الذكاء الإصطناعي محور لقاء المديرين الفنيين في مؤتمر تيلكوم العالمي للإتحاد الدولي للإتصالات 2017

أبرز المديرون الفنييون الرفيعي المستوى في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأهمية الاستراتيجية لدعم المقياس الدولي لتطور شبكات الاتصالات العالمية ومساهمة الذكاء الاصطناعي في خفض النفقات التشغيلية وتحسين استخدام الشبكات وصيانتها .

واجتمع المدراء الفنييون مع الإدارة العليا لقطاع تقييس الاتصالات بالاتحاد الدولي لقطاع الإتصالات في الاجتماع السنوي التاسع للجنة مدراء التكنولوجيا الفنيين في مدينة بوسان في كوريا في قمة Telecom World 2017. وأتاح الاجتماع قيادة أعضاء قطاع تقييس الاتصالات فرصة لتبادل المعلومات وجهات النظر مع مكتب تقييس الاتصالات (TSB) بشأن احتياجات الصناعة وأولويات التقييس ذات الصلة. وحضر الاجتماع أيضا مدير مكتب الإذاعة التابع للاتحاد.

ويُعد المؤتمر منبراً عالمياً للحكومات والشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ويهدف إلى تشجيع الابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تحقيق النمو الاقتصادي والخير الاجتماعي، واستكشاف حلول الشراكات ومن أجل مناقشة الموضوعات ذات الصلة وتبادل الأفكار.

ويتيح المؤتمر فُـرْصَة لعرض الأفكار الذكية، حيث تشارك فيه الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة التي تتمتع بروح المبادرة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلى جانب مشاركة مسؤولين من الحكومات والهيئات التنظيمية وقادة الصناعة والاستشاريين من الأسواق الناشئة والمتطورة على مستوى العـالم، وهذا الْجَمَـاهِير الفريد لديه التأثير الكاف لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وخلق فُـرْصَة تعاونية وتحفيز نمو الصناعة.

كما بحث المشاركون السيناريوهات الناشئة التي اتاحها التعلم الآلي والذكاء الإصطناعي والأدوات والتقنيات لإنشاء أنظمة تعتمد على البيانات الذكية والقوية والآمنة. وفي سياق أنظمة الجيل الخامس المستقبلية، ستتيح هذه الأساليب فهم أفضل لسلوك كل من المستخدمين والشبكة، مما يتيح الاستفادة المثلى من استخدام الموارد الراديوية النادرة والتنبؤ بآثار القرارات ذات الصلة بمرور الوقت. وسيساهم الكشف التلقائي عن الحالات الشاذة وحلها وغيرها من حوادث عدم الكفاءة، فضلا عن الصيانة التنبؤية، في خفض النفقات التشغيلية لمشغلي الشبكات، فضلا عن مقدمي الخدمات في القطاعات الأخرى. وتعلم المجتمعون أيضا كيف يقدم بعض المشغلين خدمات الذكاء الإصطناعي كاقتراح بيع فريد لمشتركيهم.

ودعا الاجتماع إلى إجراء مزيد من الدراسات في الاتحاد الدولي للاتصالات لتحديد وفهم أفضل لاحتياجات مقاييس الذكاء في أنظمة الجيل الخامس وقطاع الاتصالات. وينبغي أن تبدأ هذه الدراسات باستعراض التعاريف والمصطلحات المتعلقة بالتنظير الاصطناعي؛ وتغطي تحليلا للمعايير والمواصفات الحالية والناشئة في هذا المجال؛ ومواصلة معالجة البنية والواجهات البينية والكيانات الوظيفية وسيناريوهات الخدمة والبروتوكولات اللازمة لاسترجاع المعلومات الاستخبارية وتشغيلها.

وأعربت المدراء الفنييون عن رأي مفاده أن استخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي والواقع الإفتراضي يشكل دليلا آخر على التقارب بين قطاعي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وقد نجح الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية واللاسلكية في بناء قيادة تكنولوجيا معترف بها على نطاق واسع في شبكات النقل، وهو ما كان مفيدا لصناعة الاتصالات السلكية واللاسلكية ككل، وينبغي الإبقاء عليه كأصل مشترك.

ودعى المدراء الفنييون إلى توحيد أعمال قطاع تقييس الاتصالات من أجل أخذ هذه المتطلبات الجديدة في الاعتبار، ومعالجة الترابط البيني للمسافات البعيدة وعرض النطاق الكبير والترابط المنخفض التكلفة بين مراكز البيانات، والربط بين الشبكات السحابية المتطورة، والتكنولوجيات الناشئة عن الشبكات الأمامية والمتوسطية لدعم نشر الجيل الخامس.

وأعرب المشاركون في اجتماع لجنة نقل التكنولوجيا عن امتنانهم لقطاع تقييس الاتصالات وقطاع الاتصالات الراديوية لإتاحة الفرصة لتبادل الآراء بشأن أولويات التقييس.

ووجه تشيسوب لي، مدير مكتب تقييس الاتصالات في الاتحاد الدولي للاتصالات، دعوة إلى شركات نقل التكنولوجيا للمشاركة في اجتماع مدراء رفيعي المستوى لشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وممثلو القطاعات الصناعية الأخرى، الذي تنظمه شركة Trace Media،و المقرر عقده في 7 ديسمبر 2017 في دبي.

يُذكر ان  مدينة Durban في جنوب افريقيا قد تستضيف النسخة القادمة من هذا المؤتمر السنة القادمة.

App Download

Latest Tweets

AcyMailing Module