loader image

مخالب “جاكوار لاند روڤر” بطباعة ثلاثية الأبعاد

طورت “جاكوار لاند روڤر” يد كلب اصطناعية فريدة باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، لمساعدة مهندسيها على تقييم متانة سياراتها المستقبلية، مع مساعدة من كلب اللابراودور يوغي وسيارة لاند روڤر ديفندر الجديدة.

وتم استخدام يد الكلب الاصناعية “روبو يوغي” لاختبار قدرة المصد الخلفي على احتمال مخالب الكلب التي تحكّ طلاءه قبل وبعد نزهة الكلب اليومية، وأظهرت النتائج أن المصد قادر على احتمال أكثر من عشر سنوات من الاستخدام برفقة الكلاب، ما يبرز ملاءمة تصميم سيارات جاكوار ولاند روڤر لمتطلبات أساليب الحياة الخاصة بمالكيها.

كما أوكلت مهمة القفز لداخل وخارج الصندوق الخلفي للسيارة إلى كلب اللابرادور يوغي، المقيم في مركز تربية كلاب الإرشاد الوطني، مع تسجيل كل خطوة باستخدام تكنولوجيا مراقبة الضغط. وأتاحت هذه البيانات المستخلصة استنساخ السيناريو الواقعي في الهواء الطلق في “روبو يوغي”؛ وذلك لفهم الأثر الذي يتركه التسلق المتكرر لكلب متوسط الحجم إلى داخل المركبة وخارجها، والضغط الذي تطبقه مخالب الكلب ووسائد قدميه.

وتم استخدام يد يوغي البالغ من العمر تسع سنوات لصناعة نسخة عنها مزودة بالنوابض باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، ما يسمح للمخالب باتباع ذات المسار وتطبيق الضغط بشكل متساوي على المصد، كما تشكل المخالب المزودة بالنوابض حلاً منخفض التكلفة بفضل سهولة استبدالها.

ويتم استخدام المخلب شبه الواقعي الآن من قبل “جاكوار لاند روڤر” لإتمام فحص الكشط القياسي المؤلف من 5,000 دورة؛ والتي يقوم خلالها “روبو يوغي” بحك اللوحة بشكل عشوائي عشر مرات يتبعها الحك بشكل خطي على جانب واحد، قبل تكرار العملية.

وتعتبر لاند روڤر ديفندر الجديدة مثالية لهذا الاختبار بفضل بابها الخلفي الذي يفتح جانبياً مع المصد الخلفي المستوي الملائم لتسلق الكلاب، مقارنة بالباب الخلفي التقليدي ذي المصراعين أو الأبوب المقوسة التي تفتح للأعلى في غيرها من سيارات لاند روڤر.

وتم تطوير هذا الأسلوب الجديد عبر التعاون بين مختلف خبراء “جاكوار لاند روڤر” من فريق هندسة المواد، الذين عملوا مع فريقي التصنيع الإضافي والهندسة الروبوتية.

وقالت جولي نيكولز، المهندسة الأولى في فريق هندسة المواد في “جاكوار لاند روڤر”: “اختبار الأداء الخاص بنا يغطي العديد من السيناريوهات التي تتعرض لها الأجزاء التجميلية في سياراتنا، ولكن في بعض الأحيان علينا أن نفكر خارج حدود مختبراتنا كي نصل إلى حلول مطوّرة. إنشاء سيارات تنال التقدير عالمياً يعني تطبيق عقلية الجودة على كل مراحل دورة حياة المنتج، لضمان تحقيقه الحاجات المترتبة على أسلوب حياة مختلف عملائنا. في هذه الحالة كنا قادرين على تحقيق الأمر من خلال إحضار كلب، وطباعة يده واستخدام روبوت”.

وتضع لاند روڤر بين اهتماماتها راحة وأمان الحيوانات الأليفة، حيث توفر مجموعة من “باقات الحيوانات الأليفة” لسيارة ديسكفري، بما في ذلك حاجز بالارتفاع الكامل للأمتعة، وبساط مطاطي لمساحة التخزين، وسجادة مبطنة لمساحة التخزين.

وقالت سوزان بوغان، مشرفة رعاية وصحة الكلاب في مركز تربية كلاب الإرشاد الوطني: “سواءً كنتم أصحاب كلاب أليفة أو كانت الكلاب تلعب دورياً أكثر جوهريةً في حياتكم – كما تفعل الكلاب التي نربيها – فإننا نقدّر أهمية العمل مع شركات صناعية لديها حس بالمسؤولية، مثل ‘جاكوار لاند روڤر‘، لضمان ملاءمة السيارات لنقل الحيوانات بأمان. من دواعي سرورنا إعارة يوغي لمخالبه للمهندسين، ونأمل أن يساعد ذلك فرق التصميم في المستقبل على صناعة سيارات يكون دخولها والخروج منها أكثر سهولة لأصدقائنا من الحيوانات الأليفة”.

يذكر أن مركز التصنيع الإضافي الخاص بشركة “جاكوار لاند روڤر” ينتج سنوياً أكثر من 80,000 قطعة لأغراض متنوعة، بما في ذلك النماذج التشغيلية، والأشكال التصميمية، إضافة لصناعة معززات ومثبتات التجميع، كما تستطيع “جاكوار لاند روڤر” استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد لصناعة مختلف الأجزاء اللازمة لسيارات الإنتاج، وكانت سيارة جاكوار XE SV Project 8 – أكثر سيارات جاكوار تميزاً بالأداء الفائق – من أول السيارات التي تستخدم هذا النوع من الأجزاء.

الخبر السابق

اتصالات مصر و إريكسون يختبران تكنولوجيا الجيل الخامس

الخبر التالي

تيليكوم ريفيو تعلن عن الفائزين بجائزة “Excellence Awards”