loader image

فيات سنتروفنتو التجريبية: علامة فارقة جديدة في تاريخ السيارات الكهربائية

برز توجه واضح في السنوات الماضية من قبل شركات السيارات في العالم نحو إنتاج سيارات صديقة للبيئة تعمل على الكهرباء. وهناك أسباب كثيرة تدفع بهذه الشركات لاختراق هذا السوق والدخول في المنافسة. فهناك ازدهار واضح في سوق السيارات الكهربائية والسباق محموم بين الشركات لتصنيع سيارات كهربائية بمواصفات عالية وتكون حلا كهربائيًا في متناول الجميع في الوقت نفسه.

من هنا، كان معرض جنيف الدولي للسيارات 2019 شاهدًا على الظهور الأوّل لسيارة سنتروفنتو التجريبية التي من دون شك تُعتبر محطة فارقة جديدة في تاريخ فيات من جهة وفي تاريخ السيارات الكهربائية من جهة أخرى.

تُعبّر سيّارة سنتروفنتو التجريبية خير تعبير عن فكرة العلامة التجارية الإيطالية للنقل الجماعي الكهربائي في المستقبل القريب. فهي خطوة جريئة أتت من رؤية مستقبلية واضحة لشركة فيات بمناسبة 120 عامًا على إنشائها. كما نجحت هذه السيارة في تجسيد أوّل مثال حقيقي للتنقل بأسعار في متناول الجميع بسوق الانتاج الكبير.

يعتبر مصنّعو هذه السيارة الكهربائية أنّها الحل الثوري الجديد لمستقبل المدن الحديثة. فهي تُمثّل الحل للتنقلات الكهربائية الأكثر قابلية للتطبيق في السوق مع مواصفات إستثنائية تناسب الرحلات الطويلة خارج المدينة. كذلك تجمع هذه السيارة بين المواصفات الاستثنائية، الشكل العصري والأنيق وبين السعر المعقول جدًا فتكون بمتناول الجميع.

قابلية كبيرة للتعديل

إنّ سيارة سنتروفنتو التجريبية هي في الأساس “لوحة بيضاء”، جاهزة لطلائها لتتناسب مع أذواق العميل واحتياجاته في أي وقت من حياته أو يومه، من دون أي قيود خاصة بالتعديلات المرتبطة بوقت الشراء. وسيتمكن العملاء من إضفاء الطابع الشخصي عليها باستخدام برنامج “4U”. أي مع خيار من 4 أسقف و 4 مصدات و 4 أغطية للعجلات و 4 أغلفة خارجية.

لذا من الممكن تحديث هذه السيارة بأكبر قدر من الحرية والخيال عندما يتعلق الأمر بتكوين الألوان والمقصورة والسقف ونظام المعلومات والترفيه وحتى مدى البطارية. كما أصبحت هذه السيارة أكثر ثورية من خلال وجود 120 من الملحقات الإضافية عند الإطلاق.

كما على الرغم من أنّ فيات سنتروفنتو القياسية  تأتي مع سقف مفتوح يُغلق بغطاء، يُمكن أيضاً تعديل السقف من خلال اختيار واحد من حلول السقف المتوفرة.

طراز تجاري مبتكر

 

قامت موبار، علامة FCA المخصصة لمنتجات وخدمات ما بعد البيع ، بشراكة مع فيات بتطوير سيارة سنتروفنتو التجريبيىة. وسوف تقوم موبار بتطوير وتصنيع الخدمات اللوجستية الخاصة بملحقات سيارة سنتروفنتو التجريبية. لذا، يمكن بناء سيارة سنتروفنتو التجريبية مثلما يود المالك، بفتح طراز عملي جديد تضطلع به موبار. وهي قسم في مجموعة فيات كرايسلر أوتوموبيلز FCA المتخصص في الملحقات وقطع الغيار والخدمات ويتيح إضفاء طابع شخصي مبتكر على المنتج.

وباستثناء ست ميزات (مصدات، وسقف من البولي كربونات ، وكسوة ، ومجموعة عدادات Lingotto، بطاريات وباب خلفي رقمي) يمكن تركيبها عن طريق الوكلاء فقط، فإنّ الملحقات الـ 114 الأخرى المصممة خصيصًا من جانب موبار؛ ومن بينها النظام الصوتي، لوحة القيادة ومقصورات التخزين بالأبواب، وسائد المقاعد، وما إلى ذلك… يمكن شراؤها عبر الإنترنت وتجهيزها من قبل العميل في منزله.

والأكثر من ذلك، أنه يمكن طباعة بعض الملحقات المهيكلة ببساطة ، مثل حامل الأكواب أو حامل الأوراق، على سبيل المثال، باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد في منزل المالك أو عند الوكيل أو في محل طباعة متخصص. ويمكن إعادة بيعها أو تداولها على شبكة الإنترنت ، ورعاية مجتمع حقيقي من محبي العلامة التجارية أو عشاق التصميم الإيطالي من فيات.

