loader image

“اتصالات” تُفعّل تقنية الحوسبة الطرفية متعددة المنافذ “MEC”

أعلنت “اتصالات” عن نجاحها في تفعيل تقنية الحوسبة الطرفية متعددة المنافذ (MEC) بهدف الارتقاء بكفاءة وسرعة شبكات “اتصالات” للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتعد تقنية (MEC) من أكثر التقنيات تقدماً في مجال مضاعفة سرعات الشبكات، وهي تعمل عبر مداخل متعددة تسمى Multi-Access Edge Computing، وهي تمكن من استخدام الخوادم الحاسوبية الأقرب للمستخدم عِوضاً عن الأجهزة المركزية البعيدة عن المستخدم، لذلك فهي تتميز بسرعة نقل البيانات والتخفيض الكبير في وقت الاستجابة سواءً لشبكات الجيل الخامس أو الجيل الرابع المُطور، وتستخدم هذه التقنية الشبكية في المنظومات الرقمية المتقدمة مثل تقنيات التواصل في ما بين الأجهزة (IoT) وألعاب الفيديو بتقنيات الواقع الافتراضي (Virtual Reality) والمركبات ذاتية القيادة والحوسبة السحابية وحماية البيانات وغيرها.

 حيث يؤدي تفعيل تقنية (MEC) إلى رفع مستوى الأداء، مما سيمكن شبكات الجيل الخامس والجيل الرابع المتقدم والاجيال المستقبلية للهاتف المتحرك من العمل بكفاءة وسرعات مضاعفة بالإضافة الى زمن الاستجابة المنخفض للغاية، وتتجلى أهمية ذلك أكثر في التطبيقات المباشرة عبر الفيديو والحوسبة السحابية وغيرها خصوصاً للعملاء من قطاع الأعمال.

 وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال المهندس خالد السويدي، نائب الرئيس لشبكات الهاتف المتحرك والشبكات الثابتة في “اتصالات”: “يأتي إعلان اليوم ليؤكد فاعلية الجهود التي نبذلها في “اتصالات” في سبيل الارتقاء بالقدرات الشبكية لتوفير أفضل الحلول والتقنيات الرقمية وإثراء تجربة العملاء الشاملة، إلى جانب المساهمة في تعزيز الموقع الريادي العالمي لدولة الإمارات في مجال الخدمات والحلول الرقمية الذكية، وهو الأمر الذي ينسجم مع الاستراتيجية الطموحة التي نتبناها والمتمثلة في قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘. كما نتشرف في ’اتصالات‘ أننا  أول من يستخدم تقنية MEC المتطورة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتوفير أحدث الحلول المبتكرة عبر تقنية الجيل الخامس المتطورة”.

 وقد أوضحت التجارب والقياسات التي قامت بها “اتصالات” الارتقاء الكبير في الكفاءة عند استخدام تقنيات MEC للشبكات، حيث تحسن الأداء بنسبة 90% في عدد من العناصر التي تمت مقارنتها مع الطريقة التقليدية المركزية للشبكات، وتمت مقارنة تطبيقات الفيديو بالطريقتين فكان التحسن واضحاً مثل زمن الاستجابة، والمدة التي استغرقها استلام أول جزئية من البيانات، والمدة التي استغرقها التحميل الكامل للبيانات.  وبذلك تكون “اتصالات” قد أكدت إمكانية توظيف تقنيات MEC لتوفير درجات غير مسبوقة من كفاءة وسرعة الشبكات وإمكانية توظيف تلك القدرات لمضاعفة مستوى أداء الشبكات وبالتالي الارتقاء بمستوى التطبيقات وبالأخص تلك المستخدمة لتقنية بث الفيديو المباشر وغيرها من تطبيقات تحتاج للسرعات الكبيرة وزمن الاستجابة المنخفض وذلك لكلٍ من شبكات الجيلين الرابع والخامس.

الخبر السابق

الهولوغرام: تخاطر أفكار أم أداة اتصال؟

الخبر التالي

هيئة تنظيم الاتصالات تحذر من فيروس ينشر روابط مزيّفة