loader image

مجموعة BMW: تسارع في عملية التوسع في مجال التنقل الكهربائي

تمضي مجموعة BMW بخطوات ثقة في مسيرتها نحو تحقيق خططها المستقبلية لعام 2025، وتسارع المجموعة الآن في عملية تطوير وتوسعة برنامج المركبات الكهربائية، وستحقق الشركة هدفها المتمثل بإنتاج 25 طرازًا يعمل بالكهرباء بحلول عام 2025 قبل عامين من الموعد المحدد، ليتحقق هذا الهدف عام 2023، وتزيد الطرازات العاملة كليًا بالكهرباء على نصف هذه الطرازات الخمسة وعشرين. وتستطيع المجموعة التجاوب بسرعة للمتغيرات في الأسواق بفضل التصميم المرن لمجموعة نقل القدرة في كل من الطرازات التي تعمل كليًا بالكهرباء والطرازات الهجينة القابلة للشحن والطرازات التي تعمل بالوقود. كما تستعرض مجموعة BMW الجيل القادم لمنتجات التنقل وخطواتها القادمة في هذا المجال، كجزءٍ من سياستها الخاصة بالتواصل #NEXTGen وتقدم BMW Vision M NEXT  لمحة عن مستقبل علامة BMW وما يتمتع به من ديناميكية يتجسد مجموعة من السيارات الكهربائية الرياضية المذهلة. وتركزرؤية BMW Vision M NEXT على قائد المركبة موفرة أحدث التقنيات الذكية ليصبحوا سائقين لا مثيل لهم، وتستعرض رؤية BMW Motorrad Vision DC Roadster مستقبل علامة BMW Motorrad وخيارات القيادة البديلة، وتحافظ علامة الدراجات النارية الشهيرة على جوهر وشخصية دراجات BMW Motorrad، إلا أنها توفر نموذجًا جديدًا لمتعة القيادة.

 باعتبارها شركة رائدة في مجال التنقل الكهربائي، فإنها أحد أهم المزودين للمركبات العاملة بالكهرباء، ومع نهاية عام  2019، تهدف الشركة لطرح أكثر من نصف مليون مركبة هجينة قابلة للشحن الخارجي أو تعمل كليًا بالطاقة الكهربائية على الطرقات. وخلال عامين ستوفرالشركة خمسة طرازات تعمل كليًا بالطاقة الكهربائية، إلى جانب طراز BMW i3،بعدأن بنت 150 ألف وحدة حتى هذا التاريخ، كما يشهد هذا العام بداية انتاج أو لطراز كهربائي بالكامل من علامة MINI يتم تصنيعه في مصنع أوكسفورد في الولايات المتحدة، وفي عام 2020 تبدأالمجموعةتصنيع طراز BMW i3X الذي يعمل كليًا بالطاقة الكهربائية في مصنع شينغيانغ في الصين، ويتبعه طراز  BMW iNEXTفي عام 2021 الذي سيتم انتاجه في مصنع دينغول في نغفي ألمانيا، وطراز BMW i4 الذي سيتم انتاجه في مصنع ميونيخ.

لطالما دعمت مجموعة BMW التنقل الخالي من انبعاثات الكربون، ولكن متطلبات التنقل في المستقبل متعددة الجوانب، ولن يتواجد حل وحيد للاستجابة إلى مختلف متطلبات جميع العملاء في كافة أنحاءالعالم.  فعلى سبيل المثال، يحتاج العملاء في المناطق الريفية والضواحي حلولًا تكنولوجيةً تختلف عما يحتاج إليها لعملاء في المدن.

الخبر السابق

4.4مليار درهم هي أرباح “مجموعة اتصالات” خلال النصف الأول من 2019

الخبر التالي

شبح الإختراق يُهدّد قطاع السيارات الذكية