مقعد مبتكر ومواد لتثبيت الرأس

إنّ المقعد، على سبيل المثال، مصنوع من بلاستيك مبتكر يتم إنتاجه باستخدام عملية إنتاج حصرية وحاصلة على براءة اختراع تتضمن تركيبة بلاستيكية جديدة يتم وضعها باستخدام راتنجات البولي أوليفين. والنتيجة النهائية هي مادة أخف بثلاث مرات من المواد البلاستيكية الأخرى. وما هو أكثر من ذلك أنها لا تحتوي على طلاء خارجي ، وتبدو جذابة وناعمة الملمس. وهذا البلاستيك المبتكر هو أيضا مضاد للميكروبات، ومقاوم للأشعة فوق البنفسجية وقابل للغسل بالكامل. بالإضافة إلى أنه يمكن تلوينه بمجموعة لا نهائية من الظلال، بما في ذلك الألوان المعدنية واللؤلؤية والأصباغ المشعة أو المشبعة. كما إن تكنولوجيا “التريكو ثلاثي الأبعاد” لظهر المقاعد وقيود الرأس ، المصنوعة من خيوط معاد تدويرها بنسبة 100% تُعتبر من دون شك تقنيّة مبتكرة.

إرساء بيئة مريحة للعميل

توجد أمام السائق لوحة قيادة مبتكرة من قطعة واحدة، مع نظام فتحات فيات المذهل الحاصل على براءة اختراع للتركيب الآمن والمعدل لمجموعة متنوعة من الملحقات (حامل الأكواب، صندوق الزجاجات، صندوق القفازات…) لبناء بيئة مريحة.

وتتوفر لوحة أجهزة القياس بنسختين: الأولى، مثالية لجيل الألفية ، تجعل الهاتف الذكي قلب النظام ، في تركيبة مع الشاشة الرئيسية للوحة المفاتيح قياس  10 بوصات / 254 ملم،  في حين تشتمل الثانية على مزايا لخيارات تقليدية أكثر بشاشة عرض ثانية متكاملة ، مما يعطي لوحة مفاتيح قياس 20 بوصة / 508 ملم.  فيمكن لأولئك الذين يبحثون عن حلول أكثر تقليدية أن يختاروا لوحة أجهزة القياس لينغوتو Lingotto. وهي عبارة عن جهاز رقمي متطور بحجم 20 بوصة / 508 ملم. ومدمج في شاشة لينغوتو وظائف للسلامة والمساعدة بالقيادة ، مثل مؤشر الاتجاه ونظام التحذير من البقعة العمياء ونظام الكبح وحالة شحن البطارية. ويحتوي جزء من مجموعة عدادات لينغوتو التي تواجه الزجاج الأمامي على شاشة عرض إضافية مثالية لعرض رسائل متشاركة مع السيارة.

أداة حقيقية للوسائط الاجتماعية

يمكن للباب الخلفي الكبير أن يستوعب شاشة مبتكرة تمكن سيارة فيات سنتروفنتو التجريبية من أن تحل مكان مفهوم الاتصال لتصبح جهازاً حقيقياً للوسائط الاجتماعية، حيث يمكن مشاركة الرسائل مع العالم الخارجي. وعندما تكون السيارة في حالة حركة، ستقوم السيارة، ولأسباب واضحة تتعلق بالسلامة، بعرض شعار فيات ، ولكن بمجرد توقفها، يمكن للسائق أن ينتقل إلى وضع “مسنجر”. والأكثر من ذلك،  يمكن للباب الخلفي الرقمي أن يصبح بسهولة لوحة إعلانات يمكن تأجيرها للمعلنين.

حرية تعديل واضحة في الطاقة الكهربائية

تسمح حزمة البطارية النمطية من سيارة سنتروفنتو للسائقين بتمديد المدى من 100 إلى 500 كلم ببساطة عن طريق شراء أو استئجار وحدات بطاريات إضافية. كذلك توجد مقابس شحن متعددة أسفل الزجاج الأمامي.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنّها أرخص سيارة كهربائية تشحن بالبطارية BEV في السوق ، ويرجع ذلك جزئياً إلى مجموعة البطاريات ، فضلا عن كونها أسهل في التنظيف والإصلاح والخدمة ، مع انخفاض مخاطر الضرر وحتى انخفاض التكلفة الإجمالية للملكية.

في المحصلّة، تُعتبر هذه السيارة الثورية تحديًا تجاريًا فعليًا تُحقق ثورة في التنقل الكهربائي في كل من المدينة وخارجها. بالإضافة إلى التغلب بنجاح على تحديات أكثر صرامة وأكثر صعوبة من حيث حركة المرور واللوائح وتكاليف الملكية، مع الاستفادة في الوقت نفسه من معظم الفرص الجديدة المقدمة بالكهرباء.

الخبر السابق

هيونداي موتور تكشف عن مشروع لتوليد الكهرباء من الهيدروجين بتقنية “نكسو”

الخبر التالي

بينينفارينا باتيستا: سيّارة كهربائية خارقة بكل المقاييس