loader image

مايكروسوفت تكشف النقاب عن هجمات قرصنة تستهدف مؤسسات أوروبية

تمكنت شركة مايكروسوفت من اكتشاف هجمات قرصنة تستهدف مؤسسات ديمقراطية ومراكز أبحاث ومنظمات غير ربحية موجودة في أوروبا. وقامت بالتلميح إلى ارتباط هذه الهجمات بالحكومة الروسية.

ووقعت هذه الإختراقات بحسب شركة مايكروسوفت بين سبتمبر وديسمبر 2018. في وقت قامت باستهداف موظفي المجلس الألماني للعلاقات الخارجية والمكاتب الأوروبية لمعهد أسبن وصندوق مارشال الألماني. وتمّ اكتشاف هذه الإختراقات عبر “مركز استخبارات التهديدات” و”وحدة الجرائم الرقمية” التابعين للشركة. ولقد استُهدف حوالى 104 موظفًا في بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا ورومانيا وصربيا.

وأوضحت الشركة أنّ القراصنة يعمدون إلى إنشاء روابط ويب خبيثة وعناوين بريد إلكتروني مخادعة تبدو سليمة، بهدف الوصول إلى معلومات حساب الموظف وزرع برامج خبيثة. لتقوم مايكروسوفت بالإشارة إلى أنّ عددًا كبيرًا من الهجمات أتت من مجموعة تسمى “سترونتيوم”، التي ربطتها الشركة في السابق بالحكومة الروسية. كما تُشير شركة الأمن “كراود سترايك” إلى أنّ المجموعة قد تكون مرتبطة بوكالة الاستخبارات العسكرية الروسية.

وستعرض مايكروسوفت خدمتها للأمن الإلكتروني “أكاونت غارد” لـ 12 سوقا جديدة في أوروبا لمساعدة العملاء على تأمين حساباتهم.

الخبر السابق

مؤسس هواوي: لا يُمكن للولايات المتحدة أن تسحقنا لأننا أكثر تقدمًا

الخبر التالي

سامسونغ تعلن عن هاتفها القابل للطي الذي طال انتظاره!