loader image

كاميرات المراقبة: نقطة اختراق لمقرصني الانترنت

cyber security surveillance camera warning sign vector illustration

أظهرت نتائج دراسة أجرتها شركة “جينيتك” مؤخراً أن حوالي كل مؤسسة من أصل 4 مؤسسات (أي بنسبة 23%) تفشل في وضع واستخدام كلمات المرور الفريدة، وأنها تعتمد على ذات كلمة المرور لجميع الكاميرات المصنّعة من نفس الشركة، الأمر الذي يزيد عمليات اختراق وقرصنة كاميرا واحدة على الأقل.

وبهذه المناسبة، قال فراس جادالله، المدير الإقليمي لشركة جينيتك: “تلجأ الشركات في منطقة الشرق الأوسط، وبدرجة متنامية، نحو تبني البيئات الأمنية الموحدة، حيث تتحد عدة أنظمة من أجل توفير رؤية شاملة لكافة الأحداث الأمنية والتشغيلية. إلا أن عقلية “التشغيل والإهمال” لا تزال سائدة فيما يتعلق بحماية التجهيزات عند استخدام كلمات المرور. وتظهر نتائج بحثنا الرئيسي الذي أجري خلال العام 2019 أن أكثر من نصف كاميرات المراقبة (ما نسبته 53.9 %) في العالم تعمل وفق برامج قديمة بدون تحديث، ما يعرض خصوصية الأشخاص وكامل نظام الأمن الإلكتروني في الشركات للخطر”.

ويشار إلى أن حلول Security 5.8 من “جينيتك” هي عبارة عن منصة برمجية مفتوحة تساعد المستخدمين في مراقبة وتشخيص مدى أمن وسلامة نظامهم، وذلك بطرق عالية الفعالية مع ضمان الامتثال لأفضل الممارسات المطبقة على صعيد الأمن الإلكتروني. حيث تقوم المنصة بتوحيد آلية عمل كاميرات المراقبة، والتحكم في الدخول، والتعرف التلقائي على لوحات الترخيص (ALPR)، والاتصالات، وعمليات التحليل. كما أن الإصدار “5.8” مزود بلوحات عرض مباشر للمعلومات قابلة للتخصيص، إلى جانب العديد من مزايا حماية خصوصية المطورة، وتطبيق جديد خاص بالأجهزة المحمولة يعتمد بعمله على الخرائط. لذا، ستمكن حزمة حلول Security Center 5.8 المستخدمين من تحسين مستوى بيئة الأمن والسلامة المادية الخاصة بهم، مع إمكانية الاستفادة من المستوى المتقدم من الشفافية في رصد عملياتهم.

وهو ما أكّد عليه فراس جادالله بقوله: “أضحت أجهزة وأنظمة الأمن الواقعي أكثر ذكاءً وقوةً من أي وقت مضى، وباعتبارها تشكل جزء من الشبكات العامة والخاصة على حد سواء، فإن ترابطها يتنامى بوتيرة متسارعة، فهذا الربط الشبكي فيما بينها يعمل على تسهيل إدارتها وتسريع الاتصالات وتعزيز مستوى التشاركية فيما بينها. إلا أن هذا الأمر يشير أيضاً إلى أن أنظمة الأمن على أرض الواقع بحاجة إلى حلول تدعمها على مستوى الأمن الإلكتروني، حيث بالإمكان استغلال كاميرات المراقبة غير الآمنة، أو الاتصالات غير المشفرة بين السيرفرات وتطبيقات العميل، أو البرامج القديمة غير المحدثة، من قبل مجرمي وقراصنة الإنترنت”.

وسيتواجد خبراء شركة “جينيتك” خلال فعاليات الدورة الثانية والعشرين من معرض “إنترسك” 2020، لمناقشة أحدث التوجهات على مستوى الأمن الإلكتروني، وتوحيد عمل أنظمة الأمن والسلامة. كما ستشارك الشركة أحدث منتجاتها ونتائج أبحاثها عبر جناحها في “مركز دبي التجاري العالمي”، القاعة رقم H26.

الخبر السابق

“فيسبوك الجديد”: تصميم حديث لمنصّة التواصل الاجتماعي

الخبر التالي

مايكروسوفت تطلق إصلاح أمني لـ ويندوز 10