loader image

الرئيس التنفيذي لشركة ضوئيات يشرح نموذج أبراج الجيل الخامس خلال قمة تيليكوم ريفيو لقادة قطاع الاتصالات

تملك ضوئيات شبكة ألياف يبلغ طولها 70.000 كلم ممتدّة على أراضي أكثر من 13000 قرية ومدينة. يرتكز عمل الشركة على تحويل هذه الشبكة إلى شبكة اتصالات متكاملة يستفيد منها مقدمي خدمات الاتصالات.

حضر الدكتور أحمد سندي، الرئيس التنفيذي لشركة ضوئيات، النسخة 13 لقمة تيليكوم ريفيو لقادة قطاع الاتصالات التي عقدت في العاشر من ديسمبر في فندق الميدان- دبي،  حيث شارك في حلقة نقاش قادة قطاع الاتصالات شارحاً دور ضوئيات بتزويد الخدمة لمقدمي الخدمات. وفي هذا الاطار قال:” نحن مزوّدين بالجملة للبنية التحتية لشبكة محايدة، ما يعني أننا لا نتنافس مع عملائنا بل على العكس، نحن نقدم لهم خدمات متميزة وبأسعار منافسة. تضطلع ضوئيات بدورٍ بارزٍ بتحقيق أهداف رؤية 2030. في الواقع، قد شاركت في مبادرة رائعة أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمملكة العربية السعودية تهدف إلى مدّ الألياف البصرية إلى أكثر من مليوني منزل، 745000 منهم ستغطيتهم شركة ضوئيات وبدعم حكومي يبلغ نحو أكثر من 2 مليار ريال سعودي. حتى الساعة، قامت ضوئيات بنشر الألياف إلى 500.000 منزل  حيث يتمتع المستخدمون بسرعة تبلغ 1 جيغابايت في الثانية.”

خلال مقابلة حصرية لتكنوتل، سلّط  د.أحمد سندي الضوء على آخر مشاريع الشركة التي يتمّ العمل عليها حالياً. تبني ضوئيات أكبر مركز للبيانات في الشرق الاوسط بقوة 24 ميغاواط وبمساحة 8000 متر مربع. وفي هذا الخصوص قال:” نحن نهدف إلى بناء مركز للبيانات مماثل في الرياض حيث يمكن للشركات والحكومات الاستفادة منه، ومن المرجّح ان يتم تشغيله بنهاية كانون الأول- يناير 2020.”

وعند سؤالنا عن مساهمة ضوئيات بتسريع شبكة الجيل الخامس، نوّه الرئيس التنفيذي لضوئيات بأن الشركة تقدّم أيضاً خدمات لتشارك البنى التحتية لا سيّما في ما يتعلّق بأبراج الجيل الخامس، المزّودة بالكهرباء وبشبكة الألياف البصرية.  بالاضافة غلى ذلك، “يمكن للمشغلين مشاركة البنى التحتية لتوفير الطاقة والجهود والتكاليف. لذا بدلاً من إنفاق المشغلين لـرأس المال، فإننا نحوّل هذا الأخير إلى نموذج OPEX والذي لمشغلين آخرين مشاركته. إنه نموذج شامل. لذلك، يمكن للمشغّل التركيز على جوانب كل من  البرمجة والعملاء من دون القلق بشأن طبقة البنى التحتية.”

وفي سياق حديثه، أكّد د.السندي أن شبكات الألياف وجدت  لتبقى. فشبكة الجيل الخامس مع كل التحديثات التي طالت حقل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ستولد عدد هائل من البيانات، وقد بدأ المشغلون يشهدون زيادة في استخدام البيانات. وبحسب الرئيس التنفيذي لضوئيات، يمكمن اعادة تشغيل هذا الأخير بواسطة الألياف.

بالاضافة إلى ذلك، أكّد د.السندي على العلاقة بين الطاقة والألياف في مراكز البيانات، وكيف تتماشى استثمارات الجيل الخامس مع تطوّر البنى التحتية.

تملك المملكة العربية السعودية شبكة كهرباء ضخمة متصلة بمصر، والعراق ودول مجلس التعاون الخليجي فضلاً عن اتصالها بشبكة الألياف. وبما انها مملوكة تماماً وبشكل كامل من شركة كهرباء السعودية، تضمن ضوئيات منصة متطورة للغاية تهدف إلى  رعاية وإعداد أفضل المواهب المحلية، وتوسيع الآفاق الاقتصادية، وتحسين موارد الطاقة، وإثراء جميع الكيانات عبر التعاون من أجل خلق وتقديم حلول مبتكرة.

واختتم الرئيس التنفيذي لشركة ضوئيات حديثه قائلاً: “الطاقة والألياف هما مترابطان في أي مركز للبيانات. وفي الوقت الذي يستثمر مشغلون  الاتصالات في الجيل الخامس، يواصل مزودو البنى التحتية العمل أيضاً للتماشي مع التطور”.

الخبر السابق

الياه سات تعزز فريقها التنفيذي بتعيين أربعة كوادر وطنية

الخبر التالي

سامسونغ تطلق هاتفي Galaxy A71 و Galaxy A51 الجديدين كلياً