loader image

دبي الذكية تنظم ورشة عمل حول “استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية”

ضمن منهجيتها لتنفيذ “استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية”، نظمت دبي الذكية ورشة عمل لتبادل الخبرات والاستفادة من إنجازات الجهات الحكومية التي نفذت المرحلة الأولى من الاستراتيجية، حيث يتم تبادل خبرات التنفيذ مع الجهات الحكومية المشاركة في المرحلة الثانية للاستراتيجية. وذلك في إطار التعاون المشترك بين كافة جهات ومؤسسات حكومة الإمارة لتحقيق مستهدفات الاستراتيجية الرئيسية والمتمثلة بتحويل حكومة دبي إلى حكومة لا ورقية بالكامل بحلول العام 2021.

وحضر الورشة كل من سعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، إلى جانب ممثلي الدوائر والجهات الحكومية المشاركة في تنفيذ المرحلة الأولى من “استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية”، وهي كل من: شرطة دبي، هيئة كهرباء ومياه دبي، هيئة الطرق والمواصلات، اقتصادية دبي، دائرة الأراضي والأملاك، ودائرة السياحة والتسويق التجاري.

كما حضر الورشة ممثلو الجهات الحكومية المعنية بتنفيذ المرحلة الثانية من الاستراتيجية في تخفيض نسبة استخدام الورق، والتي تضم كل من: هيئة تنمية المجتمع، محاكم دبي، بلدية دبي، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، جمارك دبي، هيئة الصحة بدبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، حيث سيتم من خلال المرحلة الثانية تخفيض نسبة استخدام الورق لـ 50% بنهاية العام 2019.

وأكد سعادة وسام لوتاه، سعي دبي الذكية الحثيث بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من الجهات والمؤسسات الحكومية، لحشد الجهود والمضي قدماً في تنفيذ مستهدفات “استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية” التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لدبي عام 2018، بهدف توظيف التكنولوجيا والتقنيات المتطورة في بناء منظومة متكاملة للعمل الحكومي الخالي تماماً من الأوراق بشكل يتناسب مع متطلبات مدن المستقبل.

وأوضح أنّ تنفيذ المرحلة الأولى للاستراتيجية أسفر عن إنجازات لافتة في آليات العمل الحكومي، وذلك بمجالات خفض استخدام الورق من جهة وتقديم خدمات وتجارب استثنائية تعزز سعادة الناس من جهة أخرى، حيث نجحت الاستراتيجية في تقليص استهلاك الورق بنسبة 57% لدى 6 جهات حكومية حيوية في دبي. كما أطلقت تجربتين رقميتين بالكامل عبر تطبيق “دبي الآن”، تُمكن المتعاملين من القيام بكافة إجراءات قيادة مركبة في دبي أو الانتقال إلى منزل جديد بشكل إلكتروني وعبر استخدام الأجهزة الذكية فقط، من دون الحاجة إلى زيارة مراكز الخدمة أو إجراء أي معاملات ورقية.

وأضاف سعادته: “تشهد المرحلة الحالية استكمال تنفيذ الاستراتيجية وذلك في مرحلتها الثانية، والتي سنعمل من خلالها جنباً إلى جنب مع جهات حكومية مختلفة، لتخفيض نسبة استخدام الورق في هذه الجهات إلى النصف. وذلك ضمن خطتنا في تنفيذ الاستراتيجية وصولا إلى الاستغناء التام عن الورق بحلول 12 ديسمبر 2021”.

وقد ناقشت الورشة جهود الجهات الحكومية في تنفيذ المرحلة الأولى من “استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية”، حيث استعرضت كل جهة من الجهات الست دورها والآليات التي طبقتها ضمن هذه المرحلة. وتسعى خطة عمل الاستراتيجة، إلى إلغاء التعاملات الورقية بمختلف أشكالها وتقليل زيارات المتعاملين إلى مراكز الخدمة، والاستعاضة عن ذلك بالأنظمة والمنصات الذكية. على أن تستكمل عملية التحول الرقمي بنسبة 100% بحلول نهاية العام 2021، وتوفير مئات من الساعات للمتعامل والحكومة، وإنقاذ 130 ألف شجرة سنوياً، بما يسهم في رفع تنافسية إمارة دبي وزيادة النمو الاقتصادي.

الخبر السابق

شركة الاتصالات المتكاملة توسّع نطاق خدمات الحماية

الخبر التالي

“الاتصالات السعودية” تتجه لايقاف شبكة 3G واستبدالها بالجيل الأحدث من الشبكة