loader image

هواوي تعارض قيود الإدارة الأمريكية المعلنة ضدها

صرّحت شركة هواوي عن اعتراضها بخصوص القيود الجديدة التي أعلنتها الإدارة الأمريكية ضدها وفي ما يلي تصريحها الاعلامي:

تعارض شركة هواوي بشكل قاطع التعديلات التي وضعتها وأعلنتها وزارة التجارة الأمريكية وتتضمن قيوداً جديدة تمت في إطار جهود حكومة الولايات المتحدة المستمرة لتشديد الإجراءات والقيود على الشركة، متجاهلة الكثير من المخاوف والتحذيرات التي عبرت عنها العديد من الشركات والمؤسسات في مختلف أنحاء العالم بخصوص هذا الأمر.

وكانت حكومة الولايات المتحدة قد وضعت شركة هواوي على القائمة السوداء بتاريخ 16 مايو 2019 من دون أي تبرير. ومنذ ذلك الوقت، وعلى الرغم من أن مجموعة من المواد والعناصر الصناعية والتكنولوجية الأساسية اللازمة لم تعد متاحة للحصول عليها من قبل هواوي، إلا أننا التزمنا بتطبيق جميع القوانين التي وضعتها الولايات المتحدة بهذا الخصوص واستطعنا الوفاء بالتزاماتنا التعاقدية تجاه عملائنا والموردين وواصلنا ممارسة وتقدم أعمالنا رغم الصعاب التي واجهناها.

ونرى بأن القرار الجديد الذي اتخذته الإدارة الأمريكية تعسفي ومؤذ، ويهدد فعلياً بتقويض قطاع التكنولوجيا على المستوى العالمي، إذ ستؤثر الإجراءات والقواعد الجديدة على عمليات التوسع والصيانة واستمرارية التشغيل للشبكات التي تبلغ قيمتها مئات مليارات الدولارات والتي قمنا بطرحها في أكثر من 170 دولة حول العالم.

وبهدف استمرار مهاجمة دولة لشركة مستهدفة عالميتها وريادتها، تتجاهل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية مصالح عملاء ومستهلكي شركة هواوي، ما يتعارض مع ادعاءاتها التي تفيد بأن إجراءات الحظر والقيود الجديدة تصب في مصلحة الحفاظ على استقرار وأمن الشبكات، إذ يتوقع أن يؤثر الحظر الجديد على خدمات الاتصالات التي نوفرها لأكثر من 3 مليارات شخص حول العالم يستخدمون منتجات وخدمات هواوي.

ولا يؤثر قرار الولايات المتحدة على شركة هواوي فحسب، بل يتعدى ذلك ليشمل عدد كبير من القطاعات المختلفة. وعلى المدى البعيد، سيؤدي ذلك إلى الإضرار بثقة وتعاون جميع الأطراف ضمن قطاع أشباه الموصلات العالمي الذي تعتمد عليه عدة شركات مما يساهم بزيادة حدة النزاع والخسائر ضمن هذه القطاعات.

تعتمد الولايات المتحدة على قوتها وصالح قطاعها التكنولوجي لإزالة شركات تقع خارج حدودها، مما يسهم في زعزعة ثقة الشركات العالمية بالتكنولوجيا وسلاسل التوريد الأمريكية. وفي نهاية المطاف، سيضر ذلك فعلياً بمصالح الولايات المتحدة الأمريكية ذاتها.

تعمل هواوي حالياً على إجراء تدقيق شامل للقواعد والإجراءات الجديدة التي ستؤثر على أعمالنا بلا شك. وسنبذل قصارى جهدنا لإيجاد الحلول الكفيلة بمتابعة التزاماتنا نحو عملائنا، ونأمل أن يواصل عملاؤنا والموردون التنسيق معنا للحد من الآثار المترتبة على هذه القواعد التعسفية الجديدة على تعامل الشركات مع شركة هواوي وصادراتها لها.

الخبر السابق

لأول مرة stc ونوكيا بمراسم توقيع اتفاقية عبر “الواقع المعزز”

الخبر التالي

شركة الاتصالات المتكاملة تطلق خدمات Azure Stack عبر مراكز بياناتها في السعودية