دو تحقق رقماً قياسياً جديداً باختباراتها الميدانية على تكنولوجيا نظم الهوائيات المتعددة واسعة النطاق

في تطور مميز هو الأول من نوعه على مستوى الدولة، نجحت دو، مزود خدمات الاتصال وتكنولوجيا المعلومات الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة بإجراء اختبار ناجح على تكنولوجيا "نظم الهوائيات المتعددة واسعة النطاق (Massive MIMO)، وهي إحدى النماذج التقنية الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس، التي من المتوقع أن تحدث ثورة في عالم خدمات الاتصال اللاسلكية للمستخدمين بفضل السرعات القياسية التي ستوفرها.

وخلال التجارب الميدانية التي أجرتها، حققت دو رقماً قياسياً جديداً في معدل الانتاجية وصل إلى 700 ميجابايت باستخدام ناقل بيانات واحد على النطاق الترددي 20 ميجاهيرتز. ومن خلال هذه التجربة تصبح دو، شركة خدمات الاتصال الأولى على مستوى المنطقة التي تستخدم ثلاث نواقل بيانات متزامنة بمجموع 60 ميجا هيرتز ، حيث حققت معدل طاقة استعابية لنقل بيانات بلغ أكثر من 2.1 جيجابايت بالثانية.

أجريت الاختبارات بشكل حيّ في أحد مواقع دو التجارية باستخدام أجهزة ومعدات اتصال مطروحة تجاريّاً، وسيسهم تطوير واستخدام هذه التكنولوجيا الثورية في تمكين العملاء من الاستمتاع بتحسينات واسعة وتجارب معززة ومنسقة عند الاتصال بالإنترنت في المنزل أو في أي مكان آخر.

وتعليقاً على نجاح التجربة والإيجابيات التي سيحصل عليها العملاء من هذه التقنيات قال سليم البلوشي، النائب التنفيذي للرئيس للبنية التحتية والتكنولوجيا في دو : " مع التطور الذي يشهده قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصال وتطلعاتنا نحو مستقبل أكثر اتصالاً وذكاءً، تزداد توقعات العملاء فيما يتعلق باحتمالات وإمكانات التطوير في القطاع، في الوقت الذي يتضاعف فيه حجم المعلومات المتبادلة. ومن هنا نؤمن بضرورة أن تكون تكنولوجيا الجيل الخامس نقطة تحول فريدة نحو تلبية كافة تطلعات عملائنا فيما يتعلق بسرعة نقل البيانات بشكل فوري وآني. نحن في دو نستعد لهذا المستقبل اليوم من خلال اختبار وتجربة طرق جديدة للاستفادة من أقصى الإمكانات المتاحة من الطيف الترددي ولزيادة الطاقة الاستيعابية للشبكة. ومن خلال هذه التجربة الناجحة بكل المقاييس، تمكَنا من تحقيق رقم قياسي جديد من شأنه أن يعود بالفائدة على عملائنا عند اتصالهم بالإنترنت سواء كانوا داخل المنزل أو خارجه ".

وتكنولوجيا نظم الهوائيات (متعددة المداخل ومتعددة المخارج) هي عبارة عن تكنولوجيا تعتمد على الهوائيات لتوفير اتصالات لاسلكية يتم فيها استخدام هوائيات متعددة في كل من المصدر (المرسل) والوجهة (المستقبل). ويتم جمع الهوائيات في كل طرف من دارة أو حلقة الاتصالات بهدف تقليل الأخطاء وتحسين سرعة البيانات.

 تستخدم تكنولوجيا "نظم الهوائيات المتعددة واسعة النطاق (Massive MIMO)" مجموعة من الأسلاك الهوائية الكبيرة المستندة إلى هوائي فيزيائي صغير نسبياً، الأمر الذي يتطلب حيّزاً أقل في المحطات الأساسية لخدمة العديد من الأجهزة والمعدات في وقت واحد، حيث يتم الاستفادة من الإشارات الغنية والفريدة من نوعها لهذه المحطات، مع معالجة سريعة وذكية لتحقيق طاقة استيعابية معززة. توفّر هذه التقنية حزم إشارة ثلاثية الأبعاد (BF) وأنظمة مضاعفة متعددة الطبقات والمصادر لتحسين قدرة النظام بشكل كبير وتوفير تغطية ثلاثية الأبعاد للعملاء، الذين سيستفيدون بعدة أشكال. أهمها، عدم تأثر معدل الإنتاجية عند ازدياد عدد المستخدمين، وثانياً سرعة أكبر في العمليات لكل مستخدم، وهو ما يعني أن أي موقع لشبكات LTE سيكون قادراً على خدمة عدد أكبر من العملاء وتوفير إنتاجية وسرعة نقل بيانات بشكل متزامن لهم.

 

 

 

App Download

Latest Tweets

  • 2 days ago

    "فيرجن موبايل" تُطلق الشريحة الإلكترونية ESIM لعملائها الحاليين والجُدد في جميع أنحاء الإمارات… https://t.co/muuySVpQv3

  • 3 days ago

    "دو" تُوقع إتفاقية تعاون مع هيئة تنمية المُجتمع لتعزيز وحماية بنيتها التحتية الرقمية @dutweetshttps://t.co/2PQLb8Sy9g

AcyMailing Module