loader image

سيارة المستقبلBMW VISION M NEXT

تُظهر نسخة BMW Vision M NEXT كيف سيبدو تصميم علامة BMW M في المستقبل، حيث تبدو على شكل سيارة رياضية كهربائية ذات إطلالة لافتة. وستسمح هذه السيارة للسائق التمتّع بتقنيّة ذكية تقوم على أساس D + ACES (التصميم + القيادة المستقلة، والتوصيل، والكهرباء والخدمات) استعدادًا للمستقبل، لتجعل من الشخص الجالس خلف المقود سائقًا فائقًا. بالإضافة إلى ذلك، تظهر نسخة BMW Vision M NEXT القدرات الكامنة في مفهوم تجربة “BOOST” من BMW والتي تهدف إلى إطلاق تجربة القيادة الفائقة، كما أنها  تمثل نسخة مقابلة لنسخة BMW Vision iNEXTالتي تبرز مفهوم “EASE” وتشمل جميع التجارب المتاحة عندما تتولى السيارة مهمة القيادة. أما أهم عناصر التصميم التي تتميّز فيها الاصدارات الرياضية  من BMW تكمن في التصميم المنخفض بالاضافة إلى أبواب جناح النورس ومفهوم الألوان المميز بمثابة دلالات مستقبلية لسيارات BMW Turbo وBMW i8.

 أما نسخة BMW Vision M NEXT تتمثل بالواجهة الأمامية العصرية وواثقة لرمزين كلاسيكيين من BMW، تصميم الشبكة الأمامية الثنائية والنهاية الأمامية ذات العيون الأربعة. وبفضل تطبيق تقنية الإضاءة المبتكرة Laser Wire التي تستخدم لأول مرة، فإنها تشكل تصميمًا مذهلة للإضاءة، كما تمنح المداخل الكبيرة للهواء والموزع الأمامي المصنوع من الكربون المعاد تدويره مظهر سيارة السباق.

 أما من خلال التقسيم الأفقي، تُبرز النهاية الخلفية عرض السيارة. وتشكل الأنوار الخلفية مع تقنية Laser Wire إطارًا للطرف الخلفي. ويبدو زوج من شعار BMW بتصميم عصري ثنائي الأبعاد، والذي يشير إلى BMW Turbo وBMW M1وكأنه يطوف في المصابيح الخلفية.  وفي ما يتعلّق بمفهوم المحرّك، Power PHEV – مع وجود محرك كهربائي في كل من المحورين الأمامي والخلفي – يمكّن من تقديم دفع كهربائي خالص للعجلات الخلفية، ودفع رباعي كامل (للحفاظ على السيارة ثابتة على الطريق). إضافة إلى ذلك، يمكن لمحرك البنزين القوي رباعي الأسطوانات إرسال الطاقة مباشرة إلى العجلات الخلفية. أقصى إنتاج للطاقة: 600 حصان، يمكن السيارة من الانطلاق بسرعة من صفر إلى 100 كم/ساعة (62 ميلاً في الساعة) خلال ثلاث ثوانٍ. تُعد هذه السيارة من أنسب السيارات للقيادة في المدن وذلك بفضل المدى الكهربائي الذي يبلغ 100 كيلومتر (62 ميل).

يمثل BOOST Pod الواجهة التي تربط ما بين بين السائق والمركبة والتي  تضمن جميع خيارات التحكم والمعلومات ضمن ثلاثة مستويات تعرض بشكل مباشر أمام السائق. ويتشكل السطح الأول من خلال المقود المجهز أفقيًا والذي يضم شاشتين صغيرتين. أمّا السطح الثاني فهو شاشة عرض منحنية، تظهر للمرة الأولى وتمتد حول المقود. فيما تبرز واجهة العرض الواقعي المدمجة بالكامل على الزجاج الأمامي لتشكل السطح الثالث.

يمثل منطق التركيز المرحلة التالية ضمن تطور برنامج BMW للتركيز على السائق. تتكيف المعلومات المعروضة مع سرعة السيارة. وكلما زادت السرعة، زاد تركيز المعلومات وزاد انتقالها إلى مجال رؤية المباشر أمام السائق. والجدير بالذكر هو المزيج المبتكر من المواد المؤلّفة من ألياف صناعية منسوجة بلون أزرق داكن ذات مظهر مميز، تبدو وكأنها من الجلد والتيتانيوم مع لمسة دافئة ولامعة، كما تمنح الأسطح المطلية طابعًا حديثًا وفاخرًا. وتضفي اللمسات باللون البرتقالي طابعًا رياضيًا للسيارة.

أخيراً، خدمة مبتكرة لركن السيارة: تتوفر خدمة الكونسيرج عندما يصل السائق إلى وجهته لركوب السيارة، وركنها وإعادتها مرة أخرى في الوقت المطلوب. يتم كل ذلك ببساطة وبسلاسة باستخدام تطبيقMyBMW.

الخبر السابق

التبني الرقمي والأمن السيبراني: من أهم التحديات التي تواجه الشركات في الشرق الأوسط

الخبر التالي

دو تطلق أول جهاز توجيه “راوتر” لخدمات الاتصال اللاسلكي داعماً تقنية الجيل الخامس