loader image

أودي تستخدم الواقع الافتراضي

بدأت أودي تستعين بالواقع الافتراضي في اختبارات تجميع سيارة Audi e-tron GT؛ حيث يختبر الموظفون من أقسام مختلقة كافّة عمليات التّجميع افتراضياً باستخدام نظّارات الواقع الافتراضي ووحدات التّحكم فيه. وقد طوّرت أودي في مقرّها برنامج واقع افتراضي لأجل هذه العمليّة خصّيصاً. تقوم هذه العملية على إجراءات المسح الشّامل التي تنتج خريطة داخليّة ثلاثيّة الأبعاد للمساحة الافتراضيّة. وهذه هي المرّة الأولى التي تستخدم فيها هذه التقنيّة لاختبار عمليات تجميع سيارة e-tron GT في موقع نياكارسولم.

فللمرة الأولى، تجري أودي اختبارات سير العمل في خطّ التجميع والعمليات اللّوجستيّة المرتبطة به باستخدام الواقع الافتراضي في ورش عملية إعداد الإنتاج. ويستعان بعمليّة إعداد الإنتاج  للتّحقق من كفاءة العمليّات. وفي هذه الورش، يجري مسؤولو التّخطيط بالتّعاون مع زملائهم في أقسام العمليات اللّوجستيّة والتّجميع ومركز النّماذج الأوليّة وضمان الجودة فحصاً لجميع خطوات العمل ويتحقّقون من جدوى العمليات المخطّطة؛ ومن مدى سلامة الخطوات من ناحية الهندسة البشريّة؛ ومن مدى صحّة وضعيّات المعدّات وغيرها من العوامل. ومن المعتاد حتى الآن أن تُجرى هذه الاختبارات في ورش العمل على نماذج أوليّة حقيقة. وبحسب ماركوس موينو، رئيس عمليات تخطيط الإنتاج في نيكارسولم، أن سيارة e-tron GT هي أوّل سيارة من مجموعة فولكس واجن لا تستعين بنموذج أولي حقيقي في ورش عملية إعداد الإنتاج. تعتبر ورش عملية إعداد الإنتاج ثمرة التّعاون الحثيث بين قسم تخطيط عمليّات التّجميع في موقع نيكارسولم، وقسم تخطيط عمليات التّجميع في إنغولشتات، ومختبر أودي للإنتاج. وقد طوّر فريق مختبر أودي للإنتاج برنامج الواقع الافتراضي في مقرّهم ليُستخدم البرنامج لأول مرة في نيكارسولم ضمن تخطيط إنتاج سيارة e-tron GT. ويدفع اعتماد الورش على التّقنيات الرّقمية الشّركة في طريق التّحول الرّقمي. من جانبه علَّق بيرند ويدمان، رئيس عمليات تخطيط التّجميع في موقع إنغولشتات، قائلاً: “إن استخدام التقنيّات الرّقمية في ورش العمل أمر منطقي، وخطوة متسقة باتّجاه إجراء مزيدٍ من التّطوير على منهجيّة عمليّة إعداد الإنتاج القائمة حالياًّ. كما أن الورش الافتراضيّة تسهّل التّعاون الجيّد بالغ الكفاءة بين المشاركين في الورش من المواقع المختلفة. ونختبر ذلك حالياً بين موقعي إنغولشتات وسان خوسيه شيابا في المكسيك”. يعزّز التّحول الرّقمي التّعاون بين فرق العمل والمواقع، فيما يوفّر الموارد، نظراً لتقليل عدد رحلات العمل، على سبيل المثال. وعلى هذا النحو، توفر هذه التنقية فرصةً كبيرة لمجموعة فولكس واجن بالكامل. واختتم ماركوس موينو قائلاً: “لقد اتَّخذت علامة أودي لنفسها موقعاً ريادياً بابتكار منهجية الواقع الافتراضي في ورش عملية إعداد الإنتاج”.

وتشكل عمليات المسح الشاملة عنصراً أساسياً في تنفيذ ورش عملية إعداد الإنتاج بالواقع الافتراضي؛ حيث يُجرى مسح ثلاثي الأبعاد لأقسام الإنتاج ولمبانٍ كاملة باستخدام برنامج إلكتروني وأجهزة مخصصة. وتتعاون أودي مع شركة ناشئة في ميونخ لتصميم نسخة افتراضية من منشأة الإنتاج. وستكون النتيجة على أعلى مستويات الدقة؛ بحيث تكون قياسات دورات الإنتاج، على سبيل المثال تركيب مقصورة القيادة الخاصة بسيارةR8  أو e-tron GT، بالغة الدقة. وعلى أساس هذه البيانات، يُخَطط الإنتاج وتُجهَّز الدورات والمعدات المستخدمة. في الوقت نفسه، ينتج عن عملية المسح سحابة نقطية يمكن استخدامها في إعادة بناء المعدات أو البنية التحتية افتراضياً. وبذلك يستطيع موظفو أودي تحديث خطتهم ونظم تخطيطهم رقمياً، مما يوفر الوقت والمال. ويمثل النموذج الشامل في موقع بولينرهوفه خطوة أخرى مهمة باتجاه التحول الرقمي.  

 

الخبر السابق

اتصالات تغطّي أعلى برج في العالم بشبكة الجيل الخامس

الخبر التالي

هيونداي موتور تطلق سوناتا الهجينة الجديدة عالمياً