بريتيش تيليكوم "بي تي" و"دل إي إم سي" تتعاونان معاً لإجراء تجربة بحثية مشتركة حول سبل تطوير الشبكات المرنة و المعرفة بالبرمجيات مستقبلاً

إن شبكات اتصالات المستقبل القابلة للبرمجة وسريعة الاستجابة اليوم على موعد لتحقيق نقلة نوعية نحو الأمام نتيجة تضافر جهود بريتيش تيليكوم "بي تي"  و"دل إي إم سي" لإجراء تجربة بحثية مشتركة تهدف إلى اكتشاف طرق جديدة لإدارة حركة مرور البيانات عبر الشبكات.     

 

وستستكشف تجربة إثبات المفهوم، التي سيتم إجراؤها في مختبرات "بي تي" الكائنة في متنزه أداسترال ، سوفولك، كيف يمكن للتبديل الموزع أن يوفر شبكات مرنة وأكثر استجابة لاحتياجات العملاء، وذلك من خلال استخدام مبدلات الشبكة المفتوحة الأساسية الموجودة عادة في مراكز البيانات، إلى جانب برنامج تبديل مصمم لهذا الغرض.

 

وبخلاف مبدلات الشبكة التقليدية المتكاملة المستخدمة حاليا من قبل المشغلين والشركات في جميع أنحاء العالم، يتم من خلال التبديل الموزع استخدام أنظمة تبديل جاهزة، وتترافق إما مع البرامج المتاحة تجارياً أو مع برمجيات نظام المصدر المفتوح. ويمثل هذا تحولا كبيرا من حيث التصميم الهندسي، ويطبق نهجاً شبيهاً بالسيرفر لتقديم خدمات الشبكة الديناميكية عبر الشبكات الثابتة والشبكات اللاسلكية.

 

وتقوم شركة "بي تي" بتقييم أداء المبدلات الموزعة لشركة "دل إي إم سي" بالمقارنة مع أجهزة التبديل المتكاملة التقليدية لاختبار أداء وجدوى تكلفة وإمكانية برمجة هذه المنصة الجديدة والافتراضية التي تكتسب أهمية كبيرة نظراً لأن العملاء  يحتاجون بشكل متزايد إلى شبكات مرنة وسريعة الاستجابة.

 

ويتيح التبديل الموزع منافع عديدة محتملة تفوق مبدلات الشبكة التقليدية، حيث يمكن إدارتها والتحكم بها بمرونة عن طريق استخدام بروتوكول "Netconf" وأنماط "YANG". وهذا يجعل النظام بالكامل قابلاً للبرمجة بطبيعته ويسمح بتشغيل المبدلات بالترادف لتوفير خدمات شبكة جديدة أو إجراء تغييرات سريعة في التعريفات.

 

ستتعاون "بي تي" مع "دل إي إم سي" للنظر في عدد من حالات الاستخدام المحتملة، وذلك في إطار هذه التجربة، إذ إن الشركة تعمل على تطوير استراتيجية الشبكة لديها لتوسيع نطاق منافع الشبكات المعرفة بالبرمجيات (SDN)  وخصائص الشبكات الافتراضية "SDN" والسيليكون القابل للبرمجة. وتشمل هذه التنشيط الفوري لدوائر الإيثرنت من طرف ثالث (مثل المؤسسة)، وقدرة النظام على تقديم بيانات تشغيلية في الوقت الفعلي للشبكة.

وتتميز المنصة كذلك بقدرتها على إتاحة حالات استخدام أخرى قابلة للبرمجة مثل عرض النطاق الترددي - عرض النطاق الترددي لدائرة إيثرنت وفقا لاحتياجات العملاء عبر جدول زمني محدد مسبقاً - وتقديم بيانات قياس أداء الشبكة عن بعد إلى الطرف الثالث تلقائيا.

 

وفي هذا الصدد، قال نيل ج. مكري، كبير المهندسين في شركة "بي تي": "ستتيح لنا تجربة إثبات المفهوم التي نجريها بالتعاون مع ’دل إي إم سي‘ تقييم أداء المبدلات الموزعة عن طريق مقارنتها مع مبدلات الشبكة المتكاملة التقليدية، واتخاذ قرارات مستنيرة بشأن الدور الذي من الممكن لهذه الحلول أن تلعبه ضمن بيئة خدمات الشبكة الديناميكية مستقبلاً. نحن ملتزمون بضمان استمرار حفاظ شبكة ’بي تي‘ على مستواها العالمي وقدرتها على تقديم الخدمات اللازمة لعملائنا، متى وكيفما يحتاجون إليها. إن خصائص سرعة الاستجابة وقابلية البرمجية وتوسيع نطاق منافع الشبكات المعرفة بالبرمجيات (SDN) تشكل بالتالي العامل الرئيسي وراء تطوير شبكتنا مستقبلاً."

 

 

وقال توم بيرنز، نائب رئيس أول ومدير عام "دل إي إم سي" لحلول الشبكات والبنية التحتية للشركات وموردي الخدمات، "إن شبكة موردي خدمات المستقبل لا يمكن أن تستند على تكنولوجيا الأمس." وأضاف،  "نحن متحمسون ومتشجعون للتعاون مع شركة ’بي تي‘ لدفع عجلة الابتكار والمساهمة في تحقيق أهدافها المتمثلة في تحسين سرعة استجابة ومرونة وقابلية برمجة الشبكة لتوفير مستوى عال من الخدمة التي يتوقعها عملاؤها."

App Download

Latest Tweets

AcyMailing Module