتية الصحيحة في المكان المناسب على عكس عندما وضعت بنية الأجيال الأول والثاني والثالث فانه سيكون نظاماً مرناً يمكننا من الترقية بدلاً من الاستبدال بشكل كامل.

كيف ستغير شبكة الجيل الخامس حياتنا

يشهد العالم  في هذه الايام سباقا متسارعا نحو تطوير شبكات الجيل الخامس والذي يُعد واحداً من  شبكات الاتصال الخلوي فائقة السرعة  والتي ستأتي خلفا لشبكات الجيلين الثالث والرابع الحالية. ويبدي العلماء هذه المرة حماسا منقطع النظير اذ يقولون ان شبكات الجيل الخامس ستأتي بصورة مختلفة كليا ستغير وجه العالم بأكمله .

الوصل الفائق

أطلق باحثون أمام المفوضية الأوروبية شعارا يقول ما معناه ان شبكة الجيل الخامس ليست ببساطة الجيل الأحدث من شبكات الجيل الرابع فحسب، فشبكات الجيل الخامس ستحقق ما يعرف بالوصل الفائق أي سنصبح مجتمعا يتصل فيه الأشخاص والتجهيزات مع بعضهم البعض ويكون تدفق المعلومات سلسا ومستمرا مع تحقيق أعلى درجات التغطية والسرعة غيرالمحدودة بفضل هذا الجيل من الشبكات .

كما ستتيح شبكات الجيل الخامس المجال للأجهزة الموجودة لكي تتعرف على احتياجات كل مستخدم بأفضل شكل ممكن وهو ما يطلق عليه شعار: فكر بطريقة أفضل وصولا الى خدمات ترقى الى مستوى التحسس للأفكار فمثلا اذا كنت تريد أن تتصل  بصديقتك ففكر بها وستقوم الشبكة بالاتصال بها تلقائيا ومن المتوقع أن يصبح ذلك واقعا بحلول عام 2020.

ويعتقد أن شبكات الجيل الخامس  ثورة تقنية واجتماعية في آن واحد، حيث أن المعيارالقائم على الزمان  والمكان سيصبح شيئا من الماضي ولن يشكل أي عقبة. وهذا ما أكده  خبراء عاملون في مختبرات تطوير شبكات الجيل الخامس، فعندما نصل الى مرحلة من تدفق المعلومات تتخطى حاجة الشخص الواحد أو قدرة جهازعلى معالجة هذه المعلومات خلال ثانية واحدةة، فان ذلك يعني بصيغة أخرى أننا وصلنا الى نظام يحقق استجابة فورية لطلب المستخدم.

كما ستمكن تقنيات الجيل الخامس المستخدمين من تجاوزما  يسمى بالواقع المعزز بل والذهاب الى أبعد من ذلك وهو الابتعاد عن الاعتماد على الأجهزة الخارجية (هاتف ذكي..حاسوب لوحي) أوالحاجة لمعضلة الاتصال وقطع الاتصال.

 

 

 

 

AcyMailing Module

Latest Tweets

App Download